دوري أبطال اوروبابطولات عالميةبرشلونةالدوري الاسبانيالدوري الايطاليرونالدوأخبارميسيكرة قدميوفنتوس
الأكثر تداولًا

آرثر: ما رأيته من رونالدو كان مختلفًا عن ما سمعته واندهشت من قلة الاحترام لميسي

تحدث آرثر ميلو لاعب يوفنتوس الإيطالي الحالي، وبرشلونة السابق عن الفارق بين الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد الفريق الكتالوني والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم السيدة العجوز.

وقد سبق وزامل آرثر ميلو، الثلاثي ميسي ونيمار لاعب باريس سان جيرمان أثناء تواجده في برشلونة بالإضافة إلى تواجده الحالي رفقة رونالدو في نفس الفريق.

وقال آرثر في تصريحات صحفية عن الجوانب المشتركة في الثلاثي ميسي ونيمار ورونالدو فقد أوضح: “أول شيء هو الموهبة، فجميعهم يمتلكها بالطبع”.

وتابع: “إنهم أكثر 3 لاعبين لعبت بجوارهم ويمتلكون مواهب فذة، لكن الشيء الذي يميزهم هو عقلية الانتصار التي يتمتعون بها، حيث يضعون هدفا نصب أعينهم ويعملون من أجل تحقيقه”.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

وواصل: ” إنهم يؤمنون أيضا بقدرتهم على تحقيق أهدافهم، ويبذلون قصارى جهودهم داخل الملعب لأجل ذلك، لذا ترى كلا منهم يسجل هدفا أو أكثر ويبحث عن المزيد، وهذا أكثر ما يذهلني، حيث لا تتراجع مستوياتهم أبدا”.

أما عن أكثر ما يدهشه في رونالدو، فقد أوضح: “الطريقة التي يعمل بها، فأنا كنت أعرف بالفعل ما يقوم به حسبما سمعت ممن يتحدثون عنه باستمرار، لكن عندما ترى بنفسك ذلك يصبح الأمر مختلفا”.

وأوضح: “هناك أيام نذهب فيها إلى التدريبات بعد مباراة مرهقة، لكننا نجده يتدرب بكل قوة، حتى إنني أمزح معه في بعض الأحيان وأحاول إقناعه بأنه منهك القوى، لكن كيف تقول ذلك للاعب فاز بالعديد من الكرات الذهبية؟.. فعلى مستوى العقلية هو قوي جدا”.

كما كشف البرازيلي عن جانب آخر في شخصية رونالدو قائلا: “لقد ساعدني كثيرا، حيث إن كلينا يتحدث البرتغالية، لذا كان قريبا مني دائما ويحاول مساعدتي في فهم بعض الأمور التي لا أفهمها”.

وتابع: “إنه مثل الأم، يخبرني بما يتوجب عليّ تناوله من أطعمة، وما لا ينبغي عليّ الاقتراب منه، حيث إنه حريص ومهتم بالآخرين ويحاول مساعدتهم، لهذا أشعر بأنني محظوظ للغاية باللعب بجواره في فريق واحد”.

أما عن رأيه في أزمة ميسي في برشلونة الصيف الماضي ومطالبته بالرحيل عن النادي، فقد أوضح: “لقد أمضى سنوات طويلة هناك وأصبح معشوقهم الأول”.

وأردف: “لم أتفاجأ من طلبه الرحيل، لكني اندهشت من قلة احترامهم له، حيث كان يتوجب عليهم تلبية طلبه، فهذا هو اختياره”.

اختتم عن تعرضه لعدم الاحترام بسبب الطريقة التي رحل بها عن برشلونة قائلاً: لا أعلم ، من الصعب التعليق على ذلك، لقد حدث هذا بالفعل وغادرت مع كل الأشياء الجيدة التي حدثت في برشلونة ، وهو ناد شعرت فيه بأنني محبوب للغاية من قبل جميع الناس والحقيقة هي أنني الآن أريد أن أتطلع إلى الأمام من خلال التعلم من أخطاء الجميع”.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close