دوري أبطال اوروبابطولاتبطولات عالميةالدوري الانجليزيالدوري الايطاليتقارير ومقالات خاصةمسابقات وتحدياتكرة قدم
الأكثر تداولًا

مشوار منتخبات (البرتغال- إيطاليا- هولندا- إنجلترا) منذ يورو 2000 وجميع النسخ التالية

يستمر العد التنازلي، على انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، التي ستنطلق غدًا الجمعة، 11 يونيو 2021، بعد تأجيلها لمدة عام كامل بسبب تفشي جائحة كورونا في العام الماضي.

وتنطلق منافسات كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020‘‘، بمشاركة 24 منتخبًا، تم تقسيمهم على 6 مجموعات قوية؛ تضمن وجود منافسة ومباريات نارية من العيار الثقيل.

ويقدم لكم موقع ”365Scores“ في هذا التقرير مشوار منتخبات فرنسا وألمانيا وإسبانيا منذ يورو 2000، وجميع النسخ التالية.

البرتغال

“برازيل أوروبا” الذين سيدخلون يورو 2020 من أجل الدفاع عن اللقب الذي توجوا به منذ 5 سنوات ضد منتخب فرنسا.

يورو 2000

تواجد المنتخب البرتغالي في هذه النسخة في المجموعة الأولى التي ضمت إنجلترا ورومانيا وألمانيا.

نجحت البرتغال في تحقيق العلامة الكاملة واحتلال صدارة المجموعة بـ9 نقاط، بعدما فازت على إنجلترا 3-2 ورومانيا 1-0، وألمانيا 3-0.

ثم تخطت البرتغال الدور ربع النهائي بعد فوزها على تركيا 2-0 بفضل هدفي نونو جوميز، ثم انتهى حلم اليورو في الدور نصف النهائي بعد توديع البطولة على يد فرنسا بنتيجة 2-1، حيث تقدم نونو جوميز بالهدف الأول للبرتغال في الدقيقة 19، ثم تعادل تييري هنري لفرنسا في الدقيقة 51، ثم سجل زين الدين زيدان هدف الفوز القاتل لفرنسا في الدقيقة 117 من الشوط الإضافي الثاني.

يورو 2004

تواجد المنتخب البرتغالي في هذه النسخة في المجموعة الأولى أيضًا التي ضمت اليونان وإسبانيا وروسيا.

خسر منتخب البرتغال المباراة الإفتتاحية ضد اليونان 2-1، ومن ثم انتفض ليحقق انتصارين متتاليين ضد روسيا 2-0 وإسبانيا 1-0، ليجمع 6 نقاط ويصعد للدور التالي كمتصدر لمجموعته.

وفي الدور ربع النهائي، اصطدم المنتخب البرتغالي بنظيره الإنجليزي، وبعد مباراة ماراثونية انتهى شوطها الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، خطفت البرتغال بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي بعد فوزها بركلات الترجيح 6-5.

وفي الدور نصف النهائي، تمكنت البرتغال من إقصاء هولندا بعد التغلب عليها 2-1، حيث تقدم كريستيانو رونالدو بالهدف الأول للبرتغال ثم أضاف نونو مانيش الهدف الثاني، قبل أن يسجل جورج أندراد هدف بالخطأ في مرماه ليمنح هولندا الهدف الوحيد في المباراة.

وبعد أن توقع الجميع أن يثأر المنتخب البرتغالي من خسارة المباراة الإفتتاحية ضد اليونان، عاد وخسر مجددًا 1-0 ليفقد اللقب أمام أبناء الإغريق في المباراة النهائية.

يورو 2008

وكالعادة تواجد المنتخب البرتغالي في هذه النسخة أيضًا في المجموعة الأولى التي ضمت تركيا وسويسرا والتشيك.

جمعت البرتغال 6 نقاط بعدما فازت في المباراة الأولى على تركيا 2-0 ثم فازت على التشيك 3-1 بينما خسرت مباراتها الثالثة في دور المجموعات أمام سويسرا 2-0، وصعدت للدور ربع النهائي في صدارة المجموعة بفارق الأهداف عن تركيا

ثم انتهت رحلة البرتغال مبكرًا بعد الخسارة أمام ألمانيا 3-2 في الدور ربع النهائي.

يورو 2012

تواجدت البرتغال في هذه النسخة ضمن المجموعة الثانية التي ضمت ألمانيا والدنمارك وهولندا.

استهلت البرتغال مشوارها في البطولة بالخسارة أمام ألمانيا 1-0، ثم انتفضت لتحقيق انتصارين متتاليين على الدنمارك 3-2 وهولندا 2-1، لتجمع 6 نقاط وتصعد للدور ربع النهائي كوصيف للمجموعة خلف ألمانيا التي تأهلت بالعلامة الكاملة.

