دوري أبطال اوروبابطولاتبطولات عالميةالدوري الاسبانيالدوري الايطاليانتقالاترونالدوريال مدريدأخباركرة قدميوفنتوس
الأكثر تداولًا

هل يحقق رئيس ريال مدريد وعده المتعلق بكريستيانو رونالدو؟

سلطت صحيفة ‘‘أس‘‘ الإسبانية الضوء على آخر التطورات بشأن إمكانية عودة كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الحالي إلى ريال مدريد في الميركاتو الصيفي المقبل.

وكان 29 يوليو 2019 هو اليوم الذي التقى فيه كريستيانو رونالدو وفلورنتينو بيريز مرة أخرى للمرة الأولى منذ رحيل المهاجم البرتغالي إلى يوفنتوس، حيث دفعه استلام إحدى الجوائز الفردية إلى العودة إلى مدريد.

وقد تمت دعوة رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز إلى هذا الحدث، في الفترة التي سبقت الحدث وفي نهايته، أتيحت الفرصة لكلا الطرفين للحديث بشكل ودي، وبين العناق والنكات، لم يفوت بيريز الفرصة للحديث مع رونالدو حول إمكانية العودة إلى ريال مدريد، ورد النجم البرتغالي دون تردد بأنه “لم يعد”، وأجاب فلورنتينو ضاحكًا: ‘‘حسنًا، نحن لم نصل بعد إلى 31 أغسطس‘‘.

لقد مر ما يقرب من عامين منذ تلك المقابلة وتغيرت القصة بشكل جذري، فقد أجاب كريستيانو رونالدو في المرة الأولى بأنه “لم يعد”، لكن هذه المرة فلورنتينو بيريز هو من يجب أن يجيب، حيث لم يذهب رونالدو أو ريال مدريد على المسار الصحيح كما كان متوقعًا، فانفصالهما جعلهما يفقدان إمكاناتهما.

بالنسبة لرونالدو، لم ينجح في تلبية توقعات يوفنتوس الذي ضمه من ريال مدريد من أجل الفوز بدوري أبطال أوروبا، لكن اليوفي ودع البطولة معه في ثلاث سنوات متتالية، آخرها ضد بورتو من دور الـ16 يوم الثلاثاء الماضي.

من جانبه، فإن ريال مدريد لم يقدم أداءً جيدًا، وتولى 3 مدربين تدريب الفريق منذ رحيل كريستيانو رونالدو وهم جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري وزين الدين زيدان، وخسر مكانته المفضلة في دوري أبطال أوروبا، كما فشل إيدين هازارد في تعويض رحيل صاروخ ماديرا.

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

ولكن نظرًا لأن الحياة تمنح فرصًا ثانية في كثير من الأحيان، فإن لدى ريال مدريد وكريستيانو الآن فرصة للقاء مرة أخرى وإعادة كتابة القصة المشتركة بينهما بأربع كؤوس أوروبية، والكرة هذه المرة في ملعب فلورنتينو بيريز، الذي قال دائمًا إن أبواب مدريد ستكون مفتوحة دائمًا لكريستيانو، وسنرى ما إذا كان سيحقق بيريز وعده المتعلق برونالدو.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close