دوري أبطال أفريقيابطولات محليةالدوري المصريالأهلي المصريالكرة المصريةأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

تحليل – ملامح الأهلي التكتيكية الأولية تحت قيادة موسيماني

نجح النادي الأهلي في تحقيق الانتصار الثاني تحت القيادة الفنية للمدير الفني الجنوب إفريقي، بيتسو موسيماني بثلاثية نظيفة على حساب إنبي.

وظهرت ملامح أسلوب موسيماني بصورة أكثر وضوحًا في مباراته الثانية مع الأهلي سواء هجوميًا أو دفاعيًا، وهو ما سنحاول إبرازه.

أسلوب اللعب

اعتمد موسيماني على أسلوب لعب أقرب إلى 4/2/2/2 بوجود وليد سليمان في مركز المهاجم الثاني المتأخر “9.5” وليس صانع ألعاب صريح، وثنائي ارتكاز في وسط الملعب.

ويتمتع ثنائي وسط الملعب بالتنوع، إذ يحافظ أحدهما على تمركزه كارتكاز دفاعي لا يتقدم إلى الأمام بصورة ملحوظة، أما الآخر فيقدم الزيادة الهجومية ليقوم بدور صانع الألعاب المتأخر في الحالة الهجومية.

أما على مستوى الأظهرة، فدائمًا منطلقة هجوميًا وتقدم الدعم الهجومي بصورة واضحة وصريحة، باعتمادهما على وجود ثلاثي ثابت في الخلف يقوم بتأمينهما.

ومع صعود الأظهرة، تتجه الأجنحة إلى العمق بصورة أكبر لتكوين كثافة عددية هجومية تزيد من احتمالية الفوز بالكرة سواء من تمريرة الزميل المباشرة أو الكرة الثانية.

أسلوب لعب موسيماني ركيزته الأساسية هو التمرير الأرضي السريع مع محاولة فتح زوايا تمرير عديدة باستمرار حركة اللاعبين، والاتجاه إلى الكرات الطولية يكون نادرًا في حالة أتيحت فرصة ذهبية لضرب الخصم كما حدث في الهدف الأول.

اللامركزية

في الجزء الهجومي، فإن الثلاثي المجاور لرأس الحربة يعتمد على التحرك باستمرار وتبادل المراكز فيما بينهما لفتح المساحات وتشتيت عناصر الخط الخلفي.

ومع استمرار حركة الثلاثي المجاور رأس الحربة تظهر المساحات سواء في عمق الملعب مع خروج لاعبي إنبي من مراكزهم أو انطلاق الأظهرة.

وتأتي حالة اللامركزية في الخط الهجومي كأبرز أسلحة موسيماني الهجومية الواضحة مع انطلاق الأظهرة وتشكيل زيادة عددية في العمق؟

التنوع بين الضغط العالي والمتوسط

مع فقدان الكرة، فإن الأهلي يتنوع بين حالة الضغط العالي والمتوسط، ففور خسارة الأهلي للكرة يتم الضغط العالي السريع من رباعي الخط الهجومي رفقة صانع الألعاب المتأخر من أجل سرعة استرداد الكرة.

وفي حال نجح الخصم من الخروج بنجاح من الضغط العالي المتقدم من لاعبي الأهلي، يتحول الأهلي إلى الضغط المتوسط مباشرة.

يعتمد الأهلي على الأجنحة وثنائي الوسط بالأقرب من حامل الكرة للضغط عليه وإفساد بناءه للهجمة بأريحية، أما لاعبو الخط الدفاعي فتكون مهمتهم إغلاق المساحات في المناطق الخلفية.

وطبق لاعبو المارد الأحمر التحول من عملية الضغط العالي إلى الضغط المتوسط فمنعوا إنبي من تشكيل أي خطورة على مرمى علي لطفي على مدار المباراة.

الملحوظة الأبرز، أن الأسلوب الذي يرغب موسيماني في تطبيقه مع الأهلي يحتاج إلى حالة بدنية عالية تساعد على الاستمرار في التحرك وطلب الكرة هجوميًا، والضغط العالي وغلق المساحات هجوميًا.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close