دورتمونددوري أبطال اوروبابطولات عالميةباريس سان جيرمانبايرن ميونخالدوري الاسبانيالدوري الالمانيالدوري الانجليزيالدوري الايطاليالدوري الفرنسيرونالدوريال مدريدأخبارتشيلسيتقارير ومقالات خاصةمانشستر سيتيلايبزيجليفربولكرة قدميوفنتوس
الأكثر تداولًا

فيديو – من أين جاءت فكرة نشيد دوري أبطال أوروبا؟

أن تُزيل الغبار عن إرث موسيقي عريق بمحض الصدفة، فيمنحُك القدر قُبلة الحياة لعقود وعقود من الزمن! هذا قد يُلخص قصة المقطوعة الموسيقية التي تُطرب الآذان بمجرد عزفها قبل انطلاق مباريات بطولة دوري أبطال أوروبا.

مقطوعة موسيقية قال عنها ليونيل ميسي إنها موسيقاه المفضلة مُجرد الاستماع لها يشعر بسريان هرمون تحفيزي في جسده، تلك التي أسرت زين الدين زيدان ليُطلق عنان خياله الجامح على ألحانها، مقطوعة موسيقية جعلت كريستيانو رونالدو يتغافل عن جميع من حوله ويغني معها!

من أين جاءت موسيقى دوري أبطال أوروبا ومن كتب الكلمات التي نستمع إليها قبل كل مباراة في البطولة التي أثرت قلوب كافة مشجعي كرة القدم حول العالم؟

في صيف عام 1992؛ كان لينارت يوهانسون، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” يمنح كأس أوروبا لـ”بيب جوارديولا” اللاعب؛ ليرفعه مٌعلنًا تتويج برشلونة الإسباني بالبطولة، كان ذلك النهائي يُقام على ملعب “ويمبلي” في لندن!

في ذلك الحين، اقتحمت فكرة في رأس السويدي لينارت يوهانسون، ألا وهي إجراء بعض التعديلات على بطولة دوري أبطال أوروبا، في البداية فكّر بأن يتم تجديد شكل كأس البطولة ومُسماها فقط؛ إلى أن جاءت في ذهنه فكرة تجهيز مقطوعة موسيقية خاصة بالبطولة، عندما تُعزف يُقال بأن هذه الموسيقى هي موسيقى دوري الأبطال!

في لندن وخلال فترة التسعينات؛ كان هناك نماذج مبهرة للغاية في مجال الإعلانات التفلزيونية، لكن ليست كأي إعلانات، الملحن الإنجليزي “توني بريتن” كان واحدًا من مُؤلفي الألحان للإعلانات في بريطانيا في ذلك الوقت، تلك الألحان التي تأثر القلوب بموسيقاها المختلفة.

من هنا جاءت فكرة تخصيص موسيقى ولحن خاص لبطولة دوري أبطال أوروبا لدى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والذي استمع بمحض الصدفة لواحدة من تلك الإعلانات وقرر عقد جلسة سرية مع توني بريتن بشكل عاجل.

“بريتن” خرج مؤخرًا للحديث عن تلك الفترة التي جهز فيها لحن ونشيد بطولة دوري الأبطال الذي يتم عزفه حتى يومنا هذا دون إجراء أي تعديل فيه، فقال: ” لقد مرّ وقت طويل جدًا على هذا الأمر، لكن لنكن صادقين كنت أنظر للأمر وكأنه عمل جديد تم إسناده لي فقط “.

وأضاف بريتن، في حوار تلفزيوني مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”: ” الاتحاد الأوروبي في ذلك الوقت فكّر في الموسيقى لرفع مستوى الروح الرياضية في وقت انتشرت فيه أعمال الشغب واقتحمت فكرة الهوليجانز ملاعب أوروبا “.

كيف تم اختيار لحن ونشيد دوري أبطال أوروبا ؟

يقول توني بريتن في حواره مع “بي بي سي”: ” قال لي رئيس الاتحاد الأوروبي أنه يريد أن تكون بطولة دوري الأبطال أفضل ما في كرة القدم على الإطلاق، لذا كان يجب أن يكون لها نشيد خاص بها “.

وتابع: ” قمت في ذلك الوقت بجمع قائمة تحتوي على مقطوعات كلاسيكية كي يتمكن ممثلو الاتحاد الأوروبي من اختيار واحدة منها يمكن تأليف كلمات تتواكب معها “.

الطريف أن أحد ممثلي الاتحاد الأوروبي راق كثيرًا لمقطوعة كلاسيكية يعود أصلها إلى عام 1726، وهي تلك المعزوفة والاغنية التي تم كتابتها بمناسبة تتويج الملك جورج الثاني ملك بريطانيا العظمى!

توجه على الفور “توني بريتن” إلى استوديو في “إيسلينجتون” وقام باستخدام الأوكسترا الملكية، بجانب الأوركسترا الموجودة في أكاديمية سانت مارتن لتسجيل النشيد الخاص بالبطولة الأبرز عالميًا.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

قام “بريتن” فيما بعد باستخدام أول بيت موسيقي من المعزوفة التي تم عزفها أثناء تتويج الملك جورج الثاني، ثم أكمل تأليف بقية المعزوفة الخاصة بنشيد دوري الأبطال بنفسه.

أما الكلمات، فلم يفهم “بريتن” ما يقصده ممثلي الاتحاد الأوربي بالضبط، لكنه قرر استخدام لغات الاتحاد الرسمية “الإنجليزية والألمانية والفرنسية” ليكوّن منهم كلمات النشيد.

قال بريتن حول فكرة كلمات النشيد: ” توصلت إلى مجموعة صيغ مختلفة من الفكرة الأساسية مثل: الأعظم والأفضل والذين يتنافسون جميعًا ليكونوا الأبطال وترجمتها باللغات الثلاثة وتم إعداد النشيد بالكامل في ثلاث أسابيع تقريبًا “.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close