الدوري الاسبانيالدوري الالمانيالدوري الانجليزيالدوري الايطاليأخبار

ليستر سيتي ولاتسيو وأبرز الفرق التي تضررت من فترة التوقف

عادت الحياة من جديد للملاعب الأوروبية، بعد عودة الدوريات التي توقفت لقرابة الثلاثة أشهر بسبب تفشي جائحة كورونا.

تلك الفترة الطويلة قد تكون ذات مكاسب كبيرة للعديد من الفرق خاصة في هذا الوقت الحاسم من الموسم، في المنافسة على اللقب أو المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية.

سنستعرض معاً في التقرير التالي، أبرز الفرق التي تأثرت بالسلب في فترة التوقف الأخيرة.

طالع أيضاً
فاردي وايموبيلي ونجوم من الصف الثاني خطفوا الأنظار هذا الموسم
ريال مدريد وبرشلونة وأكثر الفرق التي استفادت من فترة التوقف
أنباء سارة لجمهور البريميرليج .. التفكير في إعادة الجماهير

ليستر سيتي

الثعالب يقدمون هذا الموسم، مستويات رائعة وفي بعض الأحيان من الموسم احتلوا المركز الثاني خلف ليفربول متصدر البريميرليج، فترة التوقف قد تسبب ضرراً لليستر سيتي، خاصة في حال استفاق مانشستر يونايتد وتشيلسي فيما تبقى من الموسم، من الممكن أن يخرج ليستر من المراكز الأربعة الأولى واحتلال المركز الخامس.

شيفيلد يونايتد

الفريق الصاعد حديثاً إلى البريميرليج، خطف الأنظار إليه وبالرغم من قلة الخبرة، قد ينجح في تحقيق المفاجأة والتأهل لبطولة أوروبية الموسم القادم، على حساب أحد الكبار مثل توتنهام أو أرسنال.

التوقف قد يضر بشيفيلد إن أحسن أرسنال وتوتنهام استغلاله، وأعادوا ترتيب أوراقهم وعادوا إلى القمة من جديد.

ريال سوسيداد

ريال سوسيداد، يقدم موسماً كبيراً ويحتل المركز الرابع من ترتيب الليجا، في منافسة على مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا، إن لم يكن قد أحسن استغلال فترة التوقف الماضية لفقد فرصه في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا للموسم القادم وتحقيق إنجاز جديد.

خيتافي

حاله كحال ريال سوسيداد، خيتافي تحت قيادة مدربه جوزيه بوردالاس، هذا الموسم يخطفون الأنظار بسبب طريقة لعبهم المنظمة، إن لم يواصلوا على نهجهم قبل التوقف سيتراجعون بشكل كبير ويفقدوا فرصهم في الوصول لدوري أبطال أوروبا.

لاتسيو

نسور العاصمة الإيطالية، قبل فترة التوقف كانوا منافسين أشداء ليوفنتوس على صدارة الدوري بفارق نقطة وحيدة، الخوف الأكبر من قلة خبرة لاعبي لاتسيو في تلك المواقف وتكون فترة التوقف أثرت عليهم ويتراجعون في منافسة يوفنتوس ويفرطوا في أمل تحقيق لقب الكالتشيو.

لايبزيج

أكبر المتضررين من فترة التوقف، قبل فترة التوقف لايبزيج كان منافساً قوياً لبايرن ميونخ على قمة الدوري الألماني، ولكن بعد العودة تعادل الفريق في ثلاث مباريات وابتعد عن صراع القمة، وبقى أمل قليل له في وصافة الترتيب.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close