بطولات عالميةأخبارأمم أوروبا 2020تقارير ومقالات خاصةكرة قدم
الأكثر تداولًا

يورو 2020 – التشكيلة الأفضل من مجموعة (إيطاليا – سويسرا – تركيا – ويلز)

أصبحت فقط عدة أيام قليلة، تفصلنا عن انطلاق بطولة كأس أمم أوروبا (يورو 2020)، حيث تبدأ الجمعة القادمة.

وأسفرت قرعة البطولة، عن مجموعة قوية في المجموعة الأولى، حيث تتواجد منتخبات إيطاليا وسويسرا وتركيا وويلز.

بطاقتي التأهل في هذه المجموعة، بالنظر إلى تاريخ وقوائم اللاعبين، سيتنافس عليها إيطاليا وتركيا، المنتخب الإيطالي بقيادة مانشيني يملك مجموعة أكثر من رائعة من اللاعبين، وعلى الجانب الآخر المنتخب التركي بلاعبين من الدوري التركي ودوريات أوروبية أخرى يملك لاعبين رائعين.

ويلز وسويسرا، سيكون لديهم بالتأكيد، حظوظ في إمكانية التواجد في دور الستة عشر، بعد تغيير يويفا لنظام المتأهلين، إلى دور الستة عشر، حيث أصبح يتأهل أصحاب المركز الثالث ولكن من بين الأفضل في المجموعات (تعرف على طريقة تأهل أصحاب المركز الثالث في يورو 2020).

ويقدم لكم موقع 365scores التشكيل الأفضل، للمجموعة الأولى، بناء على اختيارات محرري 365scores؛ وفقًا لما قدمه كل لاعب خلال الموسم المُنقضي 2020/2021 في أوروبا.

وجاء التشكيلة الأفضل من مجموعة (إيطاليا – سويسرا – تركيا – ويلز) كالتالي

حراسة المرمى: جيانلويجي دوناروما (إيطاليا).

خط الدفاع: كاجلار سويونكو (تركيا)، كيلليني (إيطاليا)، رافاييل تولوي (إيطاليا)، مانويل أكانجي (سويسرا).

خط الوسط: فيراتي (إيطاليا)، جاريث بيل (ويلز)، فيديريكو كييزا (إيطاليا)، نيكولو باريلا (إيطاليا).

خط الهجوم: براق يلماز (تركيا)، لورينزو إنسيني (إيطاليا).

اشترك في قناة تليجرام الجديدة وتابع كل ما يخص كرة القدم من أخبار وانتقالات ونتائج

وقع الاختيار على جيانلويجي دوناروما، الحارس اليافع ذو الـ1.94 متر، لعب دورًا رائعًا في عودة اي سي ميلان إلى دوري أبطال أوروبا، من جديد، بعد غياب دام سبع سنوات، وخاض مع النادي اللومباردي، 48 مباراة بمُختلف المسابقات، واستقبلت شباكه 54 هدفَا، وخرج بشباكٍ نظيفة في 15 مباراة.

كاجلار سويونكو، أحد أفضل إن لم تكن أفضل مواسم المدافع التركي مع ليستر سيتي، صاحب الـ25 عامًا، ساهم في حصول الثعالب على كأس إنجلترا أمام بطل أوروبا، تشيلسي، وكان أحد الركائز الأساسية مع ليستر، حيث شارك في 32 مباراة بمُختلف المٌسابقات، وسجّل هدف وحيد.

كيلليني، رغم تقدمه في العمر إذ وصل لعامه الـ36، لكن جيورجيو، ظهر بشكل جيد مع السيدة العجوز هذا الموسم، بالفعل لم يشارك في العديد من المباريات، إذ خاض 25 مباراة، وصنع هدفين، ولكن مع مشاركته تأثيره كان واضحًا على قوة دفاع يوفنتوس، وغيابه سبب العديد من المُتاعب في الخط الخلفي للبيانكونيري.

