بطولات محليةالدوري الاماراتيالدوري السعوديالدوري المصريالأهلي المصريالكرة المصريةأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

بينهم نجم النادي الأهلي – نجوم عرب توفوا في ملاعب كرة القدم

عادة ما تمنحك كرة القدم كل شئ تريده إذا اتقنتها بشكل تام، أن تتغنى الجماهير بأسمك بين أهازيجها الرائعة في مدرجات الملعب، بأن يصبح إسمك من بين الأسماء الشائعة بين كبار وصغار هؤلاء المشجعين.

عندما تعشق كرة القدم حد التقاط أنفاسك الأخيرة في ملعب ذو عشب أخضر، وقتها فقط تطمئن بأن إسمك سيظل راسخًا في أذهان الجماهير أبد الدهر، مثلما تفعل جماهير النادي الأهلي المصري حتى اللحظة مع محمد عبد الوهاب الذي وافته المنية أثناء أحد تدريبات الفريق الأحمر.

5 نجوم عرب توفوا في ملاعب كرة القدم

نرصد لكم مجموعة من اللاعبين الذين التقطوا أنفاسهم الأخيرة في ملاعب كرة القدم، لكن يبدو أن القدر اختار أغلبهم من اللاعبين الشباب أصحاب فئة العشرينات.

هادي بالرخيصة.. عاش غريبًا وفارق الحياة بين أحضان موطنه

هادي بالرخيصة، هو نجم نادي الترجي ومنتخب تونس، وأحد أعمدة خط الدفاع في الوطن العربي وأفريقيا خلال فترة التسعينات، قبل أن يتوج مسيرته بفترة احترافيه راقية في صفوف ليون الفرنسي.

لكن النهاية الحزينة كانت عنوان أخير في قصة تألق هادي بالرخيصة، بعدما فارق الحياة في سن الـ 24 من عمرة، وتحديدًا في الرابع من يناير عام 1997، لكن بالرخيصة يعود لأسرة عريقة لم تعرف الاستقرار في تونس فقررت الذهاب إلى فرنسا منذ نعومة أظافره، وفي عمر الـ16 سنة عاد بالرخيصة إلى تونس للتألق لبضع سنوات رفقة الترجي قبل أن يقرر العودة سريعًا.

أما المفاجأة، أن اللحظات الأخيرة لـ بالرخيصة كانت في موطنه تونس، وأمام فريقه السابق الترجي، حين سقط هادي بالرخيصة أرضًا بشكل مفاجئ خلال اللقاء الودي بين فريق الترجي وأولمبيك ليون الفرنسي.

فيما بعد أكد الفريق الطبي لنادي ليون الفرنسي، أن بالرخيصة ابتلع لسانه وتوفى على الفور، في ملعب “الشاذلي زويتن” تحت أنظار جماهير ولاعبي الترجي التونسي، فريقه السابق.

يوسف بلخوخة.. وحكاية نجم مر في سماء الوداد المغربي

المغربي يوسف بلخوخة من مواليد مدينة القنيطرة سنة 1976، كان حلمه الأول والأخير هو كرة القدم، لذا ذهب وقدم في الاختبارات الخاصة بنادي القنيطري ونجح بالفعل! حتى تدرج في مختلف الفئات العمرية وصولًا إلى الفريق الأول.

أسلوب وتحركات بلخوخة جعله محط اهتمام مدرب منتخب المغرب في ذلك الوقت، بادو الزاكي، وبسبب حديثه عن بلخوخة لفت أنظار مسؤولي نادي الوداد المغربي إليه، الذين توجهوا على الفور للتعاقد معه ليصبح ودادي عام 1999 وشكل منذ ذلك الحين ثنائية خطيرة للغاية رفقة محمد بنشريفة!

وفي 29 سبتمبر 2001، هذا التاريخ الذي سيظل راسخًا في أذهان جماهير طرفي الديربي البيضاوي، الوداد والرجاء، حيث التقى الفريقين في نصف نهائي كأس العرش المغربي، وتوّج به الوداد المغربي.

لكن المفارقة، أن خلال تلك المباراة، سقط يوسف بلخوخة بشكل مفاجئ على أرضية ملعب “محمد الخامس” إثر تعرضه لسكتة قلبية مفاجئة.

