دوري أبطال اوروبابطولاتبطولات عالميةالدوري الاسبانيالدوري الالمانيالدوري الانجليزيالدوري الايطاليأخبارأرسنالإنتر ميلانتشيلسيتقارير ومقالات خاصةمانشستر سيتيمسابقات وتحدياتميلانليفربولكرة قدم
الأكثر تداولًا

ماذا قدم المحترفين العرب في أوروبا؟ من الأفضل بين صلاح ومحرز وحكيمي

انتهى الموسم الكروي لموسم 2020/2021 في الدوريات الأوروبية الذي شهد تألق بعض اللاعبين العرب المحترفين.

وسطعت أسماء العديد من نجومنا العرب المحترفين في سماء القارة الأوروبية بعد تطور مستواهم بشكل مذهل هذا الموسم، وأصبحوا أحد الركائز الرئيسية التي لا غنى عنها مع أنديتهم.

وسنستعرض معكم في التقرير التالي، كشف حساب المحترفين العرب في أوروبا:

المصري محمد صلاح (ليفربول)

واصل الفرعون المصري الحفاظ على مكانته بين الكبار رغم موسم ليفربول الصفري، حيث لا يزال محمد صلاح عنصرًا رئيسيًا لا يتجزأ في خطط المدرب الألماني يورجن كلوب الذي صرح مؤخرًا: ‘‘لأكون صادقًا، لست متفاجئًا على الإطلاق مما يقدمه “مو” هذا الموسم، أنا سعيد به لأنه من السهل أن أرى أين سنكون بدون أهداف صلاح‘‘.

شارك صلاح في 51 مباراة مع ليفربول في جميع المسابقات هذا الموسم، وسجل 31 هدفًا كهداف الريدز وقدم 6 تمريرات حاسمة.

نافس صلاح على جائزة الحذاء الذهبي الخاص بهداف البريميرليج هذا الموسم حتى الجولة الأخيرة، حيث أنهى الموسم وفي جعبته 22 هدفًا ليخسر الجائزة بفارق هدف وحيد عن مهاجم توتنهام هوتسبير هاري كين الذي سجل 23 هدفًا.

شهد موسم محمد صلاح مراحل صعود وهبوط مثله مثل معظم اللاعبين هذا الموسم، لكنه في النهاية اُختير للفوز بجائزة “ستاندرد تشارترد” كأفضل لاعبي ليفربول في موسم 2020-2021 من قبل الجماهير.

وفاز صلاح بالجائزة بعدما حل في المركز الأول في نتيجة تصويت الجماهير متفوقًا على فابينيو الذي جاء في المركز الثاني وناثانيال فيليبس في المركز الثالث.

وارتبط اسم صلاح بمغادرة ليفربول هذا الصيف وسط اهتمام أندية برشلونة وريال مدريد وباريس سان جيرمان للظفر بخدماته، ولكن ليس هناك أي مؤشرات مؤكدة حول رحيله عن الريدز.

الجزائري رياض محرز (مانشستر سيتي)

لمع اللاعب الجزائري من جديد هذا الموسم تحت قيادة بيب جوارديولا بعد أن خفت نجمه في الموسم الماضي، حيث استعاد رياض مكانته التي كان عليها في ليستر سيتي كلاعب مهم في التشكيلة الأساسية للسيتيزين.

شارك رياض محرز في 47 مباراة مع مانشستر سيتي في جميع المسابقات هذا الموسم، وسجل 14 هدفًا وقدم 9 تمريرات حاسمة.

ساهم محرز بشكل مباشر في تتويج مانشستر سيتي بلقبي الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الكاراباو هذا الموسم، إلى جانب التأهل لأول مرة في تاريخ النادي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وانفجر محرز مع مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم وتحديدًا من إياب دور الـ16 ضد بوروسيا مونشنجلادباخ حينما صنع هدفًا، مرورًا بصناعة هدف وتسجيل آخر في مباراتي الذهاب والإياب ضد بوروسيا دورتموند في ربع النهائي، قبل أن يرتدي ثوب البطل ضد باريس سان جيرمان في نصف النهائي بتسجيل هدفًا في لقاء الذهاب وهدفين في لقاء الإياب ليقود السيتيزين لنهائي الشامبيونز ليج ضد تشيلسي.

