دوري أبطال اوروبابطولاتبطولات عالميةباريس سان جيرمانالدوري الاسبانيالدوري الفرنسيانتقالاتريال مدريدأخباركرة قدم
الأكثر تداولًا

تجديد نيمار مع باريس سان جيرمان.. هل سيكون عقبة لاستمرار مبابي؟

سلطت صحيفة ‘‘ماركا‘‘ الإسبانية الضوء على مدى تأثير تجديد عقد نيمار جونيور مع باريس سان جيرمان على وضع المهاجم الفرنسي كيليان مبابي.

وبات نيمار قريبًا من تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، حيث اتفق الطرفان عمليًا على البقاء معًا حتى عام 2026، ويتبقى فقط الإعلان الرسمي.

واعتقد الكثيرون أن مغامرة نيمار ستكون قصيرة نوعًا ما في فرنسا لأنه في نادٍ بدون تاريخ ومسيرة عظيمة في أوروبا، ومع ذلك، فإن نيمار له تأثير إيجابي بلا شك في المشروع القطري في باريس سان جيرمان، ولكن من الضروري الآن قياس تأثير هذا التجديد على النجم الآخر للمشروع القطري، المتمثل في كيليان مبابي.

وهناك ثقة في باريس سان جيرمان في أن قرار نيمار سيتبعه إقناع مبابي بالبقاء في ملعب بارك دي برانس، ولكن حتى الآن دائمًا ما يكون اللاعب الفرنسي غامضًا بشأن مستقبله، الشيء الوحيد المعروف هو أنه طلب مزيدًا من الوقت لاتخاذ القرار، ومن الواضح أن شكوك مبابي لا تتمثل في مسألة الراتب، مع أنباء أنه سيتقاضى 25 مليون يورو في الموسم وما يصل إلى 30 مليون يورو، أي أقل إلى حد ما من نيمار الذي يتقاضى حاليًا 37 مليون يورو.

الحقيقة هي أن مبابي لديه أسباب للاعتقاد أنه سيكون من الأفضل الاستمرار في باريس سان جيرمان مع نيمار، حيث كان أحد شروطه الرئيسية للاستمرار هو أن يكون دائمًا محاطًا بفريق رائع مع الأفضل في العالم وبجانبه النجم البرازيلي، ليكون لديه المزيد من الخيارات لتحقيق حلمه في الفوز بالألقاب، العلاقة بين الاثنين جيدة وقد أوضح في بعض الأحيان أنها ستكون خسارة كبيرة إذا غادر نيمار فرنسا، خاصة عندما تم اعتبار عودته إلى برشلونة أمرًا مفروغًا منه.

ومع ذلك، فإن استمرار نيمار يعني أيضًا أنه يظل رائد المشروع الباريسي، والسؤال الذي يمكن أن يسأله مبابي لنفسه، هو ما إذا كان هذا يمكن أن يلقي بظلاله على تطوره أو حلمه في الوصول إلى الكرة الذهبية.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

وعلى صعيد آخر، سيعطيه ريال مدريد شيئًا لم يكن ليحصل عليه في باريس سان جيرمان، حيث سيصبح مبابي رائد المشروع في الفريق الملكي، وعندما كان كيليان قريبًا من البرنابيو، تم إغلاق اتفاق بين ريال مدريد وموناكو بالفعل، وكان أحد الأسباب التي جعلته يميل نحو باريس هو أنه لم ير الكثير من العقبات أمام تطوره، على عكس مدريد، حيث كان يتواجد جاريث بيل وكريستيانو رونالدو بالإضافة إلى كريم بنزيما، وسيكون الوضع الآن في الاتجاه المعاكس، مع وجود بنزيما كأحد أفضل اللاعبين في العالم، يبدو المسار الآن أكثر وضوحًا في هجوم اللوس بلانكوس، مع عدم وجود أي هداف باستثناء بنزيما.

ما يبدو واضحًا هو أن مبابي لا يمكنه تأخير قراره لفترة أطول، فإذا رفض تجديد عقده، فإن باريس لا يخطط للإبقاء عليه، وسيطرحه في السوق للاستفادة من قيمة بيعه لتمويل صفقات أخرى، كما فعل قبل عامين مع نيمار.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close