بطولات عالميةالدوري الانجليزيأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

قصة تاريخية – الكلب الذي انقذ كأس العالم

نقدم لكم من خلال موقع 365scores سلسلة قصة تاريخية على مدار شهر رمضان، والتي سنستعرض معكم من خلالها العديد من الأحداث الغريبة منذ انطلاق لعبة كرة القدم.

رحلتنا اليوم ستكون منذ البداية، وتحديدًا عام 1930 حينما قرر جول ريميه، رئيس فيفا، تأسيس بطولة كأس العالم لتجمع بين ممثلي كل قارة بشكلها القديم.

ولكن لم تستمر الفكرة أكثر من 9 سنوات حتى توقفت البطولة بسبب الحرب العالمية الثانية، وكانت إيطاليا حينها تحتفظ بكأس البطولة كبطل لها مما هدده بالضياع في إطار الحرب.

ولكن رئيس الاتحاد الإيطالي حينها، أوتورينو باريتزي قرر تهريب كأس البطولة من مقر الاتحاد إلى منزله وقام بإخفاءه حتى لا يتعرض للتلف أو السرقة في ظل إندلاع الحرب.

وبعد 6 سنوات من الحرب، قرر الاتحاد الدولي استئناف بطولة كأس العالم مجددًا في مهد كرة القدم، إنجلترا مما تعين إرسال كأس البطولة إلى الدولة المستضيفة قبلها بـ4 أشهر.

ولكن الاتحاد الإنجليزي اتخذ قرارًا مخاطرًا بعرض الكأس في معرض للجماهير من أجل مشاهدته مع وضع حراسة مشددة عليه وذلك للتفاخر بعودة كأس العالم إلى المكان الذي أسست به كرة القدم.

ولكن الأمور لم تسر على ما يرام في ظل التوافد الكبير على هذا المعرض، إذ قام 2 من الوافدين بالتسلل من مخرج الطوارئ في أثناء تبادل الوردريات وقاما بسرقة الكأس والفرار.

وأرسل السارق خطاب إلى رئيس الاتحاد الإنجليزي يطلب منه الحصول على فدية بقيمة 15 ألف جنيه إسترليني لتسليمه الكأس، ليقوم رئيس الاتحاد بتحدد موعد معه في ملعب ستامفورد بريدج بالاتفاق مع الشرطة.

القدر أنقذ إنجلترا من إحراج عالمي منقطع النظير، فأثناء سير أحد المواطنين البسطاء يدعى، دافي كوربيت رفقة كلبه في شوارع العاصمة، انطلق كلبه خلف أحد السيارات نحو حديقة منزل خاص.

ركض كوربيت خلفه ليجد الكلب “بيكلز” يمسك بشئ مغطى بورق صحف ومحكم الإغلاق جيدًا، ليقوم الرجل بفك الورق الملفوف ليجد قاعدة ذهبية مكتوب عليها “البرازيل – ألمانيا الغربية – أوروجواي”.

أثار الأمر حفيظة المواطن البسيط فقام بفك الورق بالكامل ليجد كأس العالم، فانطلق مسرعًا نحو أحد مراكز الشرطة لتسليمه، ولكن الأمر تحول وأصبح متهم بسرقة الكأس بدلًا من كونه منقذ لإنجلترا.

وبعد ساعات من التحقيقات الطويلة، خرجت الشرطة البريطانية لتعلن تفاصيل العثور على الكأس بسبب الكلب “بيكلز” وصاحبه البرئ من تهمة السرقة.

وحصل الرجل على وسام من إنجلترا على هذا العمل، كما حصل الكلب على ميدالية شرفية من رابطة الدفاع الوطني عن الكلاب في إنجلترا.

وأقيمت بطولة كأس العالم بشكل طبيعي بعد ذلك بعدما كانت إنجلترا في موقف لا تحسد عليه، وعرضة لإحراج تاريخي لا مثيل له أمام شتى البلاد.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close