دوري أبطال اوروبابطولاتبطولات عالميةبرشلونةالدوري الاسبانيأخبارتقارير ومقالات خاصةميسيكرة قدم
الأكثر تداولًا

في عيد ميلاده الرابع والثلاثين ..10 أمور قد لا تعرفها عن ميسي

يحل اليوم الخميس، 24 يونيو، الذكرى الرابعة والثلاثين، لميلاد النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لنادي برشلونة الإسباني.

أفضل لاعب على مرّ العصور، بشهادة العديد من اللاعبين، يتم عامه الـ34، وتقترب مسيرته من النهاية، حيث قد لا يستمر في الملاعب لأكثر من ثلاثة مواسم.

 الجميع ربما يعرف كم عدد المرات التي حصل فيها على لقب الليجا، بعدما رفع الكأس 10 مرات، والكثيرون يعرفون أنه أكثر من فاز بجائزة الكرة الذهبية 6 مرات.

ولكن هُناك عدة أمور وأشياء قد لا تعرفها عن النجم الأرجنتيني، مثل مثله الأعلى على سبيل المثال، وإنه ينحدر من أصول إيطالية.

ويستعرض “365Scores” في التقرير التالي.. 10 أمور قد لا تعرفها عن ميسي

1-أصول إيطالية ونفس قرية جيفارا

ينحدر ميسي من أصول إيطالية، وربما كان نشاهده بقميص إيطاليا وليس منتخب الأرجنتين، جد ليونيل ميسي ولد في إيطاليا عام 1866، وبعد أن تزوج انتقل للعيش في مقاطعة مونتيفانو الإيطالية.

وبسبب عدم قدرته على العيش في إيطاليا بجانب شقيقيه، بسبب ما يكسباه لشراء الطعام، هاجرا إلى الأرجنتين، حيث كان حينها هناك اتجاه بين الشباب للهجرة، وهذا دفع الأخ الأصغر “أنجيلو وزوجته” للسفر إلى روزاريو بالأرجنتين عام 1893.

أنجيلو استقر في الأرجنتين وأنجب خورخي، الذي تزوج من السيدة سيليا كوتشيتيني التي كانت تعمل في ورشة تصنيع مغناطيس، وأنجبا أربعة أطفال، ثالثهم كان ليونيل ميسي.

ميسي بدأ لعب كرة القدم في سن الخامسة، ثم انتقل في عام 1995، إلى نيولز أولد بويز في مدينة روساريو، مسقط رأسه.

بلدة روزاريو التي ولد فيها ميسي، هي نفس المدينة التي ولد فيها وري الشهير، وزعيم حرب العصابات، اليساري ذائع الصيت تشي جيفارا.

2- كاد يعتزل بسبب المرض

ميسي عندما كان يبلغ من العمر 11 عامًا، تبين أنه يًعاني من نقص هرمونات النمو، وأظهر نادي ريفر بليت رغبته في ضم ميسي، لكن إدارته افتقرت إلى المال الكافي لدفع تكاليف علاج حالته، البالغة 9000 آلاف دولار شهريًا حينها،

ثم جذب ميسي انتباه “كارلوس ريكساش”، والذي كان في 2003، المدير الرياضي لنادي برشلونة، الذي عرف بموهبته عبر اتصال من أقارب ميسي بكتالونية، فحصلت عائلة ميسي على فرصة لتعرضه على نادي برشلونة، وانتقل مع والده إلى إسبانيا، وأذهلهم ميسي، لتعرض إدارة برشلونة حنيها على عائلة ليو، الانتقال إلى إسبانيا مقابل التكفل بمصاريف علاجه، ثم التحق بفريق الشباب مع برشلونة، في ديسمبر 2004.

3- وقع عقود انتقاله لبرشلونة على منديل!

ريكساش كان سريعًا للغاية بشأن انتقال ميسي إلى برشلونة، حيث لفت ليو أنظار أندية أخرى، وحتى يتفادى توقيع ميسي لأي نادٍ آخر، قام بكتابة عقد انتقاله إلى البلوجرانا على أقرب كان بإمكانها العثور عليها.

ريكساش حينها لم يجد ألا ورقة “منديل طعام”، ليقوم كتابة العقد على هذا المنديل الورقي، والذي يعد الآن شيئًا تاريخيًا.

4- رفض تمثيل منتخب إسبانيا

ميسي أكد قبل سبع سنوات ، وتحديدًا في 2014، انه رفض عندما كان طفلًا اللعب مع منتخب إسبانيا في ظل حصوله عل الجنسية الإسبانية وفضل اللعب مع الأرجنتين.

وقال ميسي عن ذلك: “”عندما كنت طفلا، كنت أتوقع أن أحصل على مكالمة من الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، وبعد كل ذلك، طُلب مني بشكل غير رسمي ما إذا كنت أرغب في اللعب لإسبانيا”.