وفي الدور ربع النهائي، فازت البرتغال على التشيك بهدف نظيف من توقيع كريستيانو رونالدو، لكن رحلتهم نحو النهائي لم تكتمل بعد الخسارة في الدور نصف النهائي أمام إسبانيا بضربات الترجيح 4-2 بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 0-0.

يورو 2016

تواجد المنتخب البرتغالي في هذه النسخة في المجموعة السادسة رفقة المجر وأيسلندا والنمسا.

حققت البرتغال المستحيل في هذه البطولة بعدما صعدت بأعجوبة من دور المجموعات رغم عدم تحقيق أي انتصار في المباريات الثلاث، حيث تعادلت مع أيسلندا 1-1، ثم تعادلت مع النمسا 0-0 عندما أهدر كريستيانو رونالدو ضربة جزاء في الدقيقة 79، ثم تعادلت مع المجر 3-3 في المباراة التي سجل فيها رونالدو هدفين وناني هدف.

وجمعت البرتغال في دور المجموعات 3 نقاط من 3 تعادلات لتحتل المركز الثالث في المجموعة السادسة خلف المجر وأيسلندا، لكنها صعدت لدور الـ16 كأفضل ثالث الترتيب مع منتخبات سلوفاكيا وإيرلندا الشمالية وإيرلندا أيضًا.

وفي دور الـ16، حققت البرتغال فوزًا قاتلًا على كرواتيا بهدف نظيف من توقيع ريكاردو كواريزما في الدقيقة 117 من الشوط الإضافي الثاني، لتستمر مغامرة برازيل أوروبا في اليورو.

وفي الدور ربع النهائي، نجحت البرتغال في تخطي عقبة بولندا بصعوبة بالغة، حيث انتهى الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل الإيجابي 1-1، ليحتكم المنتخبين لركلات الترجيح التي رجحت كفة البرتغال على بولندا بنتيجة 5-3.

وفي الدور نصف النهائي، فازت البرتغال على ويلز 2-0 بفضل هدفي كريستيانو رونالدو ولويس ناني.

ثم اصطدمت البرتغال في المباراة النهائية بالمنتخب الفرنسي الذي بدا مرشحًا للفوز باللقب، خاصة بعد إصابة كريستيانو رونالدو المبكرة في النهائي وخروجه من الملعب في الدقيقة 25 من الشوط الأول ليدخل بدلًا منه ريكاردو كواريزما.

ولكن نجحت البرتغال في الصمود لأكثر من 120 دقيقة أمام كتيبة ديدييه ديشامب التي كانت تضم صامويل أومتيتي وبول بوجبا وأنطوان جريزمان وأوليفيه جيرو وباتريس إيفرا، حتى نجح البديل إيدير لوبيز في تسجيل هدف المباراة الوحيد بتسديدة مباغتة سكنت شباك هوجو لوريس في الدقيقة 109 من الشوط الإضافي الثاني، لتتوج البرتغال بأول ألقابها في اليورو.

إيطاليا

“الأزوري” الذين سيدخلون يورو 2020 من أجل العودة إلى منصات التتويج من جديد الذين يغيبون عنها منذ 2006 (كأس العالم)، علمًا بأنهم خسروا لقب اليورو مرتين في المباراة النهائية عامي 2000 و2012.

يورو 2000

تواجد المنتخب الإيطالي في هذه النسخة في المجموعة الثانية التي ضمت تركيا وبلجيكا والسويد.

نجحت إيطاليا في تحقيق العلامة الكاملة واحتلال صدارة المجموعة بـ9 نقاط، بعدما فازت على تركيا 2-1، وبلجيكا 2-0، والسويد 2-1.

ثم تخطت إيطاليا الدور ربع النهائي بعد فوزها على رومانيا 2-0 بفضل هدفي فرانشيسكو توتي وفيليبو إنزاجي، ثم فازت إيطاليا على هولندا 3-1 بركلات الترجيح في الدور نصف النهائي بعد نهاية الوقت والإضافي بالتعادل السلبي.

وكانت إيطاليا على أعتاب الاحتفال باللقب بعدما كانت متقدمة بهدف نظيف على فرنسا من توقيع اللاعب ماركو ديلفيكيو في الدقيقة 55، لكن نجح سيلفان ويلتورد في تسجيل هدف التعادل القاتل لفرنسا في الدقيقة الرابعة والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليذهب المنتخبين إلى الأشواط الإضافية.

