بطولاتبطولات عالميةالدوري الالمانيالدوري الانجليزيأخبارمانشستر يونايتدكرة قدم
الأكثر تداولًا

لاعب مانشستر يونايتد يفكر في الرحيل من النادي بسبب العنصرية

تعرض مارسيال للتهكم المخزي على وسائل التواصل الاجتماعي بعد مباراة وست بروميتش، على الرغم من تعهد وسائل التواصل الاجتماعي بقمع العنصريين.

وبدأ مارسيال البالغ من العمر 25 عامًا، المباراة أمام وست بروميتش، لكن تم استبداله بماسون جرينوود بعد 66 دقيقة من التعادل 1-1.

بعد المباراة مباشرة، تعرض نجم يونايتد لانتهاكات عنصرية على إنستجرام بعد أيام فقط من تعهد الموقع بقمع المتصيدون العنصريون.

أرسل العنصريون رسائل مرعبة على منشورات مختلفة على صفحة اللاعب عبر إنستجرام، بما في ذلك استخدام الرموز التعبيرية المسيئة وكلمات عنصرية على اللون.

وحسب ما أشارت له الكثير من التقارير فأن مارسيال طلب من إدارة يونايتد عرضه للبيع في الصيف المقبل، وإنه يخشى أن يتم تصعيد الهجوم ويصبح مادي ويستهدف عائلته.

إنها مجرد حادثة أخيرة في سلسلة من الهجمات العنصرية المقلقة التي تستهدف اللاعبين، حيث سبق وتعرض لها لاعبو تشيلسي وليفربول وأرسنال.

تعرض توانزيبي ومارسيال لسوء المعاملة بعد الخسارة ضد شيفلد يونايتد، الأسبوع قبل الماضي كذلك.

وكان زميله في الفريق ماركوس راشفورد مستهدفًا بعد التعادل السلبي مع آرسنال، وتم إرسال صور عنصرية وأشياء تعود إلى زمن العبودية إلى حسابه.

وقبل أسبوعين كان اللاعب قد طلب من الشرطة حمايته بعد أن تعرض لرسائل تشير إلى اغتياله وخطفه إذا أضاع مزيد من الفرص.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close