الكرة المصريةأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

مباريات لا تنسى في رمضان – هدف العميد يحافظ على آمال مصر في الوصول إلى المونديال

شهد شهر رمضان المبارك بعض المباريات التي لا تنسى في تاريخ الكرة المصرية، بسبب أحداثها ونتائجها، وحتى توقيتها.

أحد المباريات التي أقيمت في شهر رمضان، ولا تنسى في تاريخ الكرة المصرية، هي مواجهة منتخب مصر ضد منتخب رواندا، في الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم عام 2010، في جنوب إفريقيا.

أقيمت المباراة يوم السبت الموافق الخامس من سبتمبر عام 2009، والموافق الخامس عشر من رمضان، في العاصمة الرواندية كيجالي، قبل موعد الإفطار في رواندا.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

موقف المنتخبين قبل المباراة:

دخل المنتخب المصري اللقاء وهو في المركز الثاني في المجموعة الثالثة، برصيد أربع نقاط، خلف المنتخب الجزائري متصدر المجموعة، برصيد 7 نقاط، ويتأهل صاحب المركز الأول فقط إلى كاس العالم.

بينما احتل المنتخب الرواندي المركز الأخير في المجموعة، برصيد نقطة واحدة قبل المباراة، خلف منتخب زامبيا الثالث برصيد أربع نقاط.

كان لزامًا على المنتخب المصري تحقيق الفوز في المباريات المتبقية له في المجموعة، من أجل معادلة رصيد المنتخب الجزائري من النقاط في أسوأ الأحوال بعد نهاية مرحلة المجموعات.

أجواء المباراة:

توجهت بعثة المنتخب المصري إلى رواندا صباح الأربعاء الثاني من سبتمبر الموافق الثاني عشر من رمضان، وصرح سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم آنذاك أن لاعبي المنتخب قد حصلوا على رخصة للإفطار في يوم المباراة من علماء الدين.

 لكن لم يتم إجبار كل اللاعبين على الإفطار في يوم المباراة، حيث خاض أحمد حسن ومحمد أبو تريكة وأحمد فتحي المباراة وهم صائمون.

تغيير مفاجئ قبل بداية اللقاء:

ذكر أحمد حسن قائد المنتخب المصري أنه كان سيدخل اللقاء بديلًا، وليس ضمن التشكيل الأساسي، لكن زميله محمد أبو تريكة تعرض لشد عضلي قبل بداية المباراة بوقت قليل، وعلم حسن بقرار مشاركته أساسيًا في اللقاء قبل بداية المباراة بدقائق.

تشكيل المنتخب المصري في اللقاء:

حراسة المرمى: عصام الحضري

خط الدفاع: أحمد فتحي – وائل جمعة – هاني سعيد – أحمد سعيد أوكا – سيد معوض

في الوسط: حسني عبد ربه – محمد شوقي – أحمد حسن

خط الهجوم: السيد حمدي – أحمد رؤوف

بدأ اللقاء واستهدف المنتخب المصري تحقيق النقاط الثلاث في المباراة، لكن انتهى الشوط الأول من اللقاء بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني، وتحديدًا في الدقيقة الثامنة والستين من اللقاء، تمكن أحمد حسن قائد المنتخب المصري من إحراز هدف التقدم في اللقاء من كرة حائرة داخل منطقة الجزاء، حولها بقدمه اليسرى نحو مرمى منتخب رواندا.

شاهد هدف أحمد حسن الثمين:

الأمل مستمر:

كان هذا الهدف كافيًا ليحقق المنتخب المصري فوزًا ثمينًا خارج أرضه، ويحافظ على آماله في مشوار التصفيات المؤهلة لكأس العالم عام 2010.

تمكن المنتخب المصري من تحقيق الفوز في الجولتين التاليتين من التصفيات أمام زامبيا في زامبيا، وأمام الجزائر في القاهرة، لينهي مرحلة المجموعات برصيد 13 نقطة، وهو نفس رصيد المنتخب الجزائري من النقاط، مع امتلاك المنتخبين نفس فارق الأهداف.

التقى المنتخبين المصري والجزائري في مباراة فاصلة أقيمت في مدينة أم درمان في السودان، وفاز بها المنتخب الجزائري بهدف نظيف، ليتأهل إلى كأس العالم عام 2010.

ربما لم يحقق المنتخب المصري الهدف الأسمى وهو التأهل لكأس العالم، لكنه حافظ على آماله حتى آخر المشوار، وساهم الفوز على رواندا في استمرار المنافسة حتى الأمتار الأخيرة.

شاهد ملخص مواجهة منتخب مصر ضد منتخب رواندا:

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close