بطولاتبطولات عالميةبرشلونةأخبارميسيكرة قدمكوبا أمريكا
الأكثر تداولًا

فيديو – كاميرا خاصة على ميسي وحرب نفسية من مارتينيز تسببت في فوز الأرجنتين بركلات الترجيح

شهدت مباراة الأرجنتين وكولومبيا، في نصف نهائي كوبا أمريكا 2021، تفوق واضح إيمليانو مارتينيز، حارس مرمى راقصو التانجو، في ركلات الجزاء، حيث شكل حرب نفسية على لاعبو اللوس كافيتيروس، قبل تسديد ركلات الجزاء.

الأرجنتين فازت على كولومبيا بركلات الترجيح، بعد التعادل في المباراة التي جمعت بينهما، فجر الأربعاء، على ملعب “برازيليا الوطني”.

الأرجنتين فازت بنتيجة 3-2 في ركلات الترجيح، حيث أهدر لاعبو كولومبيا ثلاث، تصدى لها الحارس مارتينيز.

وكانت هُناك كاميرا خاصة على قائد الأرجنتين، ليونيل ميسي، من قناة “tyc sports” أظهرت تفاعل ميسي مع كل ركلة، ليو في الركلة التي أهدرها دافينسون سانشيز، احتفل بقوة وبدا سعيدًا للغاية لكون الأسبقية والتقدم أصبحوا للأرجنتين، وظل يشجع زملاءه وفي الركلة التي أضاعها دي بول، أعرب عن استيائه ولكن قام بمواساة زميله.

وعندما أهدر ياري مينا الركلة الثالثة، احتفل بقوة وظل يوجه بعض الكلمات لأحد الأشخاص، مما دفع حكم المباراة ليتجه نحو ميسي وتحدث معه، وفي الركلة التي أحرزها ليوناردو باريدس، احتفل ليو بها، وذهب إليه ليُعانقه بعد النجاح في إحراز الركلة.

ميسي أظهر احتفالات كبيرة مع كل ركلة ترجيحية ينجح زملاءه في إحرازها، وفي الركلة الأخيرة التي أهدرها إدوين كاردونا، ركض بسرعة نحو الحارس مارتينيز ليحتفل معه بالتأهل إلى النهائي.

بينما الحارس مارتينيز شكل حرب نفسية على لاعبي المنتخب الكولومبي، وفي الركلة التي أضاعها دافينسون سانشيز وتصدى لها، قال له سوف ألتهمك، وبالفعل تصدى لها.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

ومع ياري مينا ظل يقول له: “أعصابك مشدودة، أنت تضحك لكنك متوتر، أنت متوتر للغاية”، حديث مارتينيز لم يتوقف عند هذا الحد، حيث قال للحكم أن الكرة ليست في مكانها الصحيح، وبعد ذلك وجه حديثه لياري مينا مرة أخرى وقال له: “ضع الكرة بهذا الشكل، أنا أعرفك جيدًا، إذا سجلتها ستمزق الشباك إنظر إلي.. إنظر إلي”، ثم أهدر ياري الركلة.

وحاول التأثير على ميجيل بورخا، وتراشق معه ببعض الكلمات، لكن الأخير كان هادئ الأعصاب وسدد الكرة بنجاح في الشباك، وفي الركلة الثالثة والأخيرة التي أضاعاها إديون كاردونا ظل يتحدث معه وأهدرها الأخير بالفعل.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close