دوري أبطال اوروبابطولاتبطولات عالميةالدوري الانجليزيأخبارأمم أوروبا 2020كرة قدم
الأكثر تداولًا

بعد إريكسن – الإصابة كادت أن تنهي مسيرة لاعب آخر في يورو 2020

فجرت تقارير صحفية بلجيكية مفاجأة من العيار الثقيل عن نجاة لاعب منتخب بلجيكا تيموتي كاستاني من نهاية مسيرته بعد إصابته المروعة خلال الفوز على روسيا 3-0 في إطار الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة أمم أوروبا “يورو 2020”.

وكان تيموتي كاستاني قد تعرض لإصابة قوية في الوجه في الشوط الأول أجبرته على مغادرة المباراة بعد اصطدامه مع لاعب روسيا دالير كوزاييف.

ثم أعلن روبرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا عقب الفوز على روسيا انتهاء مشوار كاستاني في يورو 2020 بسبب معاناته من كسر مضاعف في تجويف العين.

ووفقًا للمعلومات الواردة من صحيفة “إتش إل إن” البلجيكية، فإن إصابة تيموتي كاستاني بكسر مضاعف في تجويف العين أكثر تعقيدًا مما كان يعتقد في البداية، والعملية التي كان من المفترض أن تستغرق ما بين ساعتين إلى 4 ساعات انتهى بها الأمر إلى 6 ساعات.

وكان كاستاني على طاولة العمليات أمس بين الساعة 3 مساءً حتى 9 مساءً، تحت التخدير العام، وتم وضع العديد من الجزيئات المعدنية حول تجويف العين للمساعدة في التئام الكسر بشكل أفضل.

وأكد الأطباء أن هذه الإصابة لو كانت أعلى بثلاثة سنتيمترات، فربما عانى كاستاني من أضرار عصبية وكانت مسيرته المهنية في الملاعب ستنتهي، كما هو الحال مع كريستيان إريكسن لاعب منتخب الدنمارك الذي قد لا يكون قادرًا على اللعب مجددًا بعد إصابته بسكتة قلبية في مباراة فنلندا.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

سيُسمح لكاستاني اليوم أو غدًا بمغادرة المستشفى، وفي أفضل الأحوال، يمكنه العودة إلى الملاعب في غضون ستة أسابيع، وقد يستغرق الأمر أيضًا شهرين للتعافي تمامًا من هذه الإصابة.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close