المغربي أشرف حكيمي (إنتر ميلان)

بعد تألقه بقميص بوروسيا دورتموند في الموسم الماضي، لم يتوقف حكيمي عن مواصلة إبداعه في الملاعب هذا الموسم ولكن هذه المرة بقميص إنتر ميلان تحت قيادة المدرب أنطونيو كونتي.

وفي أول مواسمه بالدوري الإيطالي، أثبت أشرف حكيمي نفسه كواحد من أفضل اللاعبين في مركز الظهير الأيمن وكذلك طور نفسه مع كونتي الذي استخدمه كجناح أيضًا.

شارك حكيمي في 45 مباراة مع إنتر ميلان في جميع المسابقات هذا الموسم، وسجل 7 أهداف وقدم 11 تمريرة حاسمة.

ساعد حكيمي إنتر ميلان للعودة إلى منصات التتويج مرة أخرى بعد غياب دام طويلًا، وذلك بالفوز بلقب الدوري الإيطالي هذا الموسم وكسر هيمنة يوفنتوس، والتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وتسبب تألق حكيمي هذا الموسم في جذب أنظار بايرن ميونخ الذي استفسر عن إمكانية التعاقد معه في الميركاتو الصيفي المقبل، ولكن تشير المؤشرات الأولية إلى رغبة النجم المغربي في الاستمرار مع النيراتزوري.

المغربي حكيم زياش (تشيلسي)

وصل زياش إلى البريميرليج لارتداء قميص تشيلسي مع بداية الموسم بعد تألقه مع أياكس أمسترادم، لكنه لم ينجح في حجز مكانًا أساسيًا في تشكيلة البلوز.

تم استخدام حكيم زياش بشكل أكبر كلاعب بديل سواء مع فرانك لامبارد أو توماس توخيل، حيث شارك في 39 مباراة مع تشيلسي في جميع المسابقات هذا الموسم بواقع 1900 دقيقة، وسجل 6 أهداف وقدم 4 تمريرات حاسمة.

كانت اللقطة المضيئة لحكيم زياش هذا الموسم هو قيادته لتشيلسي إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عندما سجل هدف اللقاء الوحيد ضد مانشستر سيتي في الدور قبل النهائي، لكن تبخر حلم البلوز في الفوز باللقب بعد خسارة المباراة النهائية ضد ليستر سيتي.

بلغ حكيم زياش مع تشيلسي نهائي دوري أبطال أوروبا بعد إقصاء ريال مدريد في الدور نصف النهائي، وقد يحقق المغربي حلمه بالفوز باللقب على حساب مانشستر سيتي يوم السبت المقبل.

المغربي ياسين بونو (إشبيلية)

جدار الفريق الأندلسي الصلب الذي ساعد إشبيلية في مواصلة القتال على لقب الليجا مع برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد حتى الجولات الأخيرة.

شارك ياسين بونو في 45 مباراة مع إشبيلية في جميع المسابقات، استقبلت شباكه 36 هدفًا لكنه خرج بشباك نظيفة في 23 مباراة منها 15 مباراة بالليجا.

نصب ياسين بونو نفسه كأحد أفضل حراس المرمى في الليجا مع يان أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد وتيبو كورتوا حارس ريال مدريد ومارك أندريه تير شتيجن حارس برشلونة.

الجزائري إسماعيل بن ناصر (إي سي ميلان)

بدأ بن ناصر الموسم بشكل مميز مع ميلان لكنه تعرض بعد ذلك لسلسلة من الإصابات العضلية التي عطلت تألقه بقميص الروسونيري.

شارك إسماعيل بن ناصر في 30 مباراة مع ميلان في جميع المسابقات هذا الموسم، وصنع 5 أهداف، وساهم في احتلال الروسونيري المركز الثاني خلف البطل إنتر ميلان، ليعود ميلانو مرة أخرى لدوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل.

