دوري أبطال اوروبابطولات عالميةالدوري الاسبانيريال مدريدأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

خوفًا من انفجار قنبلة – قصة أقصر مباراة في التاريخ لريال مدريد مدتها 6 دقائق فقط!

تمر أغلب الفرق في عالم كرة القدم بعدة مواقف طريفة وغير متوقعة على الإطلاق، من بين هؤلاء؛ فريق ريال مدريد الإسباني الذي ضرب موعدًا مع نظيره ريال سوسيداد في موقعة هامة في الليجا في موسم 2004\2005.

ففي الخامس والعشرين من يناير عام 2005، كان ريال مدريد على موعد مع أغرب مباراة في تاريخ كرة القدم على الإطلاق، مباراة من 6 دقائق فقط! لكن تلك الدقائق القليلة كانت قادرة على تحويل دفة المباراة تمامًا.

في ذلك الوقت، قررت رابطة الليجا إقامة مباراة بين ريال مدريد وريال سوسيداد من 6 دقائق يوم 25 يناير 2005، لكن لماذا؟ قبل 3 أسابيع من التاريخ المذكور كانت المباراة الأساسية بين الفريقين والتي أقيمت على ملعب “البرنابيو” بالفعل واستمرت حتى الدقيقة 88!

لماذا توقفت المباراة الأصلية؟، أوضحت صحيفة “ماركا” الإسبانية ما جرى في تقرير مفصل لها في ذلك الوقت، حين قالت أن صحيفة “جارا” وردها أنباء تفيد بوجود قنبلة تم وضعها داخل ملعب “البرنابيو” من قِبل إحدى المنظمات الانفصالية، فتوجهت الصحيفة على الفور لإبلاغ رجال الأمن داخل “البرنابيو”,

ومن جانبه، توجه الأمن لإبلاغ حكم المباراة الذي قرر إيقافها على الفور عند التعادل الإيجابي بنتيجة 1\1، وسحب كافة اللاعبين والأجهزة الفنية والصحفيين من أرضية الملعب، ونقلهم جميعًا خارج الملعب بطريقة هادئة دون إبلاغهم بأي شئ!

على الجانب الآخر، تم إبلاغ فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد بما يحدث، وطالب رجال الأمن بسرعة إخلاء “البرنابيو” في أقل وقت ممكن، بدون أن تعلم الجماهير أي شئ عن تلك القنبلة حتى لا يُصابوا بالذعر ما قد يؤدي إلى وقوع كارثة كبرى!

وبالفعل تم إخلاء البرنابيو من كافة المتواجدين بداخله في غضون 10 دقائق فقط، حيث خرج 70 ألف متفرج بهدوء شديد.

لكن المفاجأة! أن بعد إخلاء الملعب تمامًا من الجماهير واللاعبين والصحفيين، تبيّن أن التحذير الذي جاء لصحيفة “جارا” كاذبًا! وبعد البحث عن القنبلة داخل الملعب لم تجد قوات الشرطة أي شئ فتم التاكيد على أن البلاغ كان كاذبًا.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

أما المباراة الثانية والتي أقيمت بعد 3 أسابيع من تلك الواقع، كانت من 6 دقائق، ونظرًا لأن المباراة الأصلية توقفت عند الدقيقة 88 وكان حكم المباراة قد احتسب 4 دقائق وقت بدلًا من الضائع، قررت رابطة الليجا استكمال المباراة في موعد جديد بدلًا من اعتبار النتيجة تعادل إيجابي!

وفي الـ 6 دقائق الجنونية، كان الفرنسي زين الدين زيدان في الموعد ليفعل فعلته المعتادة، حين خطف هدف الفوز لفريق ريال مدريد من علامة الجزاء، ليحول دفة المباراة من تعادل إيجابي إلى فوز للميرينجي في أقصر مباراة في تاريخ كرة القدم بالكامل.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close