بطولات محليةالدوري السعوديالإتحادالنصرالهلالالكرة السعوديةأخبارأهلي جدةكرة قدم
الأكثر تداولًا

10 لاعبين ظهروا بمستوى مُخيب للآمال قبل توقف الدوري السعودي

تتوجه الأنظار نحو الدوري السعودي والذي شارفت الحياة على العودة مجددًا إلى ملاعبه يوم 4 أغسطس المقبل بعد فترة توقف زادت عن 4 أشهر بسبب جائحة كورونا.

ومثلما شهد الدوري السعودي تألق العديد من الأسماء قبل فترة التوقف الطويلة الأخيرة، إلا أن بعض اللاعبين جاء مستواهم مخيب لآمال الجماهير وأقل من التوقعات الموضوعة على عاتقهم، وهو ما سنستعرضه معكم:

1- أحمد موسى:

يأتي النجم النيجيري أحمد موسى على رأس قائمة اللاعبين المُخيبين للآمال بعدما فشل في تسجيل أي هدف خلال 17 مباراة شارك فيهم بقميص النصر.

وعلى مستوى صناعة اللعب فإن موسى اكتفى فقط بصناعة 5 أهداف خلال أكثر من نصف الموسم، وهو رقم ضئيل مقارنة بالمتوقع من لاعب بإمكانياته وقدراته الفنية، وتنتظر جماهير النصر تغير مستواه مع عودة الدوري السعودي وتأثيره في مستوى العالمي.

2- سليمان دوكارا:

جاء في صفقة مدوية من صفوف أنطاليا سبور التركي إلى الاتفاق السعودي وارتفعت آمال الجماهير تجاهه، لكنه خذل جماهير الاتفاق وقدم نصف موسم وأكثر سلبي.

وعلى الرغم من مشاركته في 21 مباراة مع الاتفاق إلا أنه ساهم فقط في 3 أهداف بتسجيله هدف وصناعة إثنين آخرين ليسبب صدمة للجماهير الخضراء بعد الآمال الكبيرة التي كانت معقودة عليه.

3- عبد العزيز البيشي

عُقدت عليه جماهير اتحاد جدة بتقديم مستوى جيد يؤثر على مسيرة الفريق في الدوري، لكنه خيب الظن حيث شارك في 19 مباراة سجل خلالهم هدف وحيد وصنع آخر فقط.

4- ويلفرد بوني:

اتجه إليه مسؤولو اتحاد جدة لانتشال الفريق من مسيرة التدهور التي يعيشها في منتصف الموسم على أمل أن يكون البطل الذي ينقذ مشوار النمور في الدوري.

على الرغم من مشاركة في 7 مباريات فقط منذ انضمامه في يناير 2020 إلا أن المستوى المقدم من اللاعب الإيفواري لم يكن بالقدر المأمول بعدما اكتفى بتسجيل 3 أهداف فقط.

5- الفيس ساريتش:

لم يقدم آداء مقنع منذ بداية الموسم مع الأهلي حتى الآن مما جعله غير أهل لثقة المدربين المتواليين على الفريق، ليشارك في 17 مباراة لكنه يُستبدل في معظمها ولكنه لم يساهم في أي هدف مع الأهلي.

6- سعيد المولد:

انقلبت جماهير الأهلي على سعيد المولد عقب عدة مباريات من بداية الموسم لتُطالب برحيله عن الفريق بسبب سوء المستوى الذي يقدمه داخل المستطيل الأخضر,

المولد ساهم بصناعة هدف وحيد في 15 مباراة شارك بها، وكان نقطة الضعف الأبرز في الكتيبة الخضراء الدفاعية ليقرر المدير الفني عدم الاعتماد عليه بصورة أساسية مع تدهور مستواه.

7- عز الدين دوخة:

الحارس الجزائري قدم أوراق اعتماده مع الرائد في الموسم الماضي ليجعله صمام الأمام بالنسبة لجماهير فريقه، ليهدم كل ذلك مع بداية الموسم الحالي بتراجع هائل في المستوى.

الدوخة مثل نقطة الضعف الأبرز في تشكيل الرائد بعدما استقبلت شباكه 40 هدف وتقديمه مستوى متدني ومتردد دائما في القرارات مثل صدمة للجماهير.

8- هتان باهبري:

قدم الباهبري موسم مميز رفقة الشباب السعودي خلال الموسم الماضي مما دفع الهلال للتعاقد معه ووضعت الجماهير الزرقاء آمال عريضة على الوافد الجديد، لكنه خيب كل هذه الآمال.

وفشل لاعب الشباب السابق في حجز مكان أساسي في الكتيبة الزرقاء فاكتفى بالظهور خلال 9 مباريات فقط صنع خلالهم هدفين فقط ولم ينجح في تسجيل أي هدف.

9- أنيس البدري:

بطل النمور المُنتظر الذي تحول إلى كابوس، بعدما قضت الإصابات على أحلام جماهير الاتحاد في أنيس البدري الذي جاء بطلًا لإفريقيا لكنه فشل في تقديم نفس المستوى في الملاعب السعودية.

وشارك الجناح التونسي في 5 مباريات فقط بسبب كثرة إصاباته فشل خلالهم في المساهمة بأي هدف سواء كصناعة أو تسجيل.

10- عبد العزيز العرياني:

خيبة الأمل مستمرة لدى جماهير اتحاد جدة، وهذه المرة مع العرياني الذي فشل في حجز مكان أساسي في كتيبة النمور وظل حبيس مقاعد البدلاء ليجد نفسه مشاركًا فقط في 6 مباريات، لم يكن له أي مساهمة تهديفية خلالهم سواء بالصناعة أو التسجيل.

علامات
إعرض المزيد

المقالات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close