دوري أبطال اوروبابطولات عالميةبايرن ميونخبرشلونةالدوري الاسبانيالدوري الالمانيالدوري الانجليزيالدوري الايطاليالدوري الفرنسيانتقالاتأخبارأرسنالتقارير ومقالات خاصةمانشستر سيتيكرة قدميوفنتوس
الأكثر تداولًا

نصف مليار يورو .. هل أثبتت تجربة مانشستر سيتي إفلاس جوارديولا؟

مبالغ طائلة وثروة خرافية، كانت كفيلة لشراء أندية بأكملها، أنفقها الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، من أجل هدف واحد لا غير، وهو تدعيم الخط الدفاعي للفريق منذ توليه قيادة الأزرق السماوي.

مانشستر سيتي الذي ذاق مر الهزيمة القاسية بالأمس على يد ليستر سيتي بخماسية مقابل هدفين، بعد فشل كبير من الخط الدفاعي وأخطاء بالجملة من مدافعي الفريق، ليتكبد بيب جوارديولا أول هزيمة بهذا العدد من الأهداف، على أرضه في تاريخه.

وعلى الرغم من المبالغ المالية الطائلة التي أنفقها مانشستر سيتي على تدعيم خط دفاع بأوامر من جوارديولا، إلا أن الأداء الدفاعي للسيتي مازال في مهب الريح، ليس بسبب خماسية الأمس فقط، بل إن الدفاع كان أحد الأسباب الرئيسية لفشل الأزرق السماوي في الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي، إلى جانب الخروج المعتاد من منافسات دوري أبطال أوروبا.

وفي 2016 تولى جوارديولا قيادة مانشستر سيتي بشكل رسمي، بعدما رحل عن تدريب بايرن ميونخ الألماني، القدرة الشرائية الكبيرة للنادي الإنجليزي، أغرت المدرب الجديد، الذي لم يفرط في أي فرصة في استغلالها، وأبرم العديد من التعاقدات.

وعلى مدار الأربع سنوات التي قضاها بيب في النادي لتدعيم صفوف الفريق، الذي كان للخط الدفاعي النصيب الأكبر منها حيث تعاقد مع العديد من اللاعبين في هذا المركز كان أبرزهم وأغلاهم.

وفي بداية تواجده مع مانشستر سيتي تعاقد مع جون ستونز من صفوف إيفرتون في موسم  2016 بمبلغ 55 مليون يورو، إلى جانب تعاقده مع الكسندر زينشينكو من صفوف أوفا الروسي بقيمة 2 مليون يورو نظراً لصغر سنه في هذا الوقت، بالإضافة إلى بابلو ماري من صفوف خمانستيك الإسباني مقابل 200 ألف يورو، إلى جانب التعاقد كلاديو برافو حارس مرمى برشلونة بقيمة 18 مليون يورو.

أما في موسمه الثاني مع الفريق، فقد تعاقد إيمريك لابورتي مدافع أتليتك بيلباو  مقابل 65 مليون يورو، والفرنسي بنجامين ميندي مقابل 57 مليون يورو من صفوف موناكو، بالإضافة إلى كايل ووكر مقابل 52 مليون يورو من توتنهام، دانيلو ظهير ريال مدريد بقيمة 30 مليون يورو، إلى جانب ضم  إيدرسون حارس المرمى من صفوف بنفيكا البرتغالي مقابل 40 مليون يورو.

وفي موسم 2019/2018 الموسم الثالث للإسباني، تعاقد مع الياباني كو إيتاكورا من صفوف كاواساكي فرونتال مقابل مليون يورو، إلى جانب فيليب ساندلر من صفوف بي أي سي زفولة الهولندي مقابل 2.5 مليون يورو.

أما الموسم الماضى، فقد تعاقد مع الإسبانى بيدرو يورو قادماً من جيرونا مقابل 12 مليون يورو، إلى جانب أنجلينو مقابل 12 مليون يورو من صفوف ايندهوفن الألماني، بالإضافة إلى جواو كانسيلو من صفوف يوفنتوس الإيطالي بقيمة 27.5 مليون يورو في صفقة تبادلية انتقل على إثرها دانيلو للسيدة العجوز.

وفي مستهل موسمه الخامس مع الفريق الإنجليزي، واصل جوارديولا تدعيم خط الدفاع بعدما تعاقد مع ناثان أكي من صفوف بورنموث مقابل 45 مليون يورو،  إلى جانب البرازيلي يان كوتو قادماً من موناكو الفرنسي مقابل 6 ملايين يورو، بالإضافة إلى عيسى كابوري مقابل 4.5 مليون من صفوف كيه في ميخيلين البلجيكي قبل يواصل مشواره مع فريقه على سبيل الإعارة، وفي صباح اليوم أعلن نادي بنفيكا البرتغالي انتقال لاعبه روبين دياز إلى صفوف الأزرق السماوي في صفقة قدرت قيمتها بقيمة 71 مليون يورو.

وبعملية حسابية بسيطة نجد أن جوارديولا أنفق 500 مليون و700 ألف يورو على تدعيم خطه الدفاعي، والآن يبحث الإسباني عن ضم لاعب أو اثنين مميزين في مركز الدفاع للتعاقد معهما خلال فترة الميركاتو الصيفي الحالي، الذي لم يغلق أبوابه بعد، ليواصل تدعيم لهذا المركز بحثا عن اللقب الأوروبي الأول له مع السيتي، فهل ستكون هذه المرة الأخيرة التي يدعم فيها جوارديولا الفريق أم سيواصل صرف الأموال على نفس المركز؟

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close