بطولات عالميةباريس سان جيرمانالدوري الاسبانيالدوري الفرنسيريال مدريدأخباركرة قدم
الأكثر تداولًا

ماذا سيحدث لهازارد عند وصول مبابي إلى ريال مدريد؟

سلطت صحيفة ‘‘أس‘‘ الإسبانية الضوء على التأثير الذي سيحدثه كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان على اللاعب البلجيكي إيدين هازارد حال وصول الفرنسي إلى ريال مدريد.

ويعد مبابي هو الهدف الرئيسي الذي يسعى إليه ريال مدريد في الميركاتو الصيفي المقبل، حيث يقوم مجلس إدارة الفريق الملكي بموازنة الحسابات وإعداد الأسلحة اللازمة لإقناع اللاعب وباريس سان جيرمان بهذه العملية، التي تعتبر معقدة للغاية وستعتمد إلى حد كبير على مدى استعداد جميع الأطراف لتنفيذها.

ويراهن ريال مدريد على مبابي كونه حجر الأساس في مشروع النادي الجديد، من أجل قيادة الميرينجي على مدى السنوات العشر المقبلة، وقد يتزامن قدومه مع افتتاح ملعب سانتياجو برنابيو الجديد، ومع ذلك، فإن وصوله إلى النادي سيؤثر بشكل كبير على لاعب آخر يُفترض أنه يلعب دورًا رئيسيًا في التخطيط وهو إيدين هازارد.

وصل هازارد إلى ريال مدريد في صيف عام 2019 مقابل أكثر من 100 مليون يورو قادمًا من تشيلسي، كأغلى صفقة في تاريخ الميرينجي، من أجل خلافة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي رحل إلى يوفنتوس الإيطالي.

ولكن منذ رحيل رونالدو، تحمل كريم بنزيمة الكثير من مسؤولية التهديف، لكنه كان بحاجة إلى شريك، ومع ذلك، لم يكن إيدين قادرًا على التألق بسبب سلسلة الإصابات التي تعرض لها، حيث أنه منذ وصوله غاب لأكثر من 40 مباراة بسبب إصابات مختلفة، وعندما ظهر، بدا أنه ضحية لعدم النشاط وفقدان كبير للثقة، وقد تسبب هذا في إحباط جزء من المشجعين وإدارة ريال مدريد، الذين بدأوا يفقدون الثقة فيه.

لذا، أوضحت الصحيفة الشهيرة في إسبانيا أن وصول مبابي المحتمل إلى ريال مدريد سيؤثر بشكل كبير على وضع هازارد داخل جدران النادي الملكي، لأن اللاعب الفرنسي يلعب في مركز الجناح الأيسر الذي يفضله إيدين، وفي الواقع، فإن كيليان مقتنع بأن هذا مكانه على أرض الملعب وقد أخبر مدربه ماوريسيو بوكيتينو بذلك في باريس سان جيرمان.

وعندما وصل المدرب الأرجنتيني بوكيتينو إلى مقاعد بدلاء باريس في يناير الماضي خلقًا لتوماس توخيل، أجرى محادثة مع مبابي بشأن البدائل التكتيكية التي كان يفكر فيها بالنسبة له، ومع ذلك، فقد قوبلت أفكاره برفض مبابي اللعب في مركز الجناح الأيمن، حتى أن اللاعب أبلغه بأنه يشعر أنه يفقد إمكاناته كرأس حربة وأن مركزه المثالي، حيث يشعر بالراحة، هو الجناح الأيسر.

في حالة رحيله المحتمل، أوضح مبابي أن النادي الذي يذهب إليه يجب أن يضمن له اللعب في مركز الجناح الأيسر، وفي حالة ريال مدريد، فإن الضحية الرئيسية له هو هازارد، على الرغم من أن البلجيكي عندما يكون على ما هو عليه مع الحرية في جميع أنحاء جبهة الهجوم، فإن نقطة انطلاقه دائمًا هي الجانب الأيسر.

وصول النجم الفرنسي إلى ريال مدريد سيجبر هازارد على إعادة اختراع نفسه، وسيتعين على زين الدين زيدان، أن يجد له مكانًا جديدًا في التشكيلة الأساسية للفريق، وفي الوقت نفسه، يجب على اللاعبين الآخرين مثل ماركو أسينسيو أو فينيسيوس جونيور اتخاذ خطوة للأمام حيث يمكن أن يتأثروا أيضًا بوصول مبابي ويتركوا الفريق.

سيصل مبابي بأعلى راتب للفريق وبصفته أغلى صفقة في تاريخ ريال مدريد، وفي كلا الجانبين، سيسحب البساط من تحت أقدام هازارد، الذي يتلقى حاليًا 14 مليون يورو صافي،.و قد ينتهي هذا الأمر بتفجير ثقة إيدين المحبط من خلال عدم قدرته على إظهار إمكاناته الكاملة في فريق أحلامه، وقد يؤدي وصول مبابي إلى إنهاء مشوار البلجيكي بقميص الأبيض.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close
%d مدونون معجبون بهذه: