بطولات عالميةالدوري الانجليزيأخبارمانشستر سيتيليفربولكرة قدم
الأكثر تداولًا

بعد انتهاء الدوري الإنجليزي .. هل كان موسم محمد صلاح سيئاً؟

انتهت بطولة الدوري الإنجليزي بشكل رسمي موسم 2019 / 2020 بتتويج ليفربول باللقب المحلي الغائب عن خزائن الريدز منذ عام 1990.

أبناء المدرب الألماني يورجن كلوب نجحوا في تحقيق حلم جماهير ليفربول برفع كأس الدوري الإنجليزي مجدداً.

بالطبع الجميع يشارك في صناعة هذا الإنجاز الضخم بدءاً من أصغر فرد للمدرب الألماني الذي صنع فريقاً قوياً ينافس على جميع الألقاب.

ولم ينجح النجم المصري محمد صلاح -كما فعل في الموسمين الماضيين- في التتويج بلقب هداف البريميرليج، باحتلاله المركز الخامس بجدول ترتيب الهدافين برصيد 19 هدفاً، بعد جايمي فاردي الفائز بالجائزة “23 هدفاً”، وداني إنجز، وأوباميانج “22 هدفاً”، ورحيم ستيرلينج “20 هدفاً”.

وبعد تتويج فريق ليفربول بلقب الدوري، خرج البعض للحديث عن أن موسم محمد صلاح كان سيئاً، ولم يساهم في فوز الريدز باللقب.

لذلك، سنجيب من خلال موقع “365Scores” عبر هذا الموضوع عن هذا السؤال، هل حقاً محمد صلاح قدّم موسماً سيئاً مع الريدز؟”.

صلاح الأهداف الأكثر مساهمةً مع ليفربول .. هل هذه حقيقة؟

محمد صلاح – ليفربول

دعونا قبل أي شيء نؤكد على أن هذا الموسم هو الأقل تهديفياً من بيع المواسم الثلاثة الذي خاضها صلاح مع الريدز، ولكن في نفس الوقت ليست دلالة على أي شيء.

صلاح هذا الموسم، شارك في 48 مباراة مع الريدز في جميع البطولات، ونجح في تسجيل 23 هدفاً، وصنع 13 آخرين.

وفي مسابقة الدوري الإنجليزي، شارك النجم المصري في 34 مباراة، وسجّل 19 هدفاً، وصنع 10 آخرين، بمعنى أصح هو أكثر اللاعبين مساهمةً في الأهداف مع الريدز في مسابقة الدوري برصيد “29 هدفاً”، أكثر من زميله السنغالي ساديو ماني الذي أحرز بالبريميرليج 18 هدفاً، وصنع 9 آخرين -ساهم في 27 هدفاً”.

ليس هذا وحسب، بل أهدى فريقه ليفربول 27 نقطة بفضل أهدافه وصناعته للأهداف في المباريات 34 التي خاضها في الدوري.

بجانب مشاركاته المستمرة مع الفريق، وغيابه فقط عن الليفر في 4 مباريات طوال الموسم، فإن كل هذا يؤكد دور اللاعب المحوري في التتويج باللقب بغض النظر عن مستواه الفني، ولكن رقمياً صلاح كان أكثر المساهمين في فوز الفريق بالدوري سواء من ناحية تسجيل الأهداف أو صناعتها، أو تسببه في فوز الليفر بمباريات معقدة أمام آرسنال، وواتفورد، ووست هام، وبرايتون وغيرها من اللقاءات.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close