دوري أبطال اوروبابطولاتبطولات عالميةالدوري الانجليزيالدوري الايطاليالدوري الفرنسيأخبارتقارير ومقالات خاصةمسابقات وتحدياتكرة قدم
الأكثر تداولًا

أشهر أساطير ونجوم كرة القدم فشلوا في مجال التدريب

زيّن أسطورة كرة القدم الفرنسية تييري هنري قائمة أبرز نجوم كرة القدم الذين فشلوا في مجال التدريب بعد الاعتزال.

ويفضل الكثير من نجوم الساحرة المستديرة الاتجاه إلى عالم التدريب بعد نهاية مسيرتهم في الملاعب، كخطوة جديدة من أجل مواصلة كتابة المجد في كرة القدم.

ورغم نجاح بعض اللاعبين السابقين في مهمتم الجديدة في مجال التدريب وعلى رأسهم بيب جوارديولا وزين الدين زيدان، إلا أن هناك أساطير ونجوم كبار لم يحالفهم التوفيق وفشلوا فشلًا ذريعًا على الصعيد التدريبي.

وسنلقي الضوء في هذا التقرير على أبرز أساطير في كرة القدم فشلوا في مجال التدريب:

تييري هنري

بدأ تييري هنري الدخول في مجال التدريب كمساعد لروبرتو مارتينيز في تدريب المنتخب البلجيكي، ثم تولى تدريب موناكو الفرنسي في 2018 خلفًا لليوناردو جارديم، وكانت إدارة نادي الإمارة تأمل في أن يقود هنري النادي لثورة في النتائج، لكن انتهى به المطاف للخروج من الباب الخلفي أثر إقالته من تدريب الفريق بعد 20 مباراة بسبب سوء النتائج.

ثم خاض هنري تجربة تدريبية جديدة مع مونتريال إمباكت الكندي الذي يشارك في الدوري الأمريكي للمحترفين، لكنه رحل بعد ذلك دون أي إنجاز يذكر، وانتهى به المطاف بالعودة كمدرب مساعد لروبرتو مارتينيز في تدريب المنتخب البلجيكي المشارك في يورو 2020.

دييجو أرماندو مارادونا

قبل أن يتولى دييجو أرماندو مارادونا تدريب منتخب بلاده، عمل الأرجنتيني مدربًا لفترات قصيرة كانت غير ناجحة مع أندية صغيرة مثل تكستيل منديو وراسينج كلوب، ثم استلم تدريب منتخب التانجو وقاده بطريقة غير ناجحة.

بعدها تسلم مارادونا تدريب الوصل الإماراتي، لكنه غادر في غضون 14 شهرًا، ومرّ بعدة تجارب فاشلة مع الفجيرة الإماراتي ودورادوس المكسيكي وجيمناسيا لابلاتا الأرجنتيني.

جاري نيفيل

فشل جاري نيفيل نجم مانشستر يونايتد السابق في تجربته التدريبية عندما قاد فريق فالنسيا كمدير فني، حيث شهدت فترته مع الخفافيش تراجعًا في مستوى الفريق الإسباني وخسائر بالجملة أبرزها السقوط أمام برشلونة 7-0 في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

وبدا أن فترة عمل جاري نيفيل كمدرب مساعد في منتخب إنجلترا لم تُكسبه الخبرات الحقيقة لأن يكون الرجل الأول في الجهاز الفني مع فالنسيا، ليترك مجال التدريب ويعود إلى التحليل الفني للمباريات في الاستوديوهات والبرامج الفضائية.

فرانك لامبارد

فشل أسطورة تشيلسي فرانك لامبارد في تجربته التدريبية الأولى كمدير فني للبلوز بعدما تمت إقالته بسبب سوء الأداء وتراجع النتائج تحت قيادته، ليكلف النادي اللندني بعد ذلك المدرب توماس توخيل بتولي المسؤولية الذي قادهم للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا.

السير بوبي تشارلتون

تسبب بوبي تشارلتون في هبوط بريستون في أول موسم له مع الفريق وغادر الموسم التالي، محققًا نسبة فوز بلغا 33% في 99 مباراة، بعدها شغل منصب مدرب مؤقت في ويجان، لكنه فاز في مباراتين من 9 مباريات.

لوثار ماتيوس

أدار الألماني لوثار ماتيوس نادي رابيد فيينا وغادر بعد موسم واحد متجهًا إلى نادي بارتيزان بلجراد، وغادره إلى تدريب منتخب المجر قبل أن يستمر الاخفاق مع أندية آخرى مثل أتلتيكو باراناينسي وريد بول سالزبورج بالإضافة لمنتخب بلغاريا.

كريستوف ستويشكوف

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

النجم البلغاري فشل في مهامه التدريبية التي بدأها مدربًا للمهاجمين في برشلونة، كما فشل كمدرب لمنتخب بلغاريا في التأهل إلى كأس العالم 2006، وبعد ذلك قضى فترة قصيرة مدربًا لسيلتا فيجو شهت تراجعًا في مستوى الفريق الإسباني.

آلان شيرر

أحد أساطير البريميرليج الذي تولى تدريب فريق نيوكاسل في عام 2009، كان مكلف بإنقاذ الفريق من منطقة الهبوط، لكنه حصد مع “الماكبايس” 5 نقاط فقط من ثماني مباريات في واحدة من أسوء فترات نيوكاسل في الدوري الإنجليزي، وهبط معه الفريق بالفعل إلى القسم الثاني.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close