بطولاتبطولات عالميةالدوري الانجليزيأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

قصة تاريخية – مباراة احتاجت إلى 11 ساعة من اللعب لتحديد الفائز

نقدم لكم من خلال موقع 365scores سلسلة قصة تاريخية على مدار شهر رمضان، والتي سنستعرض معكم من خلالها العديد من الأحداث الغريبة منذ انطلاق لعبة كرة القدم.

البداية ستكون مع المباراة الأطول في تاريخ كرة القدم للوصول إلى فائز، والتي استغرقت 11 ساعة كاملة من اللعب حتى يتمكن أحد الفريقين من الانتصار.

وتعود هذه المباراة إلى موسم 1971 – 1972 وتحديدًا في كأس إنجلترا، حينما واجه فريق أوكسفورد سيتي نظيره نادي إلف تشيرش في الدور التمهيدي الرابع.

قوانين كرة القدم قبل عام 1991 كانت تنص على أنه يجب على أي من الفريقين تحقيق الفوز في مباريات الكؤوس حتى يتأهل، وفي حال حسم التعادل المباراة تتم إعادة المباراة حتى يحقق أحد الفريقين الانتصار.

واحتاجت هذه المواجهة إلى خوض 6 مباريات كاملة لتحديد الفائز من الفريقين في الدور التمهيدي الرابع والختامي من بطولة كأس إنجلترا في ذلك الوقت.

ولعب الفريقان 6 مباريات، من بينهم 4 مباريات بأشواط إضافية حتى يتمكن أحد الفريقين من تحقيق الفوز أخيرًا بعد أكثر من 11 ساعة لعب كاملة.

واستمرت المباراة ما يصل إلى 660 دقيقة من اللعب، حتى نجح نادي إلف تشيرش في تسجيل هدف الانتصار في الدقيقة 588 من مجموع الدقائق التي لعبت، وينتصر أخيرًا بهدف نظيف بعد سلسلة من التعادلات وتحديدًا يوم 22 من شهر نوفمبر عام 1971.

وانتهت المباراة الأولى بين أوكسفورد سيتي أمام إلف تشيرش بالتعادل الإيجابي هدفين لكل فريق، قبل أن تعاد المباراة مرة أخرى ويحسم التعادل الإيجابي أيضًا لقاء الإعادة بهدف لكل فريق.

ثم خاض الفريقان مباراة ثالثة انتهت بالنتيجة ذاتها، هدف لكل فريق، قبل أن يحسم التعادل السلبي الإعادتين التاليتين رغم الاحتكام إلى الأوقات الإضافية.

وأخيرًا وبعد 17 يومًا من خوض أول مباراة، نجح إلف تشيرش في تحقيق الانتصار الذي طال انتظاره بهدف نظيف في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

ويبقى هذا الرقم خالدًا كأطول مباراة في تاريخ كرة القدم لتحديد الفائز، إذ تم تغيير النظام بالاحتكام إلى ركلات الترجيح بعد تلك المباراة بـ20 عامًا تقريبًا ولم تستطع أي مباراة الوصول إلى هذا العدد من الدقائق.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

تعليق واحد

  1. واااو رهيب جدا وعجيب وغريب عندما نرى اللاعب في أيامنا هذه يقل مستواه النفسي والبدني خلال الشوطين وبعضهم خلال شوط واحد فقط وهذا يوحي بجدية اللاعب في تلك الايام بالإهتمام الحقيقي بالصحة واللياقة البدنية .. شكرا لهذا الخبر العجيب جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close