دوري أبطال اوروبابطولات عالميةالدوري الانجليزيأخبارتقارير ومقالات خاصةليفربولكرة قدم
الأكثر تداولًا

عمل بمحل ملابس – روبرتسون.. من تغريدة للبحث عن عمل إلى أفضل لاعبي البريميرليج!

هناك مقولة شهيرة تقول “من رحم المعاناة يولد الأمل”، فقد تمرّ بلحظات مليئة بالقسوة لتدفعك نحو ميلاد قصة جديدة في حياتك، هذا ما حدث مع الاسكتلندي أندي روبرتسون، ظهير أيسر ليفربول الإنجليزي.

روبرتسون مرّ في بداية مشواره في عالم الساحرة المستديرة بالعديد من اللحظات الصعبة، حيث انضم في البداية إلى أكاديمية نادي “سلتيك” الاسكتلندي، في عمر الخامسة عشر تقريبًا.

لكن بشكل مفاجئ قررت إدارة سلتيك التخلي عن روبرتسون، أرجعت الإدارة السبب إلى أن اللاعب الاسكتلندي ضعيف البنية! الأمر الذي وقف حائلًا بينه وبين وصوله إلى الفريق الأول بنادي سلتيك.

عانى روبرتسون كثيرًا حتى نجح أخيرًا في جذب أنظار كشافي نادي “كوينز بارك” الاسكتلندي والذي كان يلعب ضمن الدرجة الثالثة في ذلك الوقت، لينضم لصفوف النادي حتى 2012،

تغريدة للبحث عن وظيفة والشكوى من قسوة الحياة!

لكن “روبو” لم يحصل على الراتب الذي كان يتمنى الحصول عليه رفقة “كوينز” فقرر نشر تغريدة للبحث عن وظيفة تُدر عليه الكثير من الأموال.

ففي أغسطس 2012، خرج إندي روبرتسون عبر حسابه الشخصي عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، بتغريدة غير متوقعة على الإطلاق، قال فيها: ” الحياة “مقرفة” بدون المال في هذا السن “، ثم ضمّنها بهاشتاج “أنا بحاجة إلى وظيفة”.

وبالفعل حصل على وظيفة خلال ساعات الظهير في محل ملابس في اسكتلندا، وفي المساء والصباح الباكر كان يذهب إلى التدريبات والمباريات!

فيما بعد، قرر نادي “كوينز بارك” الموافقة على العرض المقدم من نادي “داندي يونايتد” للتخلص من روبرتسون بمقابل مادي جيد، ظل اللاعب في صفوف فريقه الجديد حتى موسم 2014، وخلال تلك الفترة اكتسب المزيد من المهارات والخبرات التي أضافت لشخصيته!

وفي عام 2014 ومع بداية الموسم الجديد، كان يتواجد “ستيف بروس” مدرب “هال سيتي” الإنجليزي وقتها، في مباراة لفريق داندي يونايتد لاكتشاف المواهب، لتخطف سرعات “روبرتسون” أنظار المدرب الذي قرر التعاقد مع اللاعب في الحال وقبل إغلاق سوق الانتقالات الصيفية بالتمام.

وفي أول ظهور له بقميص هال سيتي، نجح أندي روبرتسون في خطف جائزة “أفضل لاعب في الشهر” والمقدمة من رابطة الدوري الإنجليزي، الأمر الذي جعله الفتى المُدلل لـ”ستيف بروس” وكذلك لدى جماهير هال سيتي كافة.

تعاقد هال سيتي مع روبرتسون لمدة 3 سنوات، حتى 2017، مع مجئ الألماني يورجن كلوب إلى الدوري الإنجليزي لتولي المهام التدريبية لفريق ليفربول! لتتحول حياة اللاعب الاسكتلندي 180 درجة، بعدما واصل كلوب ضغطه على إدارة الريدز من أجل التعاقد مع “روبو” على وجه السرعة.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

بالفعل، نجحت إدارة ليفربول في خطف روبرتسون في الوقت الضائع بمقابل 8 مليون جنيه استرليني، ومن هنا بدأت قصة جديدة في حياة الاسكتلندي الذي أصبح خلال المواسم الثلاث الماضية أحد أفضل اللاعبين في البريميرليج وأوروبا.

حقق روبرتسون في تلك الفترة، بطولة دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي ومونديال كأس العالم للأندية، بجانب التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب 30 عامًا عن منصات التتويج المحلية.

وحاليًا، يتقاضى روبرتسون رفقة ليفربول 50 ألف جنيه استرليني أسبوعيًا، وبواقع 2.6 مليون جنيه استرليني سنويًا.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close