بطولات عالميةرياضات أخرىأخبارأمم أوروبا 2020تقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

المنتخب الذي ودع كأس العالم دون تلقي أي هدف!

منتخب سويسرا الذي قدم مستويات طيبة حتى الآن في بطولة كأس أمم أوروبا “يورو 2020″، ونجح في وضع قدم له في أدوار خروج المغلوب كأفضل منتخب حصد المركز الثالث في دور المجموعات، لطالما كان له ظهور مُبهر في مختلف النسخ فالبطولات المختلفة، من بينها كأس العالم 2006.

عندما تسمع أن منتخب ما ودّع مونديال كأس العالم دون تلقيه أي هدف يُذكر، قد يكون في البداية أمر طريف، لكن أن تعلم أن منتخب سويسرا نجح في التأهل من دور المجموعات في مونديال 2006 كأول مجموعته متفوقًا على فرنسا وبفارق نقطتين! فهذا العجيب في الأمر.

منتخب سويسرا كان ضمن موكب المتأهلين إلى نهائيات كأس العالم 2006، أوقعته قرعة المسابقة ضمن المجموعة السابعة رفقة منتخبات: فرنسا وكوريا الجنوبية وتوجو.

عروض استعراضية مبهرة.. وتفوق على الديوك الفرنسية

حصد المنتخب السويسري في دور المجموعات 7 نقاط من فوزين وتعادل وحيد، لتقف في صدارة المجموعة السابعة بفارق نقطتين عن منتخب فرنسا صاحب الوصافة برصيد 5 نقاط، المبهر أن الديوك الفرنسية نجح في الذهاب بعيدًا جدًا في تلك البطولة عندما كان خصمًا لمنتخب إيطاليا في نهائي مونديال 2006.

ففي يوم 13 يونيو 2006، كانت المواجهة الأولى لمنتخب سويسرا حين ضرب موعدًا مع الديوك الفرنسية على ملعب “مرسيدس بنز أرينا”، قدم المنتخب السويسري عروضًا استعراضية مبهرة نجح من خلالها بالحصول على نقطة من تعادله في الظهور الأول بالبطولة.

في ثانئ مواجهات دور المجموعات، كانت سويسرا على موعد مع مواجهة منتخب توجو، تلك المباراة التي أقيمت على ملعب “سيجنال إيدونا بارك”، وانتهى بفوز سويسرا بهدفين نظيفين من توقيع “فري” و”بارنيتا”.

أما المواجهة الثالثة فكانت أمام منتخب كوريا الجنوبية، وانتهت المباراة بفوز سويسرا بهدفين نظيفين أيضًا، جاءت الأهداف حينها بأقدام “سينديروس” و”فري”.

ضمنت سويسرا التأهل إلى الأدوار النهائية وتحديدًا دور الـ 16، بدون تلقي أي هدف في مرماها في دور المجموعات.

وبالطبع، عندما تخرج بشباك نظيفة من مباراة ما، الجميع يبحث في البداية عن حارس مرمى الفريق ومدافعيه!، لذا فهذا الظهور المميز لمنتخب سويسرا كان يعود لتألق حارس مرماه “باسكال زوبربوهلر” حارس بازل السويسري في ذلك الوقت.

ورباعي خط الدفاع: فيليب ديجن، وباتريك مولر، وأيضًا فيليب سينديروس، رفقة يوهان دجورو.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

لكن في دور الستة عشر من مونديال كأس العالم، كان الوضع مختلف بعض الشئ، حيث التقى المنتخب السويسري بنظيره منتخب أوكرانيا، والمفاجأة أن الوقت الأصلي والإضافي للمباراة انتهى بدون أهداف من الجانبين، ليحتكم اللقاء إلى ركلات الحظ الترجيحية.

حتى ودّع منتخب سويسرا مونديال كأس العالم بطريقة دراماتيكية، بخسارة بركلات الحظ بنتيحة 3\0، بعدما أضاع لسويسرا ماركو شتريلر وترانكيلو بارنيتا وريكاردو كاباناس.

على الجانب الآخر، استهل منتخب أوكرانيا ركلات الترجيحة بركلة ضائعة كانت بأقدام أندري شيفتشينكو، فيما أحرز الثلاث ركلات الأخرى، أرتيم ميليفسكي، وسيرجي ريبروف، وأوليج هوسييف.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close