دوري أبطال اوروبابطولاتبطولات عالميةبرشلونةالدوري الاسبانيالدوري الايطاليرونالدوأخبارميسيكرة قدميوفنتوس
الأكثر تداولًا

انخفاض القيمة السوقية والجماهيرية لليجا بعد رحيل رونالدو واقتراب ميسي

يبدو أن الوضع في محيط الليجا الإسبانية مشتعل على صفيح ساخن بعد الأخبار التي تم تداولها حول رحيل اللاعب الأرجنتيني لونيل ميسي من برشلونة الموسم المقبل.

ميسي كان قد أرسل يوم أمس فاكس إلى الإدارة يطلب منهم السماح له بالرحيل إلى نادي أخر، بعد التوتر الأخير مع إدارة النادي.

ضربة جديدة على وشك أن يتعرض لها الدوري الإسباني برحيل ميسي أهم نجم في المسابقة والهداف التاريخي لها.

قبل عامين تعرض الدوري الإسباني لهزة قوية بعد رحيل منافس ميسي المباشر كريستيانو رونالدو إلى الدوري الإيطالي وتحديداً إلى فريق يوفنتوس.

الدوري الإسباني تعرض وقتها لهزة كبيرة في القيمة السوقية بعد رحيل كريستيانو رونالدو، حيث كان وقتها يتصدر ريال مدريد وبرشلونة قائمة الأعلى قيمة تسويقية في العالم ولكن بعد رحيل رونالدو حدثت هزة.

وحسب موقع موقع ” transfermarkt” المختص في تقييم الإحصائيات فإن الريال الذي كان يحتل صدارة قائمة الأندية الأعلى قيمة سوقية في العالم، قبل ضربة بداية الموسم الماضي، تراجع إلى المركز الرابع بعد فقدان صاروخ ماديرا.

الأمر وقتها لم يقتصر على القيمة السوقية للنادي فقط في الواقع ولكن وصل إلى تراجع قيمة الريال على مواقع التواصل الاجتماعي وانخفض عدد متابعي ريال مدريد على انستجرام وقتها مليون متابع في أقل من شهر.

وبالتالي كما هو موضح بعد رحيل رونالدو وتراجع الريال فالبتالي تراجعت قيمة الليجا ككل.

وانقض عدو الريال الأزلي “برشلونة” على الصدارة، بارتفاع القيمة السوقية للاعبين لنحو 1.20 مليار يورو، عكس الريال، الذي انخفضت قيمته السوقية لـ975 مليون يورو، بعد رحيل رونالدو.

وبالتالي سيكون الأمر صعباً ومؤثراً بشكل أقوى في حال رحيل ميسي سيكون صاعقة كبيرة ومن المتوقع أن يخسر الدوري الإسباني ما يقارب الـ7% من قيمة المسابقة.

الأسوأ لن يكون على الليجا سيكون بل سيكون على برشلونة الذي من المتوقع أن تنخفض قيمته السوقية بنسبة تقارب 10%.

ومن المؤكد أن فقد أهم لاعبا كرة قدم في القرن الجديد سيضع الدوري الإسباني في مأزق كبير من أجل يسترجع عافيته الاقتصادية والمادية.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close