وأضاف “ردي كان أنني أريد اللعب لفريقي الوطني، لأنني أحب بلادي ولونها هو الوحيد الذي أريد أن ارتديه”.

5- مثله الأعلى.. ليس مارادونا

بعكس ما يظن الجميع ليس الراحل، دييجو أرماندو مارادونا، أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، هو مثل ميسي الأعلى عندما كان طفلًا، بل أرجنتيني آخر وهو بابلو أيمار.

 أيمار كان يلعب في نفس المراكز التي يلعب فيها ميسي، إذ لعب كجناح أيمن وأيسر وصانع ألعاب، مع ريفير بليت، وفالنسيا وريال سرقسطة إل جانب بنفيكا البرتغالي قبل ان يعتزل بقميص ريفر في 2015.

أيمار وميسي سبق لهما اللعب ضد بعضهما البعض عندما كان صاحب الـ”41″ عامًا، لاعبًا في فالنسيا وسرقسطة وطلب البرغوث من قبل من مثله الأعلى الحصول على قميصه.

6- يكره التحدث عبر الهاتف

ليو لا يحب أن يتحدث عبر الهاتف، إلا إذا كان الأمر عاجلًا للغاية، وحتى إذا كان خطيرًا، وجميعًا نتذكر ما فعله في 2020، عندما أرسل بروفاكس إلى إدارة برشلونة يطلب فيها الرحيل، بعد الخسارة التاريخية من بايرن ميونخ.

ميسي يحب دائمًا التواصل عبر الرسائل النصية القصيرة، أو التحدث عبر واتساب.

7- عاشق ألعاب الفيديو (بلاي ستشين)

ميسي من كبار عشاق البلاي ستشين، ويظل يلعب لساعات كما كشف من قبل، وإذا كان لا يتدرب أو يقضى وقتًا مع عائلته، يقوم باللعب مع نجله “تياجو”.

بابلو زاباليتا، نجم الأرجنتين السابق، كشف من قبل في يونيو 2018، أن ميسي كان يحب اللعب بفريق تشيلسي الإنجليزي في البلاي ستشين وليس برشلونة.

8- سر احتفاله بالنظر إلى السماء بعد الأهداف

ميسي بعد كل هدف مُنذ أن بدأ ممارسة كرة القدم وحتى الآن ينظر إلى السماء عندما يسجل هدفًا، البعض ظن أنه يشكر لله، ولكن هذا الاحتفال تكريس لجدته سيليا التي توفيت في 1008، ولم تستطع رؤيته يُحقق أحلامها كلاعب كرة قدم مُحترف.

ميسي قال عن جدته أنه كان في يوم هُناك فريق يلعب وينقصه لاعب، ثم ذهبت جدته للحديث مع مدرب هذا الفريق والتي كانت تعرفه وقالت له: “أدخل هذا الفتى ليلعب”

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

المدرب قال لها هل انت مجنونة؟ كيف تطلبين مني إدخاله أنظري إلى صغر حجمه ربما لو أقحمته سيصاب بسوء!”.

لترد جدت ميسي عليه مرة أخرى مُطالبة إياها بأن يشارك، ولعب ليو حينها بالفعل، وقال ليو عن ذلك: “دخلت وقمت ببعض الأشياء الجيدة، منذ ذلك الحين، قامت بجدتي بشراء حذاء لي، بعد أسبوع ذهبت بي إلى التدريبات، ومن هُناك بدأ الأمر”.

لذا ميسي عندما يسجل يكرس معظم أهدافه لجدته، التي دفعته للقتال ليُصبح لاعب كرة قدم مُحترف.

9- لا يشاهد مبارياته على التلفاز!

بالفعل ميسي لا يحب مشاهدة مبارياته عبر التلفاز، والأمر يعود لزوجته، التي تشعر بالملل من ذلك.

وقال ميسي عن ذلك قبل سنوات: “لم أشاهد كرة القدم أبدًا على التلفزيون، أنتونيلا تشعر بالملل من ذلك، أعود إلى المنزل وأخبرها أنني سجلت هدفين أو ثلاثة، وأحيانًا لا تسمعني، حتى!”.

وأكمل: “أنا أقوم بمشاهدة الرسوم المتحركة، مع تياجو، ويضحك كثيرًا”.

10- عائلته لا تفارق جسده

ميسي لا يسنى عائلته أبدًا، حتى هي لا تفارق عقله فقط، بل جسده، وذلك عبر (الوشم) (مُلصق تاتُو)، حيث يوجد وجه والدته على كتفه الأيسر.

كما قام ميسي برسم اسم ابنه على ساقه اليسرى، وهذا بالطبع يدل على أنه قريب جدًا من عائلته وأقاربه.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close