دوري أبطال أفريقياالزمالكالكرة المصريةأخباركرة قدم
الأكثر تداولًا

لاعب الزمالك السابق: تم معاملتي مثل الحيوانات وعشت أسوأ أيامي هناك

تحدث اللاعب الغاني السابق للزمالك المصري بنيامين أشيمبونج، بأنه تم خداعه مرة واحدة من قبل في الحصول على مستحقاته المقدرة مليون يورو لكنه لن يتم خداعه مرة أخرى على حسب وصفه.

وحكمت المحكمة الرياضية على نادي الزمالك بدفع مبلغ مماثل لصالح اللاعب الغاني البالغ من العمر 30 عامًا، ولكن أشيمبونج يؤكد أنه لم يتحصل على أي أموال من قبل النادي المصري.

وكما انفرد 365Scores ، عن طريق التواصل مع محامي اللاعب خارج مصر الذي قال إن الاتحاد الدولي لكرة القدم قد يقوم بتغريم نادي الزمالك مجددًا يوم 6 فبراير الجاري، أو يقوم بحرمانه من التعاقد مع لاعبين لفترة معينة، وأن هذا الأمر بيد الفيفا.

لمطالعة باقي تصريحات محامي اللاعب السابق للزمالك اضغط هنا

وتحدث أشيمبونج عن الأزمة في تصريحات لشبكة “بي بي سي سبورت أفريقيا”، وقال: “لم أحصل على أي أموال من الزمالك، أحاول أن أحصل على حقي لإطعام أسرتي، لا يمكنهم معاملة الناس مثل الحيوانات، نحن بشر وقدمت كل شيء للفريق”.

وتابع: “في عام 2018، عندما انضممت إلى بتروجيت على سبيل الإعارة، تم خداعي بالتوقيع على وثيقة تنص على أنه لن يتنازل فقط عن راتبه في الزمالك خلال فترة الإعارة ولكن عن كل عقده، بجرة قلم واحدة تخلى عن غير قصد عن أكثر من مليون دولار”.

وأضاف: “لا أحد سيفعل ذلك، الشيء الوحيد الذي وقعت عليه هو عقد انتقالي إلى بتروجيت وأن الأخير هو من سيدفع راتبي عن الأشهر التي سألعبها في صفوفه على سبيل الإعارة”.

في ديسمبر الماضي، أعلن الزمالك عن تسوية جميع مستحقات أشيمبونج بعدما وافق الغاني على قبول 250 ألف دولار فقط من إجمالي مستحقاته، ولكن اللاعب قد نفى ذلك وأكد أن نادر السيد لم يعد يمثله كوكيل في مصر وهو من كان يتفاوض مع الزمالك، رغم نفي حارس منتخب مصر السابق وتأكيد على صحة أوراقه بل يمتلك نسبة 20% من إجمالي المبلغ المستحق بعد التسوية بين اللاعب والنادي.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

وعلق المدير القانوني في اتحاد اللاعبين المحترفين “Fifpro”، روي فيرمير، أن من غير المعقول أن يحصل اللاعب على تعويض أكثر من مليون دولار ويقبل بعد أقل من أسبوعين بتسوية بأقل من 25% من إجمالي المبلغ.

ووجه أشيمبونج رسالة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن الأزمة، وقال: “يجب أن يُعاقب الزمالك، رغم أنني كنت سعيدًا للغاية بالانتقال إليهم في عام 2017 لأن انضمامك لمثل هذا الفريق يدل على أنك لاعب كبير”.

وواصل تصريحاته: “لقد تم تجميدي من حضور تدريبات الفريق الأول وتدربت مع الناشئين بدلًا من ذلك، وهو ما نفاه الزمالك، لكنهم حاولوا التأثير على من أجل إحباطي ومطالبتي بفسخ عقدي لكنني انتظرت لأنني أعرف أن القوانين في صالحي وإذا لم أحصل على عقدي لمدة 3 أشهر، يحكم الفيفا بأنني لاعب حر يحق لي الرحيل”.

واستمر: “كانت هناك اتفاقية قد وقعت عليها في عام 2018، أقر فيها بأنني تلقيت كل أموالي وممتلكاتي من الزمالك، وإذا لم أفعل ذلك لن يوافقوا على إرسال عقودي من أجل الانتقال إلى أي نادٍ آخر، فكيف لي أن أطعم أطفالي وكل أموالي التي ادخرتها قد صُرفت في تلك الفترة لعدم حصولي على أي راتب من النادي.

يذكر أن أن المادة 15 من لائحة الفيفا الخاصة بحقوق اللاعبين تنص أنه سيتم إعلان حظر نادي الزمالك من إبرام أي صفقة جديدة حتى يتم دفع المبلغ المستحق بالكامل، ويجوز أيضًا طلب خصم نقاط أو الهبوط لدرجة أقل”، وهذا ما ستناقشه لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم خلال الفترة المقبلة.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close