دوري أبطال اوروبابطولات عالميةالدوري الايطاليرونالدوأخباريوفنتوس
الأكثر تداولًا

بالدليل -أربعة أسباب تجعل 2020 العام الأسوأ في مسيرة كريستيانو رونالدو

يبدو أن العام الحالي هو الأسوأ، في مسيرة كريستيانو رونالدو الكروية، سواء مع ناديه يوفنتوس الإيطالي، او منتخب بلاده البرتغال.

في عام 2020، لم يستطع صاروخ ماديرا تحقيق أي لقب، سواء مع يوفنتوس او البرتغال، إلا لقب وحيد وهو الدوري الإيطالي، ومر بالعديد من الفترات العصيبة.

صحيفة ماركا الإسبانية، نشرت تقريرًا، أوضحت فيه أن العالم الحالي، هو الأسوأ بالنسبة لرونالدو، من كافة النواحي، وسنستعرض معًا 4 أسباب جعلت 2020 هي العام الأسوأ بالنسبة للدون.

في البداية خسر رونالدو، لقب كأس إيطاليا، لصالح نابولي في المباراة النهائية بركلات الترجيح، ليخسر ثاني ألقابه مع يوفنتوس في الموسم الحالي.

وبعد استئناف المسابقة الأوروبية، خرج رونالدو مع يوفنتوس من دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا على يد ليون الفرنسي، لينتهي الموسم المنصرم المخيب للآمال بالنسبة للدون.

وفي الموسم الحالي ومع بدايته، تعرض صاروخ ماديرا للإصابة بفيروس كورونا، ثم ودع مع منتخب بلاده دوري الأمم الأوروبية بعد الخسارة من فرنسا وفشل في المحافظة على لقبه.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close