بطولاتأخباركرة مغربيةكرة قدمكأس الكونفدراليةكأس الكونفدرالية الأفريقيةUncategorized
الأكثر تداولًا

حدث استثنائي لحارس الرجاء في نهائي الكونفدرالية أمام شبيبة القبائل

يمثل نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية الذي يحتضنه ملعب “الصداقة” بالبنين، مساء اليوم السبت، بين شبيبة القبائل الجزائري والرجاء الرياضي المغربي، حدثا استثنائيا لحارس عرين ” النسور” أنس الزنيتي،حيث سبق أن توج مع المغرب الفاسي سنة2011 بذات اللقب، بينما عانق الثاني مع الرجاء سنة 2018.

ويتمنى صاحب 32 عاما، أن يحقق هذا الهدف بفوزه باللقب الثالث لكأس الكونفدرالية الافريقية، حيث سيكون عبارة عن إنجاز غير مسبوق لهذا الحارس الذي يعتبر من أكثر اللاعبين تتويجا بالألقاب.

ولعب الزنيتي للمغرب الفاسي “الماص” ، الذي حقق معه لقب كأس العرش وكأس السوبر الإفريقية وكأس الكونفدرالية، كما لعب موسمين مع الجيش، ثم الرجاء الذي حقق معه عدة ألقاب كالبطولة وكأس السوبر وكأس الكونفدرالية.

وسبق وأن أثنى مدرب الرجاء الرياضي، التونسي لسعد جردة الشابي، كثيرا على حارس مرماه، أنس الزنيتي، بعد نهاية مباراة أورلاندو بيراتس التي انتهت بفوز الفريق الأخضر برباعية نظيفة، لحساب إياب ربع نهائي كأس الكاف.

وقال لسعد الشابي في هذا السياق: “أشكر جميع اللاعبين وخاصة الزنيتي على ما قدموه في المباراة. الزنيتي مكننا من البقاء في المباراة حين كانت النتيجة تشير لـ0/0 حيث قام بتصديين حاسمين، ليؤكد مرة أخرى أنه أفضل حارس في المغرب.”

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

ويسعى حارس عرين المنتخب المغربي للاعبين المحليين، لتعزيز سجله المتميز الذي يضم 9 ألقاب جماعية في مسيرته الاحترافية، مع أندية مختلفة، و 8 ألقاب فردية أبرزها لقب أفضل حارس في عصبة الأبطال سنة 2020.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close