محمد عبد الوهاب.. عندما غابت شمس التألق على الجبهة اليسرى في الأهلي

في مشهد لن تنساه لاعبي النادي الأهلي وكذلك البرتغالي المخضرم مانويل جوزيه، بعد قرر الأخير إقامة حصة تدريبية بدون لاعبي المنتخب الذين تم استعداهم في ذلك الوقت لمباراة بوروندي ضمن تصفيات أمم أفريقيا.

كان المران يسير بشكل طبيعي وسط أجواء من المرح بين اللاعبين، وبشكل مفاجئ سقط محمد عبد الوهاب أرضًا دون أي حركة!

في البداية، نادى عليه أمير عبد الحميد حارس الأهلي ليقوم سريعًا، حيث ظن أنه عباراة عن مقلب فقط، لكن عبد الوهاب لم يجيب عليه! الأمر الذي استدعى طبيب الفريق وقتها، الدكتور إيهاب علي إلى الجري نحوه ليجد أن نفس اللاعب ضيعف للغاية ليأمر بنقله إلى المستشفى على الفور.

وعند الذهاب إلى المستشفى كان الخبر انتشر بشكل كبير بين الصحفيين والإعلاميين وكذلك اللاعبين، انطلق الجميع بما في ذلك لاعبي منتخب مصر الدوليين، للاطمئنان على محمد عبد الوهاب ابن الـ 23 عامًا.. لكن بعد انتقاله للمشفى كان قد فارق الحياة.

الدكتور إيهاب علي، قال في تصريحات تلفزيونية فيما بعد: ” منذ أن رأيته على أرضية الملعب هكذا أدركت بأنه يحتضر، لكن عاطفتي كانت تأبى التصديق، لكن عقلي كان يقول لي هذا رجل يلفظ آخر أنفاسه “.

أما مانويل جوزيه فقال في تصريح شهير: ” لم أشعر في حياتي كلها بالصدمة لفران شخص كما شعرت بها في ذلك اليوم، طوال وجودي في مصر كانت غرفتي مُزينة بصورة ضخمة لمحمد عبد الوهاب “.

وأضاف: ” وحتى اليوم مازالت الصورة في بيتي، شعرت بعد وفاته إني فقدت جزء مني في هذا اليوم، شئ لن أعوضه أبدًا، حتى الآن يراودني احساس غريب جدًا كلما نظرت إلى الصورة “.

قصي خاولدة.. عندما توفى في ملعب غاب عنه أخصائي لعلاجه

قصي الخوالدة هو لاعب الفيصلي الأردني، كان يخوض مباراة مع فريقه أمام نادي الجزيرة في الدوري الأردني، وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين اصطدم “قصي” في أحد لاعبي الجزيرة بقوة ليسقط أرضًا مُستلقيًا على ظهره دون أي حركة.

فظع مظهره الأجهزة الطبية لدى الفريقين، ما استدعى لتشاركهما معًا في محاولة اسعافه، لكن المفاجأة الصادمة هي عدم وجود أي أخصائي في الفريقين قادر على علاج حالات بلع اللسان، بجانب عدم وجود أجهزة الاكسجين أو أي واقي لعلاج اللاعب، حتى فارق الحياة على أرضية الملعب.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

محمد فهاد.. عاد من الاعتزال ليتوفى في ملعب كرة القدم!

الكويتي محمد فهاد، لاعب ناددي القادسية الكويتي من الحكايات المؤثرة والصادمة في الآن ذاته، حيث قرر اللاعب في فريق القادسية منذ صغره حتى أصبح في عمر الـ18 عامًا ليتم إدراجه في الفريق الأول، ومنذ ذلك الحين نجح في حصد العديد من الألقاب والبطولات.

فيما بعد وتحديدًا في مايو 2008، تعرض لإصابة قوية للغاية، خرج في التاريخ السابق ذكره، وأعلن أنه إذا لم يتعافِ من إصابته سيقرر الاعتزال، وفي 11 سبتمبر 2008 بالفعل خطط رفقة نادي القادسية على مباراة اعتزاله مع النادي الأهلي المصري!

لكن في عام أكتوبر 2008، قرر نادي النصر الكويتي ضم اللاعب لمدة موسم بنظام الإعارة، وقتها وافق اللاعب لكن مع عدم تأجيل مباراة اعتزاله إذا ظهر بمستوى غير جيد.

وفي مايو 2013، في إحدى المباريات غير الرسمية، اصطدم محمد فهاد بأحد لاعبي الفريق المنافس ما سبب له نزيف حاد للغاية في المخ ودخل في غيبوبة حتى منتصف يونيو 2013، قبل أن يتم إعلان وفاته.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close