برشلونةأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

تاريخ رؤساء برشلونة بين السجن أو الإعدام أو النفي خارج البلاد

فوجئ متابعو كرة القدم العالمية، صباح الاثنين، بأخبار تشير إلى اقتحام الشرطة الإسبانية مكاتب نادي برشلونة من أجل إجراء تحقيقات، وكذلك القبض على رئيس النادي السابق جوزيب ماريا بارتوميو، من أجل التحقيق معه بتهمة الفساد المالي.

لم يكن بارتوميو هو أول رئيس لبرشلونة يتم القبض عليه، لكن شهد تاريخ رؤساء برشلونة السابقين بعض حالات الاحتجاز، أو الإعدام، أو النفي خارج البلاد.

فيما يلي نستعرض مصير بعض رؤساء برشلونة السابقين بين السجن أو النفي أو الإعدام:

1-نفي وانتحار خوان جامبر رئيس برشلونة بين 1908 و1925:

في عام 1925، تم عزف النشيد الوطني الإسباني في ملعب برشلونة في كتالونيا، ولكن قامت الجاهير الحاضرة بإطلاق الأصوات أثناء عزف النشيد تعبيرًا عن غضبها تجاه الحاكم بريمو دي ريفيرا.

تم القبض على خوان جامبر رئيس نادي برشلونة، بتهمة تحريض الجماهير على ذلك، وتم نفيه خارج إسبانيا، وإغلاق ملعب برشلونة لمدة 6 أشهر.

لاحقًا، تم السماح لخوان جامبر بالعودة إلى إسبانيا، لكن بشرط ألا يتواصل مع نادي برشلونة تمامًا، ولا يعمل في النادي.

أصيب جامبر بالاكتئاب بسبب خسائر مالية تعرض لها، بجانب بعض المشاكل الشخصية، مما دفعه للانتحار في الثلاثين من يوليو عام 1930.

2-إعدام جوسيب سونيول رئيس برشلونة بين 1935 و1936:

كان جوزيب سانيول أحد مسؤولي نادي برشلونة منذ عام 1928، وكان أيضًا مؤسس صحيفة لا رامبلا اليسارية، التي هاجمت بشكل علني الحاكم الإسباني فرانكو.

كما كان أحد أبرز أعضاء بعض الحركات السياسية ضد الديكتاتورية في إسبانيا.

في عام 1935، أصبح سونيول رئيسًا لنادي برشلونة.

لم يسر الأمر بشكل جيد بالنسبة له، حيث يقال أنه تم القبض عليه من قبل قوات فرانكو في 6 أغسطس 1936 في سييرا غواداراما، و تم إعدامه.

3-سجن جوسيب لويز نونيز رئيس نادي برشلونة بين 1978 و2000:

في 28 يوليو 2011، حُكم على نونيز بالسجن لمدة 6 سنوات، ودفع غرامة قدرها مليوني يورو بتهمة الرشوة وغرامة قدرها 36000 يورو أخرى بتهمة التزوير في الوثائق بسبب تورطه في “قضية هاسيندا” 1، وهي قضية ليست متعلقة بنادي برشلونة، وطالما أعلن نونيز أنه بريء منها.

 أثبت حكم محكمة برشلونة الإقليمية أن نونيز، وابنه قاما برشوة مفتش الضرائب بما يقرب من مليون يورو بين عامي 1991 و1999.

تم استئناف الحكم أمام المحكمة العليا، لذلك لم يتم سجنهم وتم الاتفاق فقط على سحب جواز السفر والالتزام بالمثول أمام المحكمة كل 15 يومًا.

في 16 نوفمبر 2014 ، دخل خوسيه لويس نونيز سجن كامينس في بلدية لا روكا ديل فاليس في برشلونة، بعد تخفيف العقوبة في جريمة الرشوة إلى سنتين وشهرين، وغرامة قدرها 1.5 مليون يورو، وإلغاء الأهلية للمناصب العامة لمدة سبع سنوات.

 بعد قضاء عقوبته، عاد نونيز إلى نشاطه كرئيس لمجموعة عقارات نونيز ونافارو.

 في وقت لاحق، اتخذت مصلحة الضرائب إجراءات تحقيقات جديدة، وانتهت إلى عدم وجود أي نوع من الاحتيال.

4-سجن ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة بين 2010 و2014:

في مايو 2017، تم حبس ساندرو روسيل بتهم تشمل الاحتيال وغسيل الأموال بما يقرب من 20 مليون، في قضايا يتعلق جزء منها بنادي برشلونة.

حصل روسيل على إفراج مشروط في فبراير 2019، ثم تمت تبرئته من ارتكاب أي مخالفة في أبريل 2019.

5-القبض على جوزيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة بين 2014 و2020:

في الأول من مارس الجاري تم القبض على جوزيب بارتوميو رئيس نادي برشلونة السابق بتهمة الفساد المالي، واستئجار شركة لتقوم بتشويه بعض المعارضين له، وتحسين صورته عبر الانترنت، كما تم اتهام بارتوميو بدفع ستة أضعاف القيمة السوقية للشركة في هذه الصفقة، في قضية تعرف باسم “برسا جيت”.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close
%d مدونون معجبون بهذه: