بطولاتالدوري الانجليزيأخبارأمم أوروبا 2020مانشستر يونايتدكرة قدم
الأكثر تداولًا

راشفورد يكسر صمته بعد إهداره ركلة ترجيح في نهائي يورو 2020

أظهر ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا رد فعله بعد إهداره إحدى ركلات الترجيح خلال خسارة الأسود الثلاثة أمام إيطاليا في نهائي يورو 2020.

وتعرض ماركوس راشفورد رفقة جادون سانشو وبوكايو ساكا لإساءات عنصرية عنيفة من قبل بعض الجماهير الإنجليزية على شبكات التواصل الاجتماعي بعد فشلهم في تسديد ركلات الترجيح ضد إيطاليا.

وقد خسرت إنجلترا لقب كأس أمم أوروبا 2020 أثر الهزيمة على يد إيطاليا بنتيجة 3-2 بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1.

ونشر ماركوس راشفورد خطابًا عبر حسابه الشخصي على تويتر مساء اليوم، قال فيه: ‘‘لا أعرف حتى من أين أبدأ ولا أعرف كيف أصف بالكلمات شعوري في هذا الوقت، لقد مررت بموسم صعب، وأعتقد أن هذا كان واضحًا للجميع، وربما ذهبت إلى النهائي مع انعدام بالثقة‘‘.

وأضاف: ‘‘للأسف النتيجة لم تكن ما أردت، لقد شعرت وكأنني قد خذلت زملائي في الفريق، شعرت كما لو كنت خذلت الجميع، لأنها ركلة ترجيح طُلب مني المساهمة بها للفريق‘‘.

وتابع: ‘‘كل ما يمكنني قوله هو أنني آسف، أتمنى لو الأمر سار بشكل مختلف، بينما ما زلت أقول آسف، أريد أن أشكر زملائي في الفريق، لقد كان هذا الصيف أحد أفضل المعسكرات التي كنت فيها، وقد كان لكم دور في ذلك‘‘.

وواصل: ‘‘أستطيع أن أتقبل النقد عن أدائي طوال اليوم، لأن تنفيذي لركلة الترجيح لم يكن جيدًا بما فيه الكفاية، كان يجب أن تدخل الكرة في الشباك، لكنني لن أعتذر أبدًا عما أنا عليه أو المكان الذي أنتمي إليه‘‘.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

وأردف: ‘‘الرسائل التي تلقيتها اليوم كانت إيجابية بشكل كبير، ورؤية العبارات في ويتنجتون (على اللوحة الجدارية) لقد كادت تجعلني أبكي‘‘.

واختتم: ‘‘أنا ماركوس راشفورد، أبلغ من العمر 23 عامًا، رجل ذو بشرة سمراء من ويتنجتون وويثينشو جنوب مانشستر، إذا لم يكن لدي شيء فلدي هذا، شكرًا لكل الرسائل اللطيفة التي تلقيتها، أعدكم سأعود أقوى‘‘.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close