رافاييل تولوي، مستوى مُميز وأكثر من رائع مع أتالانتا في موسم مميز، وصل فيه فريقه إلى نهائي كأس إيطاليا، ودور الـ16 في دوري أبطال أوروبا، وأنهى الموسم في المركز الرابع بالسيري آ، أداء تولوي رفقة أتالانتا جعل مانشيني يستخرج لصاحب الـ30 عامًا، جواز سفر إيطالي لكونه يحمل الجنسية الإيطالية والبرازيلية، حتى يكون مع الأذوري في يورو، بعدما شارك في 43 مباراة مع فريقه قدم فيهم أداء دفاعي مميز، وسجّل هدفين.

مانويل أكانجي، مستوى مميز للظهير الأيمن السويسري، رفقة بوروسيا دورتموند في الموسم المُقضي، أكانجي صاحب الـ25 عامًا، بعد تعافيه من الإصابة، ظهر بشكل جيد رفقة دورتموند، واعتمد عليه المدرب كظهير وقلب دفاع، نظرًا لصلابته، وخاض 41 مباراة مع بوروسيا وسجّل هدفين وفاز مع فريقه بكأس ألمانيا.

فيراتي، موسم آخر رائع قدمه الدولي الإيطالي، رفقة باريس سان جيرمان، حيث شارك في 31 مباراة بمُختلف المسابقات، وقدم ستة تمريرات حاسمة، ولولا الإصابات لخاض عدد أكبر من المباريات، وعلى الرغم من إصابته، لكن روبرتو مانشيني، لم يستعبده من قائمة إيطاليا، حيث يأمل أن يكون جاهزًا للعب معه في البطولة.

جاريث بيل، استعاد الويلزي ذاكرة التهديف مرة أخرى مع توتنهام، في الموسم الذي قضاه مُعارًا من ريال مدريد مع السبيرز، الجنح الويلزي، سجّل 16 هدفًا، وقدم ثلاث تمريرات حاسمة، خلال 34 مباراة بمُختلف المُسابقات.

فيديريكو كييزا، بإمكانه اللعب كجناح وخط وسط أيمن ومُهاجم صريح، جوكر يأمل أي مدرب أن يكون معه في فريقه، صاحب الـ23 عامًا، فيديريكو في 46 مباراة مع يوفنتوس ساهم في 26 هدفًا، حيث سجّل 15 هدفًا وقدم 11 تمريرة حاسمة، وسجّل هدفًا في النهائي ليفوز يوفنتوس بكأس إيطاليا، وساهم في إنهاء فريقه للمركز الرابع في السيري آ.

باريلا، بعد موسمين فقط، فرض نيكولو، نفسه على التشكيل الأساسي في إنتر ميلان، صاحب الـ”24″ عامًا، يجيد اللعب في كافة مراكز الوسط (6) الارتكاز الدفاعي، (8) الكلاسيكي (10) صانع الألعاب، كان سلاحًا هامًا للمدرب الإيطالي، أنطونيو كونتي في الفوز بلقب السيري آ لأول مُنذ 11 عامًا، وخاض 46 مباراة مع إنتر سجّل ثلاثة أهداف وقدم 13 تمريرة حاسمة في مُختلف المٌسابقات.

براق يلماز، لم يتأثر النجم التركي، بالوصول إلى عامه الـ35، وبعد موسم واحد فقط مع ليل، قادهم للفوز بلقب الدوري من أنياب باريس سان جيرمان، ولأول مرة مُنذ سبع سنوات، بعدما ساهم في 21 هدفًا خلال 28 مباراة، بإحرازه 16 هدفًا وتقديم 5 أسيستات.

لورينزو إينسيني، موسم آخر رائع، قدمه إينسيني في السيري آ، مع نابولي، في مسابقة الدوري الإيطالي والدوري الأوروبي، بالفعل فريق البارتينوبي، لم ينجح في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، ولكن أهداف إنسيني كانت حاسمة مع الفريق ليتواجد في مسابقة الدوري الأوروبي بالموسم القادم، المُهاجم صاحب الـ30 عامًا، في 48 مباراة مع نابولي ساهم 30 هدفًا، بإحرازه 19 هدفًا، وتقديم 11 تمريرة حاسمة.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close