بطولات عالميةبرشلونةالدوري الاسبانيأخبارميسيكرة قدم
الأكثر تداولًا

كومان وميسي الخاسران الأكبر في معركة الكلاسيكو

خسر فريق برشلونة الإسباني مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو بثلاثية مقابل هدف.

ويبدو أن الخاسران الأكبر من اللقاء هما رونالد كومان، المدير الفني للبلوجرانا، وقائد فريقه ليونيل ميسي، بعد فشل البارسا الذريع أمس.

وقالت صحيفة “آس” الإسبانية إن الثنائي هم أكبر الخاسرين من الكلاسيكو، موضحة أن المدرب الهولندي كان جريئًا في اختياراته للتشكيلة الأساسية، لكنه لم يكن صائبًا في الطريقة التي أدار بها المباراة أو ذكيًا في تغييراته، في الوقت الذي أنهى فيه اللاعب الأرجنتيني مباراته السادسة على التوالي أمام الميرنجي دون هز الشباك أو صناعة أهداف، وهي إشارة واضحة على تراجع مستواه.

وأضافت الصحيفة في تقريرها أن كومان كان شجاعًا في قراره بإبعاد أنطوان جريزمان عن التشكيل الأساسي، وإقحام لاعبين شابين هما أنسو فاتي وبيدري من البداية، في وجود شاب آخر أيضًا هو سيرجينيو ديست، لكن خطته لم تنجح

كان كومان يرغب في الاستحواذ على الكرة، لكنه أساء تمركز بيدري وكوتينيو، والذي كان عادة عامل حاسم في حركية الأداء كعامل ربط بين سيرجيو بوسكيتس وفرينكي دي يونج.

وتابعت قائلة إن برشلونة فلت من الشوط الأول بالتعادل 1-1، إلا أن ركلة الجزاء التي احتسبت لريال مدريد كسرته في النهاية، وفضل كومان الانتظار بضعة دقائق لرؤية إذا ما كان فريقه سيتمالك نفسه، ولكنه أهدر وقتًا.

ووضحت الصحيفة أن ميسي لم يكن حاسمًا في المباريات التي كان عادة يهيمن عليها بقدم واحدة على مدار مواسم عدة، ميسي ساهم في لعبة الهدف الأول لبرشلونة، ولكنه لم يستطع التسجيل أمام كورتوا في كرة كانت روتينية سابقًا لوقت طويل.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close