بطولات عالميةالدوري الانجليزيأخبارتشيلسيتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

مشروع لامبارد وهمي أم يستحق الصبر!

كتب: محمود الباز

4 نقاط من ثلاث مباريات هي حصيلة تشيلسي حتى الآن في الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي، بين مؤيد لمشروع الفريق الذي يترأسه لامبارد وبين مُعارض كان حديث الجميع في الساعات القليلة الماضية.

قبل الدخول في لُب الموضوع، دعونا نعود بالزمن للخلف قليلًا، في 1 فبراير 2020 كتب روري شميث لـ نيويورك تايمز: “تجربة لامبارد تشيلسي عاجلًا أم آجلًا ستتحول لاختبار وامتحان”. بالفعل حديثه صحيح؛ ببساطة لامبارد قد ورث أضعف فريق في حُقبة أبراموفيتش مالك النادي، وورث معه عقوبة بالحرمان من التعاقدات، إضافة إلى ذلك أغلى حارس في التاريخ كيبا.

تحقيق المطلوب

لامبارد حقق المطلوب في أولى مواسمه رفقة البلوز، حتى بظهور بعض المشاكل في الفريق خاصة في المباريات الكبيرة، لكن في ظل تلك الظروف استطاع تأمين مكان بين الأربعة الكبار، أي المشاركة ذاك الموسم في دوري أبطال أوروبا، ومن ثم هذا الموسم بتغير الأوراق والمعطيات سيتغير المطلوب منه. ومن هنا بدأ الحديث بسبب هذا الكم من الصفقات!

فريق جديد

تشيلسي دخل الميركاتو الصيفي كأنه يتسوق في سوبر ماركت.. يوميًا نستيقظ على ابرام صفقة بدايًة من زياش وصولًا لـ إدوارد ميندي. ليبرم النادي اللندني 7 صفقات مدوية.

الصفقة الأولى تعاقد الفريق مع حكيم زياش بعقد يمتد حتى عام 2025، في صفقة تبلغ 40 مليون يورو، بالإضافة إلى 4 ملايين متغيرات.

No description available.

الصفقة الثانية كانت المهاجم الألماني تيمو فيرنر، قادمًا من لايبزيج الألماني، بعقد يمتد حتى 2025، بعد دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده، والذي يبلغ 53 مليون يورو.

وأكمل البلوز صفقاته من خلال ضم الظهير الأيسر الإنجليزي بن تشيلويل من ليستر سيتي الإنجليزي بعقد يمتد لـ5 سنوات مقابل نحو 55 مليون يورو.

No description available.

وعزز الفريق صفوفه بالصفقة الرابعة وهي التعاقد مع الفرنسي الشاب مالانج سار، قادمًا من نيس الفرنسي بعقد يمتد لـ5 سنوات في صفقة انتقال حر، مع إعارته إلى فريقه السابق لمدة موسم واحد.

لنصل للصفقة الخامسة وهي المدافع البرازيلي تياجو سيلفا، قادمًا من باريس سان جيرمان الفرنسي، في صفقة انتقال حر، بعقد يمتد لموسم واحد، مع إمكانية التمديد، قبل أن يظفر بالألماني كاي هافرتز قادما من باير ليفركوزن، كأغلى ألماني في التاريخ بصفقة قُدرت بـ 80 مليون يورو، بالإضافة إلى 20 مليون يورو كحوافز إضافية ومتغيرات.

ليُختم الفريق صفقاته بالحارس السنغالي ادواردو ميندي حارس رين الفرنسي مقابل 25 مليون يورو.

أقوى امرأة في العالم أو المرأة الحديدية “مارينا غرانوفسكايا”

No description available.

السؤال من هي مارينا غرانوفسكايا؟ هي ذراع أبراموفيتش الأيمن، والمسؤولة عن ابرام التعاقدات في صفوف الفريق، وكان ليها يد ضالعة في تعاقدات ثقيلة مثل توريس، وعودة مورينيو ودييجو كوستا.

الشخصية البعيدة عن الإعلام المعروفة بالشخصية القوية، وهذا يعود بالطبع كونها دخلت مجال كرة القدم مع أبراموفيتش في الأساس، وقبل هذا لم تكن لديها أي صلة من قريب أو بعيد في مجال كرة القدم.

الصبر على لامبارد

مما ذُكر مُلخصه هو الصبر على الدولي الإنجليزي السابق، في بعض المحادثات بين مُتابعي المُستديرة سيتردد من البعض سيتواجد هافرتيز وبجانبه فيرنر، زياش، أبرهام وبالخلف مونت وهناك بولسيتش وغيرهم، إذًا هذا الفريق سيفوز باللقب!

No description available.

لكن هذا ليس منطقيًا.. الموضوع شبيه بـ”ماستر ليج” لاعب “فيفا” يجمع بين الأفضل على الساحة ولكن هذا الأمر مٌحير جدًا للمدرب! يوجد تخمة بسبب التعاقدات.

الإعلام الإنجليزي معروف هو الآخر، ستجده في حالة الفوز داعم ويضع لامبارد بين أباطرة التدريب، أما في حالة الاخفاق سيبدأ الضغوط فالفريق يمتلك كوكبة من اللاعبين فأين الأداء والنتجية والألقاب؟

ما الحل؟

الأمر ازداد صعوبة وتعقيد، هُناك مشروع بالفعل ويجب الصبر أم لا؟ للأسف الإجابة لن نستطيع ذكرها الآن؛ يجب الصبر والانتظار لأن من الصعب التكهن بما سيصنع لامبارد، لأنه لا يوجد له سجل حافل في عالم التدريب، إضافة إلى أنه لا أحد يعلم كيف سيتعامل مع تلك التخمة من اللاعبين، فالإجابة المنطقية هي الانتظار حتى نهاية الدور الأول.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close