بطولات عالميةبرشلونةالدوري الاسبانيأخباركرة قدم
الأكثر تداولًا

رد حاسم من كومان بشأن الضغوطات التي يواجهها في برشلونة

استعرض رونالد كومان مدرب نادي برشلونة، العديد من القضايا الحالية للبارسا قبل مواجهة إشبيلية، غدًا السبت، في ملعب رامو سانشيز بيزخوان، في إطار الجولة الـ25 بالدوري الإسباني.

واستهل كومان تصريحاته في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة إشبيلية وبرشلونة فيما يتعلق بالضغوط التي يواجهها مع البارسا، حيث قال: ‘‘كونك مدربًا لبرشلونة يولد دائمًا الكثير من الضغط، إن لم تفز في المباريات، فإن الجاني هو المدرب، أتقبل ذلك وأعرف كيفية التعامل مع هذه الأمور‘‘.

وأضاف: ‘‘أنا مدرب منذ سنوات عديدة وأحاول أن أبذل قصارى جهدي، ولا أفكر أبدًا في الخسارة، أفكر دائمًا في الفوز، ولا أعرف ماذا سيحدث إذا لم نفز، عندما لا يكون الأمر كذلك، سيكون هناك وقت للتفكير والتحليل والتحدث عن المستقبل، أنا متفائل وأعتقد أننا سنفوز غدًا‘‘.

وعن مواجهة إشبيلية، قال كومان: ‘‘إنهما مباراتان مختلفتان، غدًا مباراة في الليغا ومن ثم سنواجههم في الكأس، علينا أن نفوز غدًا لمواصلة إضافة النقاط والضغط على المتصدر‘‘.

وحول رونالد أراوخو، قال كومان: ‘‘لقد تم استدعائه للقائمة، وكل من يدخل القائمة لديه خيارات للعب، سنقرر التشكيلة غدًا، وسنرى ما إذا كان سيلعب أم لا‘‘.

وتابع: ‘‘أراوخو قدم موسمًا جيدًا للغاية حتى الآن، فهو مدافع شاب تعلم الكثير من خلال لعب العديد من المباريات وأظهر جودته الفنية ولياقته البدنية، من المهم أن نحظى بلاعبين مثله في الفريق، لقد قلت بالفعل إنه يجب عليه أن يتحسن لعبه مع الكرة ولكنه يساهم كثيرًا في الدفاع‘‘.

وعن أهمية هذا الأسبوع بالنسبة لبرشلونة، علق كومان: ‘‘لا أوافق على أن هذا الأسبوع هو الحاسم، لأنه يبدو فقط أننا سنلعب مباريات مهمة للغاية، لكن جميع الفرق ستواجه بعضها البعض والضغط موجود لجميع الفرق، لا أكثر ولا أقل من الفرق الأخرى، كونك لاعبًا أو مدربًا في برشلونة يعني الضغط في كل مباراة‘‘.

وحول الانتخابات، قال كومان: ‘‘لن أصوت في الانتخابات لأنني أعتقد أنه ليس عليّ التصويت، سيخرج المرشحون كل يوم وكل واحد لديه قصته، وما يعتقد أنه الافضل بالنسبة للنادي، لا بد لي من الانتظار، ومعرفة التفاصيل، ومن ثم الأعضاء سيقررون، من هناك أنا سوف أشارك، لكن ليس قبل ذلك‘‘.

وأكمل: ‘‘في البداية حاول اللاعبون الأكبر سنًا تولي القيادة، لكنهم لا يستطيعون القيام بذلك بمفردهم، فهم بحاجة إلى مساعدة الآخرين، كمثال واضح، ليو ميسي لديه 17 او 18 هدفًا، ويحمل المهاجمون الآخرون نفس الرقم تقريبًا مجتمعين، كما أنه ليس من الضروري أن تطلب دائمًا من المحاربين القدامى والأفضل، فهناك حاجة أيضًا لمساعدة الآخرين، والمسؤولية تقع على عاتق الجميع بأكمله وليس فقط اللاعبين الأكبر سنًا، يجب على الكبار المساعدة ولكن من يجب عليهم العطاء هو الفريق بأكمله “.

وعن سبب تألق برشلونة في الشوط الثاني ضد إلتشي ، ختم كومان بقوله: ‘‘لقد ناقشنا وحللنا هذا الأمر مع اللاعبين، ولكن ليست كل المباريات تكون مثالية في كل أطوارها، هناك تقلبات‘‘.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close