وفي الشوط الإضافي الأول وبالتحديد في الدقيقة 103، سجل دافيد تريزيجيه الهدف الذهبي لفرنسا ليتوج الديوك باللقب على حساب إيطاليا.

يورو 2004

تواجد المنتخب الإيطالي في هذه النسخة في المجموعة الثالثة التي ضمت السويد والدنمارك وبلغاريا.

فازت إيطاليا على بلغاريا 2-1 وتعادلت مع الدنمارك 0-0 والسويد 1-1، لينتهي مشوار المنتخب الإيطالي في دور المجموعات بعد احتلاله المركز الثالث بفارق الأهداف عن صاحب المركزين الأول والثاني السويد والدنمارك، حيث جمع كل منهما 5 نقاط من انتصار وتعادلين، بينما جاءت بلغاريا في المركز الأخير بدون نقاط.

يورو 2008

تواجد المنتخب الإيطالي في هذه النسخة في المجموعة الثالثة التي ضمت هولندا ورومانيا وفرنسا.

جمع منتخب إيطاليا 4 نقاط من انتصار وتعادل وخسارة ليصعد للدور التالي كوصيف المجموعة الثالثة، حيث خسر أمام هولندا 3-0 وتعادل أمام رومانيا 1-1، وفاز على فرنسا 2-0.

ثم ودعت إيطاليا البطولة في الدور ربع النهائي بعد الخسارة أمام إسبانيا بنتيجة 4-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

يورو 2012

تواجد المنتخب الإيطالي في هذه النسخة في المجموعة الثالثة التي ضمت إسبانيا وكرواتيا وإيرلندا.

جمع منتخب إيطاليا 5 نقاط من فوز وتعادلين ليصعد للدور التالي كوصيف للمجموعة الثالثة، حيث فاز على إيرلندا 2-0، وتعادل مع كرواتيا وإسبانيا بالنتيجة نفسها 1-1.

وفي الدور ربع النهائي، تمكنت إيطاليا من إقصاء إنجلترا بركلات الترجيح بنتيجة 4-2 بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وفي الدور نصف النهائي، تغلبت إيطاليا على ألمانيا بنتيجة 2-1، حيث سجل هدفي الأزوري اللاعب ماريو بالوتيلي بينما سجل هدف الألمان الوحيد مسعود أوزيل من ضربة جزاء.

وفي المباراة النهائية، تعرضت إيطاليا لخسارة مذلة أمام إسبانيا بأربعة أهداف نظيفة عن طريق دافيد سيلفا وجوردي ألبا وفرناندو توريس وخوان ماتا.

يورو 2016

تواجد المنتخب الإيطالي في هذه النسخة في المجموعة الخامسة التي ضمت بلجيكا وإيرلندا والسويد.

صعد منتخب إيطاليا من دور المجموعات كمتصدر لمجموعته بفارق الأهداف عن بلجيكا الوصيف، حيث جمع كلا المنتخبين 6 نقاط من انتصارين وخسارة، حيث فاز الأزوري على بلجيكا 2-0، والسويد 1-0، بينما خسر ضد إيرلندا 1-0.

وفي دور الـ16، ثأر منتخب إيطاليا من نظيره الإسباني بعد الفوز عليه بهدفين نظيفين من توقيع جورجيو كيليني وغرازيانو بيلي.

وودعت إيطاليا البطولة في الدور ربع النهائي بعد الخسارة أمام ألمانيا 6-5 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1-1.

هولندا

تعتمد الطواحين الهولندية على عناصر الشباب المتمثل في فرينكي دي يونج وماتياس دي ليخت وأوين وينديل، وكذلك عناصر القوة المتمثل في جورجينيو فينالدوم وممفيس ديباي ودالي بليند وستيفان دي فريج من أجل الوصول إلى أدوار متقدمة في يورو.

يورو 2000

تواجد المنتخب الهولندي في هذه النسخة في المجموعة الرابعة التي ضمت فرنسا والتشيك والدنمارك.

نجحت هولندا في تحقيق العلامة الكاملة واحتلال صدارة المجموعة بـ9 نقاط، بعدما فازت على التشيك 1-0، والدنمارك 3-0، وفرنسا 3-2.

ثم تخطت هولندا الدور ربع النهائي بعد فوزها العريض على يوغوسلافيا 6-1، ثم ودعت الطواحين الهولندية البطولة بعد الخسارة أمام إيطاليا 3-1 بركلات الترجيح في الدور نصف النهائي بعد نهاية الوقت والإضافي بالتعادل السلبي.

يورو 2004

تواجد المنتخب الهولندي في هذه النسخة في المجموعة الرابعة التي ضمت التشيك وألمانيا ولاتفيا.

