الدوري الاسبانيالدوري الالمانيالدوري الانجليزيالدوري الايطاليأخبار
الأكثر تداولًا

ريال مدريد وبرشلونة وأكثر الفرق التي استفادت من فترة التوقف

عادت الحياة من جديد للملاعب الأوروبية، بعد عودة الدوريات التي توقفت لقرابة الثلاثة أشهر بسبب تفشي جائحة كورونا.

تلك الفترة الطويلة قد تكون ذات مكاسب كبيرة للعديد من الفرق خاصة في هذا الوقت الحاسم من الموسم، في المنافسة على اللقب أو المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية.

طالع أيضاً
وفاة المدرب العراقي علي هادي بسبب فيروس كورونا
هل تسرعت فرنسا في قرار إلغاء الدوري؟
فان دايك قد يتخطى صلاح ويصبح أعلى أجر في ليفربول

سنستعرض معاً في التقرير التالي، أبرز الفرق التي استفادت من فترة التوقف الطويلة.

ريال مدريد

الميرينجي، عقب فترة التوقف استطاع إعادة ترتيب أوراقه واستعاد إيدين هازارد من الإصابة قبل فترة الحسم في الليجا مع برشلونة.

برشلونة

برشلونة

الغريم التقليدي، لريال مدريد هو الآخر استفاد من فترة التوقف بعودة لويس سواريز من الإصابة والعمل أكثر مع المدرب كيكي سيتين وفهم أفكاره.

أتلتيكو مدريد

دييجو سيميوني

فترة التوقف بالنسبة للروخي بلانكوس، قد فرصة ثمينة للفريق في إعادة تنظيم أوراقه من جديد والتركيز أكثر على بطولة الدوري للتقدم فيها والتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

توتنهام

من أكثر الفرق في الدوريات الأوروبية، استفادة من فترة التوقف، استعاد سبيرز العديد من اللاعبين المصابين، على رأسهم سون وهاري كين مما يعزز فرص المنافسة على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد

عودة بوجبا للشياطين الحمر في هذا الوقت الحاسم من الموسم، من المكاسب الكبيرة التي قد تجعل الفريق يتقدم للمربع الذهبي ويحجز مقعده في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

بايرن ميونخ

بايرن ميونخ في مواجهة بوروسيا دورتموند

الفريق البافاري، استفاد كثيراً من فترة التوقف للانسجام أكثر مع المدرب هانز فليك، كما استفاد من التأثير السلبي للتوقف على المنافسين، ليقترب الفريق البافاري من حسم لقب البوندسليجا.

يوفنتوس

كريستيانو رونالدو ضد إنتر ميلان

متصدر ترتيب الدوري الإيطالي، قد يكون استفاد بشكل كبير من فترة التوقف الكبيرة، خاصة في ظل المنافسة بينه وبين لاتسيو وإنتر هذا الموسم، استفادة يوفنتوس قد تكون بتشتيت ذهن المنافسين مما يسهل على الفريق المشوار في بطولة الدوري الإيطالي.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close