بطولات عالميةباريس سان جيرمانبرشلونةالدوري الاسبانيالدوري الانجليزيالدوري الايطاليالدوري الفرنسيريال مدريدأخبارأرسنالتقارير ومقالات خاصةمانشستر يونايتدليفربولكرة قدميوفنتوس
الأكثر تداولًا

ليس بيل فقط .. لاعبون رفضوا الرحيل رغم طردهم من أنديتهم

شهدت السنوات الأخيرة ظهور بعض اللاعبين الذين لا يكترثون بمشاركتهم من عدمها، والأهم هي الرواتب التي سيحصلون عليها حتى وإن أدت إلى تدمير مسيرتهم الكروية.

وسنستعرض معكم خلال هذا التقرير أبرز اللاعبين الذي ألقوا بمسيرتهم إلى الهاوية في مقابل الحفاظ على راتبهم المرتفع.

جاريث بيل:

يتصدر الجناح الويلزي المشهد خلال الموسمين الماضيين في ظل تمسكه بالاستمرار مع ريال مدريد وعدم اكتراثه بالدقائق التي يشارك بها.

ويرفض جاريث بيل التنازل عن راتبه المرتفع للغاية من أجل تسهيل خروجه من ريال مدريد، على الرغم من مشاركته في 20 مباراة فقط “معظمهم كبديل” في كل بطولات الموسم الماضي.

زيدان ألمح في أكثر من مناسبة أن بيل خارج حساباته الفنية تمامًا وأنه لن يشارك، لكن بيل لم يهتم بذلك وظل متمسكًا بالحصول على راتبه الضخم، مما أهدر موسمين على الأقل من مسيرته بلا هدف أو فائدة.

لويس سواريز

لويس سواريز

أحدث المنضمين إلى هذه القائمة بعد تمسكه بالحصول على راتب الموسم الأخير من برشلونة للموافقة على الرحيل وفسخ تعاقده.

وعلى الرغم من إبلاغ رونالد كومان، المدير الفني الجديد لنادي برشلونة، سواريز بأنه لن يعتمد عليه نهائيًا وقام باستبعاده من أول المباريات الودية، لكن سواريز متمسك بموقفه.

سواريز لديه عرض من بطل إيطاليا، يوفنتوس في فرصة ذهبية لاستكمال مسيرته المتوهجة لكن اللاعب يوقف كل هذه المفاوضات من أجل الحصول على المكافأة من برشلونة.

سامي خضيرة:

بدى واضحًا للجميع أن سامي خضيرة سيكون خارج حسابات أندريا بيرلو في الموسم الجديد مع يوفنتوس، وهذا ما صرح به الإيطالي صراحة وتلاه إستبعاده من أول المباريات التحضيرية تمامًا.

على الرغم من ذلك، فإن خضيرة يرفض تمامًا إنهاء تعاقده مع الفريق ويتمسك بالاستمرار والتدرب ضمن صفوف يوفنتوس.

وأبلغ وكيل أعمال لاعب الوسط الألماني مسؤولي يوفنتوس أنهم في حالة رغبتهم في رحيله عليهم دفع قيمة الموسم المتبقي في عقده، غير مهتم بالمشاركة من عدمها.

مسعود أوزيل:

مسعود أوزيل – أرسنال

أرتيتا حسم قراره وأظهره للجميع، أوزيل لن يشارك تحت قيادته في أرسنال وهذا ما حدث منذ تولي المدير الفني الفرنسي القيادة الفنية الموسم الماضي ومستمر حتى الآن.

وعلى الرغم من ذلك، فإن صانع الألعاب الألماني يرفض كافة العروض التي تصل له متمسكًا بالراتب الضخم الذي يتقاضاه مع أرسنال.

ويغلق أوزيل كافة الأبواب حول رحيله حتى وإن لم يشارك مرة أخرى مع أرسنال لكن في المقابل يحصل على راتبه الضخم، وهذا هو الأهم.

فيل جونز:

ابتعد المدافع الإنجليزي صاحب الـ28 عام تمامًا عن المشاركة مع مانشستر يونايتد على مدار الموسمين الماضيين حتى كبديل ولكنه يرفض التنازل عن رابته الضخم.

جونز اكتفى بالمشاركة في 24 مباراة على مدار موسمين كاملين بدون إكتراث للمشاركة أو لمسيرته الكروية، طالما يحصل على راتبه بالكامل.

وبالفعل تلقى جونز العديد من العروض الإنجليزية الجيدة من أجل الرحيل من مانشستر يونايتد، لكن رده كان واحدًا باشتراط الحصول على راتبه في اليونايتد للموافقة على الرحيل.

شاكيري:

حاله مثل حال جونز، خرج تمامًا من حسابات يورجان كلوب وأصبح لا يشارك كبديل حتى لكنه سعيد في ليفربول ولا يفكر في الرحيل.

شارك شاكيري في الموسم الماضي كبديل خلال 11 مباراة فقط في كل البطولات، على الرغم من ذلك يرفض كافة العروض التي تصل له.

الغريب في الأمر أن شاكيري مازال في الـ28 من عمره ولكنه لا يهتم بمسار مسيرته الكروية في الملاعب ويوافق على أن يكون حبيس مقاعد البدلاء بلا هدف أو طموح.

جوليان دراكسلر:

الجناح الألماني أحد أهم المواهب التي ظهرت في كرة القدم الألمانية في السنوات الأخيرة، لكنه أضاع أهم سنوات مسيرته في باريس سان جيرمان كبديل في أغلب الوقت.

ومع عدم الاعتماد عليه من توخيل إلا كبديل، تلقى دراكسلر عروض من أندية كبرى في إيطاليا وإنجلترا، لكنه رفض هذه العروض بسبب عدم مساواة المقابل المادي لما يتقاضاه في باريس سان جيرمان.

دراكسلر لا يزال في الـ26 من عمره، ولديه فرصة للمشاركة أساسيًا في عديد من الأندية وإثبات جدارته لكنه قرر التفكير في الراتب فقط عدم الاهتمام بأمر المشاركة من عدمه.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close