بطولات عالميةبرشلونةاتليتكو مدريدالدوري الاسبانيأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

نغمة إهانة الأساطير – سواريز وبرشلونة.. من الظالم والمظلوم؟

واصل أسطورة برشلونة ليونيل ميسي، تصريحاته النارية تجاه إدارة فريقه، عقب رحيل زميله لويس سواريز عن صفوف النادي الكتالوني وانتقاله إلى أتلتيكو مدريد.

ميسي قال عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، أنه لم يعد يتعجب من أي شيء في الوقت الحالي، بعد طرد سواريز أحد أهم اللاعبين في تاريخ النادي.

وأشار ميسي في رسالته الوداعية لسواريز إلى نقطة هامة للغاية، وهي إهانة أحد أساطير النادي على حد وصف البرغوث الأرجنتيني. ليأتي السؤال الهام، هل خرج سواريز بطريقة مهينة من برشلونة؟

سواريز الذي على مشارف عامه الرابع والثلاثين، لم يسجل في مباراة خارج الكامب نو في الأدوار الاقصائية من دوري الأبطال لأكثر من ثلاث مواسم، وهي البطولة التي يرغب البارسا في الفوز بها منذ عام 2015 . وزيادة وزنه وانخفاض مستواه بشكل واضح أخر موسمين على وجه التحديد، وهو أمر قد يبدو طبيعي مع تقدمه في السن.

لكن المثير للإهتمام أن سواريز نفسه أكد في تصريحات سابقة أن برشلونة بحاجة للتعاقد مع مهاجم جديد وأنه لا يمانع الجلوس على دكة البدلاء، برشلونة لم يتحرك لضم مهاجم وقتها والمداورة بينه وبين سواريز. لذا لا يمكن إلقاء اللوم عليه في هذه النقطة تحديدًا.

وفي الوقت الذي تلقى فيه سواريز موجة عارمة من الانتقادات، كان يظهر في الوقت الحاسم، يملك سجلًا تهديفيًا مرتفعًا للغاية بتسجيل 21 هدفًا وصناعة 12 آخرين في الموسم المنتهي – الموسم الأسوأ – كما يظن البعض.

يظهر في الوقت الحاسم أمام الفرق الكبرى، سجل العديد من الأهداف “11 وصناعة 5” ضد الغريم ريال مدريد، وسجل “8 وصنع 5” ضد أتلتيكو مدريد. من بينهم هاتريك في غياب النجم الأول ليونيل ميسي.

لذا، دعنا نتفق أنه لم يكن يجب أن يتم إبلاغ الهداف التاريخي الثالث لبرشلونة برحيله بتلك الطريقة، مكالمة هاتفية قصيرة من كومان يخبره به أنه خارج حساباته في الموسم المقبل، عدم دخوله في قائمة أي مباراة ودية، ليس هكذا تعامل الأساطير.

ميسي نفسه الهداف الأول واللاعب الأفضل في تاريخ برشلونة فاض به الكيل من تصرفات إدارة بارتوميو وكان قريبًا من الرحيل وتراجع في اللحظات الأخيرة بعد مشادات مع الإدارة وعدم رغبته في وصول الأمر إلى المحكمة، وهاجم بارتوميو بشكل علني.

لا يختلف أحد على مدى سوء إدارة بارتوميو، لكن كان لا بد من نهاية مشوار عدد من اللاعبين بعد الموسم الصفري والهزيمة الكارثية بثمانية أهداف أمام بايرن ميونخ، حتى وقتنا الحالي خرج بشكل رسمي راكيتيتش وفيدال قبل سواريز، الأول خرج في صمت رهيب، بينما خرج المهاجم الأوروجوياني بعد حفلة مع زملائه ومؤتمر وداع حضره الرئيس.

وبحديثنا عن مؤتمر الوداع، سواريز نفسه سخر من رئيس النادي أثناء وجوده بجانبه. وألقى اللوم عليه.

وكان شائعًا في برشلونة على مر تاريخه الحديث، تكريمه للأساطير ومنحهم حق تحديد مصيرهم، بويول أعلن إعتزاله وخرج في مؤتمر حضره جميع زملائه.

موقع برشلونة بالصور| أبرز لقطات حفل وداع الكابيتانوالكاتب BFB قبل 6 سنوات

تشافي خرج من الباب الكبير بعد الفوز بالثلاثية في 2015 وتوج مع البارسا بأخر لقب دوري أبطال، قبل انتقاله إلى الملاعب القطرية واللعب بقميص السد.

وهو الأمر الذي تكرر مع إنيييستا، الذي أختار مصيره ووضع مشهد النهاية على مشواره مع برشلونة في 2018، وودع البارسا بشكل لائق.

فيديو وصور.. دموع "إنييستا" في يوم وداع برشلونة | ريميسا

أما حالة دافيد فيا، هي قريبة بعض الشيء من سواريز، بعدما عانى في عامه الأخير مع برشلونة وفشل في استعادة مستواه بعد الإصابة ليخرج من التشكيلة الأساسية، وانتقل لنفس الفريق أتلتيكو مدريد ليحقق التاريخ في موسمه الأول مع الروخيبلانكوس ونجح سيميوني ورفاقه في الفوز بالليجا والصعود لنهائي دوري الأبطال وقاموا بإقصاء برشلونة حينها من ربع النهائي.

سواريز في عامه الرابع والثلاثين خرج من برشلونة وتم تكريمه بحفل ومؤتمر وداع، لكنه كان يرى بأن اللوم على بارتوميو، وهو الأمر الذي ألمح له ميسي، ويبدو أن الأساطير أهانت الإدارة، وليس العكس، فالإدارة تعاملت مع سواريز بشكل استثنائي بغض النظر عن المشاكل الأخيرة.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close