بطولات عالميةبرشلونةالدوري الاسبانيالدوري الانجليزيأخبارتقارير ومقالات خاصةمانشستر سيتيكرة قدم
الأكثر تداولًا

سبب العداء بين يايا توريه وبيب جوارديولا

خلافات كبيرة اشتعلت داخل المستطيل الأخضر، بعضها وصل إلى أوج إثارته وأخرى أخمدت مع مرور الزمن أو باعتذار أحد الأطراف.

أحد أشهر هذه الخلافات، هو العداء الذي نشب بين الإيفواري يايا توريه نجم برشلونة ومانشستر سيتي الأسبق، وبيب جوارديولا المدير الفني لفريق برشلونة السابق ومانشستر سيتي الحالي.

تهميش يايا توريه مع برشلونة

البداية كانت بعدما تولي بيب جوارديولا قيادة فريق برشلونة الإسباني في يوليو 2008، أثناء فترة تواجد يايا توريه ضمن صفوف الفريق الكتالوني منذ صيف 2007.

خلال فترته مع برشلونة كان يايا توريه في أوج تألقه، وأحد العناصر الأساسية داخل الفريق الكتالوني وقضي الإيفواري مع جوارديولا موسمين فقط.

بعدها قرر جوارديولا رحيل يايا توريه على الرغم من مستواه المميز، عقب فترة من المعاناة خاصة بعدما غير الإسباني مركزه مع الفريق بل وجد نفسه بديل للإسباني سيرجيو بوسكيتس الذي تم تصعيده للفريق الأول.

وبدأ يايا توريه حقبة جديدة مع مانشستر سيتي بداية من 2010، واستطاع تثبيت أقدامه داخل صفوف الفريق بشكل قوى بعدما أصبح أحد القطع الأساسية داخل الفريق.

حتى تعاقد مانشستر سيتي، مع بيب جوارديولا لقيادة الفريق الإنجليزي في 2016، وبدأ الإسباني في تهميش يايا توريه قبل أن يبعده عن حسابات المشاركة مع الفريق في 2017.

ليرحل يايا توريه عن صفوف الفريق الإنجليزي في نهاية موسم 2018 عقب انتهاء عقده مع الفريق دون تجديده، خاصة بعدما قرر جوارديولا استبعاد اللاعب من قائمة الفريق المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

انفجار الأزمة

بعد تصريحات ديمتري سيلوك وكيل أعمال يايا توريه التي هاجم من خلالها بيب جوارديولا قائلا: “مدرب محظوظ وليس مدرب كبير”، كما حمله مسئولية رحيل اللاعب عن برشلونة الذي كان يتمني أن يعتزل في صفوفه.

ولكن الأزمة لم تقف عند هذا الحد، حيث أنه عقب رحيل يايا توريه عن مانشستر سيتي، بعد 8 سنوات قضاها ضمن صفوف الفريق، أطلق العديد من التصريحات التي اتهم فيها بيب جوارديولا بالعنصرية.

وقال توريه في تصريحات صحفية في ذلك الوقت، أن جوارديولا لديه مشاكل مع اللاعبين السود ، إلا أنه أذكى من أن يتم القبض عليه’

وتابع “ربما لأننا أفارقة لا نعامل بنفس الطريقة التي يعامل بها الآخرون”

واستكمل: “الإسباني لديه مشاكل مع الأفارقة ، أينما ذهب ، أطرح على نفسي أسئلة، لن يعترف بذلك أبدا، لكن في اليوم الذي سيشكل فيه فريقًا نجد فيه خمسة أفارقة، غير متجنسين ، أعدك بأنني سأرسل له كعكة “.

الاعتذار ومحاولات التهدئة

الأمر الذي فجر وقتها أزمة كبيرة، بين الطرفين، قبل أن يعود توريه لتقديم الاعتذار عن كل هذه التصريحات التي اتهم فيها الإسباني بالعنصرية.

كما أكد في اعتذاره أنه أرسل بريدًا إلكترونيًا لمحاولة التواصل مع بيب جوارديولا، من أجل الاعتذار ولكن لم يكن لدي أي رد

وواصل مشدداً أنه يريد السلام، لا أريد هذه القسوة طوال الوقت، من أجل النادي ومن أجل الجماهير يجب في بعض الأحيان أن تسوى الأمور بطريقة صحيحة، كنت على اتصال بالبعض هنا.

المثير في هذا الأمر أن هناك من أرجع سبب اعتذار توريه لبيب جوارديولا، وهو تأكد الإيفواري أنه لن يكن له أي مكان للعمل فيه مع مانشستر سيتي أو برشلونة بسبب خلافه مع الإسباني لذلك قرر الاعتذار محاولا لتهدئة الأوضاع.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close