بطولاتبطولات عالميةالدوري الانجليزيأخبارأرسنالتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

قصة تاريخية.. ” 15 لاعبًا ضد 11″ مباراة الضباب الأغرب

نقدم لكم من خلال موقع 365scores سلسلة قصة تاريخية على مدار شهر رمضان، والتي سنستعرض معكم من خلالها العديد من الأحداث الغريبة منذ انطلاق لعبة كرة القدم.

رحلتنا في هذا التقرير ستكون نحو عام 1945، وتحديدا صوب ملعب “وايت هارت لين” في العاصمة الإنجليزية لندن، والذي احتضن مباراة أرسنال أمام دينامو زغرب الروسي في مباراة ودية، والتي شهدت المباراة الأغرب ربما في تاريخ الساحرة المستديرة.

مع نزول اللاعبين إلى أرضية الملعب، تفاجئ الجميع بأن الضباب قد كسى الملعب بالكامل وأصبحت الرؤية شبه مستحيلة ليقوموا بطلب تأجيل المباراة، لكن الحكم رفض تماما تأجيل هذه المباراة لأنه جاء من سفر طويل ولن يستطيع العودة مجددا لإدارة المباراة.

تحولت المباراة بهذا القرار وبفعل تغطية الضباب لأرجاء الملعب بالكامل إلى مسرحية هزلية كروية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، مع عدم قدرة أي شخص داخل أرضية الملعب لرؤية ما يحديث ليقوم كل فريق بفعل ما يحلو له دون حاكم أو رابط.

الجهاز الفني لفريق دينامو زغرب استغلوا هذا الوضع الغريب وقاموا بالدفع بأربع تغييرات كاملة دون إخراج اللاعب المستبدل، ليصل عدد لاعبي النادي الروسي داخل أرضية الملعب إلى 15 لاعبًا بدلا من 11 دون أن يكتشف لاعبو أرسنال أو الحكم هذا الأمر.

الأمر لم يتوقف هنا، فبعد أن قام الحكم بطرد أحد لاعبي أرسنال أثناء المباراة قام بالتسلل إلى أرضية الملعب لاستكمال المباراة بصورة طبيعية دون أن يشعر به أحد، وبالفعل استكمل المباراة بالكامل.

ولم تمر المباراة بدون إصابات مع هذه الأوضاع الغير اعتيادية، وإنما ارتطم حارس مرمى أرسنال بالقايم ليلقى مغشيًا عليه ويقوم الجماهير بحمله إلى المستشفى سريعا، وحل محله أحد المشجعين ليحرس مرمى فريقه فيما تبقى من المباراة، وكل ذلك دون أن يكتشف أحد الأمر.

المباراة انتهت بخسارة أرسنال بخماسية مقابل أربع أهداف، بحسب الأهداف التي شاهدها الحكم وقام باحتسابها ولكن لاعبو أرسنال شككو في هذه النتيجة بعد المباراة أكدوا أنهم سجلوا أهداف أخرى لم يقم الحكم باحتسابها لعدم رؤيتها، لتتحول المباراة إلى مهزلة كروية غريبة عالقة في تاريخ كرة القدم العالمية.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close