المغربي يوسف النصيري (إشبيلية)

قدم النصيري واحد من أفضل مواسمه على الإطلاق مع إشبيلية تحت قيادة المدرب جولين لوبيتيجي، حيث احتل صدارة هدافي الليجا لبعض الجولات في بداية الموسم قبل أن ينهي الموسم في المركز الخامس في قائمة الهدافين خلف ليونيل ميسي وجيرارد مورينو وكريم بنزيما ولويس وسواريز.

شارك يوسف النصيري في 52 مباراة مع إشبيلية في جميع المسابقات هذا الموسم، وسجل 24 هدفًا بواقع 18 هدفًا في الليجا و6 أهداف في دوري أبطال أوروبا.

الأردني موسى التعمري (أود هيفرلي لوفن البلجيكي)

لعب الجناح الأردني موسى التعمري 30 مباراة مع أود هيفرلي لوفن في جميع المسابقات هذا الموسم، وسجل هدفًا وصنع هدفين.

وصرح التعمري أنه لا يزال يمتلك الكثير ليقدمه في كرة القدم الأوروبية، ويطمح للاحتراف في الدوري الإسباني أو الألماني مستقبلًا.

المصري محمد النني (آرسنال)

حجز النني مكانًا في تشكيلة ميكيل أرتيتا هذا الموسم بعد عودته من فترة الإعارة مع بشكتاش التركي، وساهم في تتويج الجانرز بلقب درع الاتحاد الإنجليزي على حساب ليفربول في بداية الموسم.

لعب محمد النني 41 مباراة مع آرسنال في جميع المسابقات هذا الموسم، وسجل 3 أهداف بواقع هدفًا في البريميرليج وهدفين في الدوري الأوروبي.

المغربي يوسف العربي (أولمبياكوس)

ظهر يوسف العربي بشكل رائع مع أولمبياكوس بعدما حجز مكانًا رئيسيًا في التشكيلة الأساسية وساهم في تتويج فريقه بلقب الدوري اليوناني، لكنهم خسروا كأس اليونان على يد باوك.

ولعب يوسف العربي 49 مباراة مع أولمبياكوس في جميع المسابقات هذا الموسم وسجل 28 هدفًا وقدم 7 تمريرات حاسمة، وتوج هدافًا للدوري برصيد 22 هدفًا.

الجزائري رامي بن سبعيني (بوروسيا مونشنجلادباخ)

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

قدم رامي بن سبعيني واحد من أفضل مواسمه لكنه فشل في قيادة بوروسيا مونشنجلادباخ للعب في أوروبا بالموسم المقبل بعدما أنهوا الموسم في المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الألماني.

لعب رامي بن سبعيني 33 مباراة مع بوروسيا مونشنجلادباح في جميع المسابقات هذا الموسم، وسجل 7 أهداف بواقع 4 أهداف في الدوري الألماني وهدفين في دوري أبطال أوروبا وهدفًا في كأس ألمانيا.

المصري أحمد حسن “كوكا” (أولمبياكوس)

شارك أحمد حسن بشكل منتظم كلاعب بديل مع أولمبياكوس هذا الموسم، حيث شارك في 39 مباراة في جميع المسابقات بواقع 1666 دقيقة.

ورغم مشاركته كبديل في معظم مباريات الموسم، إلا أن أحمد حسن كوكا سجل 15 هدفًا وقدم 6 تمريرات حاسمة في جميع المسابقات هذا الموسم، وتوج بلقب الدوري اليوناني.

المصري محمود حسن “تريزيجيه” (أستون فيلا)

لعب تريزيجيه 21 مباراة فقط مع أستون فيلا في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم وسجل هدفين، حتى تعرض لصدمة قوية بعد معاناته من إصابة خطيرة بقطع في الرباط الصليبي للركبة في مباراة ليفربول التي انتهت بفوز الريدز 2-1.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close