بطولاتبطولات عالميةالدوري الانجليزيانتقالاتأخبارأرسنالتشيلسيتوتنهاممانشستر سيتيمانشستر يونايتدليفربولكرة قدم
الأكثر تداولًا

تأثير عدم انتقال ميسي للسيتي على التوب 6 في البريميرليج

خاب آمل مشجعي مانشستر سيتي الإنجليزي بانتقال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى صفوف السماوي في فترة الانتقالات الصيفية الجاري بعد إعلانه البقاء في برشلونة لعاماً آخر.

ميسي كان قريب للغاية من اللعب الموسم القادم في الدوري الإنجليزي ليكون الفريق الجديد للاعب الأفضل في العالم والحاصل على الكرة الذهبية 6 مرات كأكثر المتوجين.

ذهاب ميسي إلى البريميرليج كان سيضع الجميع هناك في ورطة كبيرة خاصة مع لعبه مع أقوى نادي في البريميرليج تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا.

دعونا نأخذكم في جولة لشرح تأثير عدم ذهاب ميسي على أندية التوب 6 في إنجلترا هذا الموسم.

ليفربول

بطل البريميرليج الموسم الماضي لأول مرة منذ 30 عاماً كان بكل تأكيد لا يود ذهاب ميسي إلى البريميرليج، لأن ليفربول قبل ميسي كان يعاني في المنافسة مع السيتي وخسر اللقب فبل موسم بفارق نقطة وحيدة.

ذهاب ميسي إلى السيتي كان سيعني أن ليفربول سيعاني بشدة في المنافسة مع السيتي خاصة أن ليفربول لا يملك نفس أموال السيتي أو نفس عدد اللاعبين سواء من الإمكانيات أو القوة.

السيتي يدخل كل عام إلى المنافسة على الدوري وهو المرشح الأول وتواجد ميسي كان سيعني ضمانه الفوز بنسبة كبيرة بالدوري رغم قوة ليفربول التي لا يستهان بها.

تشيلسي ومشروعه الجديد

تعاقد تشيلسي مع لاعبين من العيار الثقيل وأتم 6 صفقات حتى الآن لينافس على الموسم بقوة بعد نجاحه في الحصول على المركز الرابع في الموسم الذي كان فيه الفريق ممنوعاً من إجراء أسي تعاقدات جديدة الموسم الماضي.

ولكن البلوز مع المدرب فرانك لامبارد الذي أكد أنه سيكون على أهبة الاستعداد للموسم الجديد من أجل ينافس على اللقب، ولكن كان له وجهة نظر في مسألة قدوم ميسي للبريميرليج، متسائلاً على الأرجنتيني هو الذي لديه استعداد للعب في أجواء البريميرليج التي يعتبرها لامبارد أصعب من الليجا، وأن اللاعب عليه أن يكون مدركاً للخطوة وأن فريقه سواء بوجود ميسي أو من غيره سينافس السيتي وليفربول وباقي الفرق على لقب الدوري الموسم المقبل.

مانشستر يونايتد الباحث عن انجازات السير

اليونايتد الذي نجح في إنجاح موسمه في في نهاية الموسم الماضي والتأهل إلى دوري الأبطال يتمسك بقدرته هذا الموسم على إنجاح موسمه بشكل أكبر مما حدث الموسم الماضي.

قدوم ميسي إلى مانشستر يونايتد كان سيقضي تماماً على أي آمل لليونايتد في خطف اللقب واستغلال أي تعثر ولكن غياب ليونيل سيجعله يحاول على تحقيق معجزة من معجرات الفريق في فترة السير أليكس فيرجسون.

أرسنال وحلم أرتيتا

الأرسنال يبدو هو أكثر الفرق التي لم تكن ستتأثر في حال قدوم ميسي للبرييميرليج من عدمه ففريق المدرب أرتيتا أقصى طموحه العام المقبل هو الوصول إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل مع الفوز بالدوري الأوروبي، وهذا الأمر لم يكن سيشكل ميسي فيه فارق.

توتنهام ومورينيو

فريق المدرب مورنينيو ربما كان سيكون هو الأخر متضرراً من قدوم ميسي إلى الدوري الإنجليزي وهذا الأمر لم يكن بنسبة كبيرة بسبب خروج توتنهام من الأساس من المربع الذهبي لذلك سيكون توتنهام محافظاً على مركزه في الدوري الأوروبي مع التنافس مع ولفرهامبتون وليستر سيتي وشيفيلد يونايتد وربما فريق أخر.

مانشستر سيتي صاحب الصفقة

تواجد ميسي مع مانشستر سيتي كان سيعطيه قوة خارقة أشبه بقدرة سوبر مان على الطيران أو ثانوس وقدرته على إخفاء نصف البشرية، ولكن هذا لا يمنع ولا يلغي قوة السيتي الخارقة بكل اللاعبين المتواجدين فيه، لذلك السيتي سيكون هو المرشح الأول للفوز بالدوري الإنجليزي، لكن وجود ميسي كان سيجعلهم هم المرشح الأول للفوز بدوري أبطال أوروبا.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

تعليق واحد

  1. ميسي لم يكن لينتقل لاي نادي، مجرد حدث استغله 365 والصحف والمجلات لزيادة عدد الزيارات لا اكثر.

اترك رداً على Hmdhalosh إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close