بطولات عالميةالدوري الانجليزيأخبارتقارير ومقالات خاصةمانشستر يونايتدليفربولكرة قدم
الأكثر تداولًا

كلاسيكو إنجلترا – قصة الصراع التاريخي وحدث يحدث لأول مرة منذ 24 عامًا

كتب: حسام أحمد

تقام مساء الأحد مباراة قمة الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا الموسم بين مانشستر يونايتد المتصدر، وليفربول الوصيف، على ملعب أنفيلد، ضمن مباريات الجولة التاسعة عشرة من البطولة.

تعد هذه المباراة هي الأهم بين الفريقين خلال العشرة مواسم الأخيرة، بسبب وضع الفريقين في جدول ترتيب الدوري قبل المباراة.

يدخل مانشستر يونايتد المباراة، وهو يحتل المركز الأول في جدول الترتيب، برصيد 36 نقطة، بينما يأتي ليفربول ثانيًا برصيد 33 نقطة.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

حدث لم يتكرر منذ 24 عامًا:

تعد هذه هي المرة الأولى منذ 24 عامًا، والتي يتواجه الفريقان وأحدهما متصدر الدوري الإنجليزي، والآخر وصيف البطولة.

كانت آخر مواجهة بين الفريقين، في نفس الظروف، في أبريل من عام 1997، حيث كان مانشستر يونايتد متصدرًا لجدول الترتيب، بينما حل ليفربول وصيفًا قبل تلك المواجهة، وانتهى اللقاء بفوز مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف.

انتهى ذلك الموسم بتتويج مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما حلّ ليفربول رابعًا في نهاية الموسم.

هذه المرة لا يبدو أن ليفربول سيحل رابعًا في نهاية الموسم، كما أن مانشستر يونايتد ليس المرشح الأوفر حظًا في تحقيق اللقب.

يعد ليفربول هو حامل لقب البطولة، بينما أنهى مانشستر يونايتد المسابقة في الموسم الماضي في المركز الثالث.

متابعة جماهيرية هائلة:

تعد هذه المباراة أحد أقدم المواجهات الكلاسيكية في الكرة الإنجليزية، وأحد أكثر المواجهات متابعة ليس في إنجلترا وحدها، بل في العالم.

تشير الإحصائيات إلى أنه قد يتابع هذه المبارة حوالي 600 مليون متابع حول العالم.

كلاسيكو إنجلترا، أو ديربي الشمال الغربي يجمع بين فريقين أحدهما يمتلك 66 بطولة في تاريخه وهو مانشستر يونايتد، والآخر يمتلك 64 بطولة وهو ليفربول، وهو أكبر عدد من البطولات بين فريقين إنجليزيين.

تاريخ الصراع بين المدينتين:

بدأ الصراع بين مشجعي الفريقين، في القرن التاسع عشر، حول أمر خارج كرة القدم، وهو جانب اقتصادي.

كانت مدينة ليفربول في ذلك الوقت مزدهرة اقتصاديًا بسبب مينائها البحري، وفي المقابل ازدهرت مانشستر بسبب مجال الصناعة، وكانت السفن تأتي إلى مدينة مانشستر عبر ميناء ليفربول.

قرر أهالي مدينة ماشنستر شق قناة ملاحية في مدينتهم من أجل استقبال السفن، بدلًا من استقبالها في مدينة ليفربول، وبالفعل حدث ذلك.

أدى ذلك إلى خسائر اقتصادية لمدينة ليفربول بشكل كبير، وارتفاع معدل البطالة في المدينة، مما سبب عداءً بين المدينتين.

مع تطور أندية كرة القدم في المدينتين، أصبح فريقا المدينتين ينافسان على الألقاب في إنجلترا، مما زاد الصراع بين أهالي المدينتين.

استمر العداء بين جمهور الفريقين مع مرور السنوات، وتحقيق الفريقين للألقاب، حتى يومنا هذا، فقد وصل الفريقان إلى قمة الكرة الإنجليزية، حيث حققا أكبر عدد من البطولات، بين الأندية الإنجليزية.

وضع الفريقين قبل المباراة:

يدخل مانشستر يونايتد اللقاء، وهو في أفضل أحواله منذ عام 2013، حيث يحتل صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي في الجولة السابعة عشرة، لأول مرة منذ موسم 2013، عندما حقق اللقب في النهاية.

وصل مانشستر يونايتد إلى صدارة الترتيب بعد أن جمع 36 نقطة، من أحد عشر فوزًا، وثلاثة تعادلات، بينما خسر ثلاثة مباريات.

يمتلك مانشستر يونايتد ثاني أقوى خط هجوم في المسابقة، حيث أحرز لاعبوه 34 هدفًا، ويسبقهم فقط فريق ليفربول في عدد الأهداف.

يسعى مانشستر يونايتد إلى تحقيق الفوز من أجل توسيع الفارق مع ليفربول الوصيف إلى ست نقاط، في صدارة الترتيب.

لم يهزم فريق مانشستر يونايتد خلال آخر 11 مباراة، في الدوري الإنجليزي، حيث حقق الفوز في تسع مباريات، وتعادل في مباراتين.

يدخل ليفربول اللقاء وهو ليس في أفضل أحواله، حيث حقق الفوز فقط في مباراتين من آخر ست مباريات خاضها في الدوري الإنجليزي، وتعادل ثلاث مباريات، وخسر مباراة واحدة، كانت أمام ساوثامبتون في الجولة الماضية.

يحتل ليفربول المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 33 نقطة، جمعها من الفوز في تسع مباريات، والتعادل في ست مباريات، بينما خسر مباراتين.

يمتلك فريق ليفربول أقوى خط هجوم في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، حيث أحرز لاعبوه 37 هدفًا.

يسعى فريق ليفربول إلى الفوز على مانشستر يونايتد من أجل العودة إلى صدارة الدوري، بفارق الأهداف عن منافسه.

التشكيل المتوقع للفريقين:

مانشستر يونايتد:

حراسة المرمى : دي خيا

خط الدفاع : وان بيساكا – ماجواير – بايلي – لوك شو

في الوسط : فريد – مكتوميناي – بوجبا

خط الهجوم : برونو فيرنانديز – مارسيال – راشفورد

ليفربول:

حراسة المرمى : أليسون

خط الدفاع : أرنولد – فابينيو – ويليامز – روبيرتسون

في الوسط : هيندرسون – تياجو – فينالدوم

خط الهجوم : صلاح – فيرمينو – ماني

أبرز اللاعبين:

مانشستر يونايتد: برونو فيرنانديز

يعد برونو فيرنانديز أحد أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ قدومه في منتصف الموسم الماضي.

أحرز برونو فيرنانديز هذا الموسم 11 هدفًا في الدوري الإنجليزي خلال 17 مباراة خاضها، وصنع سبعة أهداف.

وصل معدل تهديف برونو فيرنانديز إلى هدف لكل 126 دقيقة، في الدوري هذا الموسم.

ليفربول: محمد صلاح

يتربع صلاح على قمة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 13 هدفًا، أحرزها في 16 مباراة، بينما صنع ثلاثة أهداف فقط خلالها.

وصل معدل تهديف محمد صلاح في الدوري الإنجليزي إلى هدف لكل 104 دقيقة.

من خلال تلك الحقائق يبدو أننا على موعد مع مباراة كبيرة، لكن ينقصها فقط الحضور الجماهيري، حتى تكتمل الصورة الرائعة.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close