بطولاتبطولات عالميةالدوري الاسبانيالدوري الانجليزيريال مدريدأخبارتشيلسيتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

تحليل بالصور – كيف استغل توخيل ثغرات ريال مدريد ليتفوق تشيلسي

عاد نادي تشيلسي بتعادل ثمين أمام ريال مدريد في ذهاب الدور نصف النهائي بعدما حقق تعادلًا إيجابيًا بهدف لكل فريق على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

وافتتح كريستيان بوليسيتس النتيجة لصالح تشيلسي في الدقيقة 13 من عمر المباراة بعد انفراده بمرمى كورتوا ومروره الناجح وتسجيله في المرمى الخالي.

ولكن كريم بنزيما تمكن من استغلال الفرصة الوحيدة التي أتيحت له قبل نهاية الشوط الأول بعدما سدد صاروخ في شباك ميندي، بعد تمرير إيدير ميليتاو الرأسية.

توماس توخيل نجح في استغلال ثغرات تشكيل زين الدين زيدان، وهو ما جعل تشيلسي يظهر مفتوقًا بشكل كبير وقادر على الوصول إلى منطقة جزاء ريال مدريد في أكثر من مناسبة.

واعتمد توخيل على أسلوب لعب 3/4/3 لفتح عرض الملعب ووضع موقف 2 على 1 في مواجهة ظهيري ريال مدريد كما يظهر من الصورة المرفقة.

الثغرة الأولى التي استغلها ريال مدريد هي الجهة اليسرى في تشكيل زيدان، بقيادة مارسيلو المندفع دائمًا هجوميًا ومن خلفه ناتشو الذي يلعب في غير مركزه.

وعمل توخيل على خلق زيادة عددية مستمرة من لاعبيه في الجهة اليمنى بانضمام كانتي إلى أزبليكويتا وبوليسيتش في الجبهة اليمنى، لخلق مثلث هجومي عبارة عن 3 لاعبين مقابل 2 فقط من ريال مدريد.

فكرة توخيل نجحت بشكل كبير بتحرير لاعب من تشيلسي في الجهة اليمنى، ولسوء الحظ كان هذا اللاعب دائمًا نجولو كانتي الغير مراقب في المساحة الذي التي يتركها ناتشو ومارسيلو من خلفهم.

الثغرة الثانية كانت المساحة المتواجدة خلف خط دفاع ريال مدريد المتمركز على خط واحد بشكل مستمر، وذلك من خلال انطلاقات بوليسيتش أو فيرنر بين قلوب دفاع الميرنجي.

تمركزات خماسي دفاع ريال مدريد كانت سيئة بسبب تواجد مساحات واسعة بين كل لاعب والآخر وعدم قيامهم بعملية الترحيل بالشكل المناسب.

خماسي دفاع ريال مدريد كان مندفع في عملية الضغط على لاعبي تشيلسي في عملية التحول من الدفاع إلى الهجوم، وهو ما كان يترك مساحة خلفهم سهل اختراقها.

دفاعيًا، تشيلسي تفوق على ريال مدريد ومنعه من خلق أي فرص من خلال الضغط المميز من نجولو كانتي وماسون ماونت على لوكا مودريتش وتوني كروس مما منعهم من الخروج بالكرة بشكل صحيح للخط الأمامي.

ووضع توخيل الثنائي الهجومي من ريال مدريد في مواجهة ثلاثي دفاعي ثابت من مدافعي تشيلسي، وهو ما يمنعهم من أي إبداع فردي أو تفوق بمواجهة 1 على 1.

كانتي لعب دورًا محوريًا في منظومة لعب توخيل أمام زين الدين زيدان، سواء هجوميًا كلاعب حر في الجزء الهجومي ودفاعيًا كان مميزًا في عملية الضغط وقطع الكرة من لاعبي وسط الملعب لمنعهم من خلق حالة الهجوم.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close