جمع منتخب هولندا 4 نقاط من فوز وتعادل وخسارة ليصعد للدور التالي كوصيف للمجموعة الرابعة، حيث فاز على لاتفيا 3-0، وتعادل مع ألمانيا 1-1 وخسر من التشيك 3-2.

وفي الدور ربع النهائي، فازت هولندا على السويد 5-4 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وفي الدور نصف النهائي، خسرت هولندا أمام البرتغال 2-1 لتودع البطولة مرة أخرى من نفس الدور.

يورو 2008

تواجد المنتخب الهولندي في هذه النسخة في المجموعة الثالثة التي ضمت إيطاليا ورومانيا وفرنسا.

نجحت هولندا في تحقيق العلامة الكاملة واحتلال صدارة المجموعة بـ9 نقاط، بعدما فازت على إيطاليا 3-0، وفرنسا 4-1، ورومانيا 2-0.

لكن ودعت هولندا البطولة من الدور ربع النهائي أثر الهزيمة أمام روسيا 3-1.

يورو 2012

تواجد المنتخب الهولندي في هذه النسخة في المجموعة الثانية التي ضمت ألمانيا والبرتغال والدنمارك.

وكانت هذه النسخة من أسوأ النسخ لهولندا في بطولة اليورو بعدما تذيلت ترتيب مجموعتها بدون نقاط من 3 خسائر ضد الدنمارك 1-0، وألمانيا 2-1، والبرتغال 2-1.

يورو 2016

لم تتمكن هولندا من التأهل إلى هذه النسخة بعد أن احتلت المركز الرابع في المجموعة الأولى في التصفيات المؤهلة ليورو 2016 برصيد 13 نقطة خلف التشيك وأيسلندا وتركيا، في مجموعة كانت تضم أيضًا كازاخستان ولاتفيا.

إنجلترا

“الأسود الثلاثة” الذين لم يتذوقون طعم الفوز ببطولة اليورو على مدار التاريخ يأملون بقيادة المدرب جاريث ساوثجيت للفوز باللقب في ظل كوكبة من النجوم وعلى رأسهم هاري كين ورحيم سترلينج وفيل فودين وجادون سانشيز وهاري ماجواير.

يورو 2000

تواجد المنتخب الإنجليزي في هذه النسخة في المجموعة الأولى التي ضمت البرتغال ورومانيا وألمانيا.

وودعت إنجلترا البطولة مبكرًا من دور المجموعات بعد احتلالها المركز الثالث برصيد 3 نقاط من انتصار أمام ألمانيا 1-0 وهزيمتين بنفس النتيجة 3-2 أمام البرتغال ورومانيا.

يورو 2004

تواجد المنتخب الإنجليزي في هذه النسخة في المجموعة الثانية التي ضمت فرنسا وكرواتيا وسويسرا.

جمع منتخب إنجلترا 6 نقاط من انتصارين وخسارة ليصعد للدور التالي كوصيف للمجموعة الثانية، حيث فاز على إنجلترا 3-0 وكرواتيا 4-2، بينما خسر من فرنسا 2-1.

ثم ودعت إنجلترا البطولة من الدور ربع النهائي أثر خسارتها أمام البرتغال 6-5 بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2.

يورو 2008

لم تتمكن إنجلترا من التأهل إلى هذه النسخة بعد أن احتلت المركز الثالث في المجموعة الخامسة في التصفيات المؤهلة ليورو 2008 برصيد 23 نقطة خلف كرواتيا وروسيا.

يورو 2012

تواجد المنتخب الإنجليزي في هذه النسخة في المجموعة الرابعة التي ضمت فرنسا وأوكرانيا والسويد.

جمع منتخب إنجلترا 7 نقاط من انتصارين ضد السويد 3-2 وأوكرانيا 1-0، وتعادل أمام فرنسا 1-1 لتتأهل الأسود الثلاثة كمتصدرين للمجموعة.

ثم ودعت إنجلترا البطولة في الدور ربع النهائي بعد الخسارة 4-2 بركلات الترجيح ضد إيطاليا، حيث انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

يورو 2016

تواجد المنتخب الإنجليزي في هذه النسخة في المجموعة الثانية التي ضمت ويلز وسلوفاكيا وروسيا.

جمع منتخب إنجلترا 5 نقاط من انتصار وتعادلين وصعد من دور المجموعات كوصيف للمجموعة، حيث فاز الإنجليز على ويلز 2-1 وتعادل مع روسيا 1-1 وسلوفاكيا 0-0.

وفي دور الـ16، تعرضت إنجلترا للهزيمة أمام أيسلندا 2-1 ليودع منتخب الأسود الثلاثة البطولة.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close